Close ad

الدوري الأوروبي.. المجد للإسبان وعقدة مشتركة تهدد ليفركوزن وأتالانتا

21-5-2024 | 09:43
الدوري الأوروبي المجد للإسبان وعقدة مشتركة تهدد ليفركوزن وأتالانتاالدوري الأوروبي
الألمانية

مرت بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم بالعديد من المتغيرات قبل نهائي النسخة الحالية الذي سيجمع بين فريقي باير ليفركوزن الألماني ضد أتالانتا الإيطالي الذي سيقام غدا الأربعاء على ملعب (أفيفا) بالعاصمة الأيرلندية دبلن.

موضوعات مقترحة

وتقام بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) سنويا ويتأهل لها الفرق الفائزة ببطولات الكأس المحلية أو التي تتواجد في المراكز الستة الأولى ببعض الدوريات الأوروبية الكبرى.

وانطلقت البطولة الأوروبية في عام 1971 وتعد المسابقة الثانية على مستوى الأهمية بعد دوري أبطال أوروبا، لكنها مرت بالعديد من مراحل التغيير حيث حلت في البداية مكان بطولة كأس المعارض بين المدن.

وقديما كانت بطولة الدوري الأوروبي في المرتبة الثالثة على المستوى القاري، وأقيمت تحت مسمى "كأس الاتحاد الأوروبي" خلال الفترة من 1971 حتى عام 1999 الذي شهد إلغاء بطولة كأس الكؤوس الأوروبية ودمجها مع بطولة كأس الاتحاد لتصبح بطولة واحدة.

وفي موسم 2005/2004 طرأ تعديل جديد على المسابقة بإدخال مرحلة المجموعات قبل الأدوار الإقصائية، وسميت ببطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) في عام 2009 مع دمج آخر لبطولة كأس إنتر توتو وتغيير معايير التأهل لهذه المسابقة.

ولتحفيز الأندية المشاركة في الدوري الأوروبي على المنافسة بقوة، منح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) للفريق الفائز باللقب ميزة التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم التالي منذ موسم 2015/2014 بخلاف ميزة اللعب في كأس السوبر الاوروبي، وكذلك المنافسة على كأس التحدي مع الفريق الفائز بكأس كوبا سودامريكانا في أمريكا الجنوبية منذ عام 2023.

وتوج فريق توتنهام هوتسبير بالنسخة الأولى من البطولة في موسم 1972/1971 بعد نهائي إنجليزي خالص ضد ولفرهامبتون، لكن تحتفظ الأندية الإسبانية بالنصيب الأكبر من الصعود لمنصة التتويج برصيد 14 لقبا تليها أندية إنجلترا وإيطاليا (9 ألقاب) لكل منها.

وفاز 29 ناديا بالبطولة منها 14 فريقا فاز باللقب أكثر من مرة، ويتصدر إشبيلية الإسباني قائمة أكثر الأندية تتويجا برصيد 7 ألقاب آخرها في العام الماضي 2023، ويتساوى خلفه قطبا إيطاليا إنتر ميلان ويوفنتوس وليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني برصيد 3 ألقاب لكل منهم.

وفازت تسعة أندية بلقب الدوري الأوروبي مرتين وهي، بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي وفينورد الهولندي وآينتراخت فرانكفورت الألماني وجوتبيرج السويدي وريال مدريد الإسباني وبارما الإيطالي وبورتو البرتغالي وتشيلسي الإنجليزي.

وصعد لمنصة التتويج مرة واحدة 15 ناديا وهم، أندرلخت البلجيكي وأياكس أمستردام الهولندي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وأيندهوفن الهولندي، وإبسويتش تاون الإنجليزي وباير ليفركوزن  الألماني ونابولي الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني، وشالكة الألماني، وجلطة سراي التركي وفالنسيا الإسباني، وسيسكا موسكو الروسي ومواطنه زينيت سان بطرسبرج وشاختار دونتسيك الأوكراني وفياريال الإسباني.

في المقابل عجز 32 ناديا عن الصعود لمنصة التتويج بخسارة المباراة النهائية، أكثرهم بنفيكا البرتغالي وأولمبيك مارسيليا الفرنسي اللذين يتساويان بخسارة ثلاثة نهائيات.

وتضم هذه القائمة أيضا أندية أتلتيك بيلباو وإسبانيول وديبورتيفو آلافيس من إسبانيا، روما وفيورنتينا وتورينو ولاتسيو من إيطاليا، وأرسنال وولفرهامبتون وفولهام وميدلزبره من إنجلترا، سبورتنج لشبونة وبراجا من البرتغال، بوروسيا دورتموند وهامبورج وكولن وشتوتجارت وفيردر بريمن من ألمانيا.

وتشمل قائمة المحرومين من منصة التتويج أيضا أندية تفينتي وألكمار من هولندا، رينجرز الاسكتلندي وكلوب بروج البلجيكي وباستيا الفرنسي وريد ستار الصربي، فيهيرفار المجري وداندي يونايتد الاسكتلندي، وسالزبورج النمساوي وبوردو الفرنسي وسيلتيك الاسكتلندي ودنيبرو الأوكراني.

وتعتلي إسبانيا قائمة الأكثر تتويجا ببطولة الدوري برصيد 14 لقبا تليها أندية إنجلترا وإيطاليا برصيد 9 ألقاب لكل منهما ثم أندية ألمانيا 7 ألقاب مقابل 4 بطولات لأندية هولندا ولقبين لأندية روسيا والسويد، ولقب وحيد لبلجيكا وأوكرانيا وتركيا.

في المقابل تعد أندية إنجلترا وإيطاليا وألمانيا الأكثر خسارة للمباريات النهائية (8 مرات)، لذا سيكون ليفركوزن وأتالانتا أمام تحد لكسر عقدة تاريخية مشتركة.

وفي المركز الثاني تأتي أندية إسبانيا والبرتغال وفرنسا بخسارة (5 نهائيات) لكل منها ثم أندية اسكتلندا (4 نهائيات) بينما خسرت أندية هولندا (3 نهائيات) وبلجيكا (نهائيين) مقابل خسارة نهائي وحيد لكل من النمسا وأوكرانيا والمجر وصربيا.

وعلى مستوى اللاعبين يعتلي النجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانج قائمة هدافي البطولة عبر تاريخها بدء من مرحلة المجموعات بتسجيله 33 هدفا في 57 مباراة بقميص أندية ليل الفرنسي ودورتموند وأرسنال وبرشلونة، وناديه الحالي أولمبيك مارسيليا.

ولكن يعتلي النجم السويدي هنريك لارسن قائمة هدافي البطولة اعتبارا من الأدوار التمهيدية للنهائي بتسجيله 40 هدفا في 56 مباراة بقميص أندية فينورد الهولندي وسيلتيك الاسكتلندي وهيلسنبورج السويدي.

ويحتفظ المهاجم الكولومبي رادميل فالكاو برقم قياسي مميز في تاريخ بطولة الدوري الأوروبي بكونه الأكثر تسجيلا للأهداف في موسم واحد عندما سجل 17 هدفا بقميص بورتو البرتغالي في موسم 2011/2010.

ووضع (يويفا) لائحة مالية مغرية للأندية المشاركة في البطولة حيث أن التأهل لدور المجموعات يضمن لكل فريق 3 ملايين و630 ألف يورو مقابل تخصيص 630 ألف يورو للفوز في مباراة بمرحلة المجموعات مقابل 210 آلاف يورو للتعادل.

ويحصل الفريق الذي يتصدر مجموعته على مليون و100 ألف يورو مقابل 550 ألف يورو للوصيف، ويحصل الفريق الفائز في مباراة الدور الفاصل على 500 ألف يورو.

وتزيد المكافآت المالية تباعا من 2ر1 مليون يورو في دور الـ16 إلى 8ر1 مليون يورو في دور الثمانية و8ر2 مليون يورو في قبل النهائي، بينما يحصل بطل المسابقة على 6ر8 ملايين يورو مقابل 6ر4 ملايين يورو للوصيف.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة