Close ad

بدون جمهور.. بايدن وترامب وجها لوجه في أول مناظرة رئاسية.. ومواقع التواصل تتأهب استعدادا للحدث التاريخي

21-5-2024 | 10:47
بدون جمهور بايدن وترامب وجها لوجه في أول مناظرة رئاسية ومواقع التواصل تتأهب استعدادا للحدث التاريخي بايدن وترامب

يريد 7 من كل 10 ناخبين في استطلاع جديد رؤية مرشحي الطرف الثالث والمستقلين في المناظرات الرئاسية في هذه الدورة، حيث يستعد الرئيس جو بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب للمواجهة وجهاً لوجه.

موضوعات مقترحة

وأظهر أحدث استطلاع للرأي أجرته جامعة "هارفارد CAPS/Harris" أن 79% من الناخبين يريدون أن يتناظر بايدن وترامب، بينما يعتقد 71% أن تلك المناظرات يجب أن تشمل مرشحين من خارج الأحزاب الرئيسية إذا تجاوزوا الاشتراطات مع إدراج روبرت إف كينيدي جونيور كمرشح محتمل وهو مثال لأحد هؤلاء المرشحين، وفقا للعربية.

وقال مارك بن، المدير المشارك للاستطلاع "يريد الأميركيون دائمًا سماع كل شيء واختبار مرشحيهم. كما أن الناخبين يريدون رؤية المناظرات وسيرحبون بكينيدي في المناظرة أيضًا".

وبعد أشهر من التكهنات حول ما إذا كانت المناظرة ستحدث، اتفق بايدن وترامب الأسبوع الماضي على مناظرتين رئاسيتين، من المقرر إجراؤهما في يونيو على شبكة سي إن إن وفي سبتمبر على شبكة "ABC".

واعترض كينيدي على استبعاده، قائلاً إن ترامب وبايدن "يتواطآن لاستبعاده من المناظرات".

وقال 73% من المشاركين في الاستطلاع إن على ترامب وبايدن الالتزام بالمناظرات الرئاسية الثلاث ومناظرات نائب الرئيس التي نظمتها تاريخياً لجنة المناظرات الرئاسية، بدلاً من التفاوض بشروطهما الخاصة.

لكن بايدن أبلغ اللجنة الأسبوع الماضي أن حملته ستعمل مباشرة مع وسائل الإعلام لترتيب المناظرتين الصيفيتين مع ترامب، مما يثير التساؤلات حول فعالية منظمي المناظرات.

وكانت اللجنة قد خططت لبدء الأمور بمناظرة في سبتمبر، تليها مناظرتان أخريان في أكتوبر.

وقال ما يقرب من ثلثي المشاركين في الاستطلاع إنهم يعتقدون أن المناظرات ستوفر "معلومات قيمة" للناخبين حول من سيختارون أوراق اقتراعهم لعام 2024، بينما قال 37% إنه من غير المرجح أن تفعل المناقشات ذلك.

ويعتقد ما يزيد قليلاً عن نصف الناخبين، أو 54%، أن الميكروفونات في المناظرة يجب أن يتم قطعها تلقائيًا عند انتهاء وقت المتحدث، بدلاً من أن تكون متدفقة بحرية ويديرها أعضاء الصحافة.

وبالعودة إلى عام 2020، اعتمدت اللجنة قواعد جديدة لكتم صوت الميكروفونات أثناء تشاجر ترامب وبايدن.

ويقول 7 من كل 10 ناخبين في الاستطلاع أيضا إنهم اتخذوا قرارهم بشأن من سيصوتون له في الخريف ولكن نصف المستقلين يقولون إنهم لم يقرروا بعد، مما قد يكون له تأثير على ما يستعد ليكون سباقا تنافسيا.

بدون جمهور 

وافق الرئيسان الأمريكيان الحالى جو بايدن، والسابق دونالد ترامب، إلى إجراء مناظرات رسمية بينهما فى إطار السباق الرئاسى الأمريكى، إلا أن العرض الذى قدمه فريق بايدن جاء مصحوبا بعدة شروط، بحسب ما ذكرت فوكس نيوز.

وقالت حملة بايدن، إنه يجب إجراء المناظرات نيابة عن الناخبين الأمريكيين، الذين يشاهدون على التلفاز من منازلهم، وليس كترفيه لجمهور شخصى بوجود أنصار ومانحين صاخبيب أو مزعجين يستهلكون وقت المناظرة الثمين بمشاهد صاخبة .

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة