Close ad

تعاون مشترك بين مؤسسة حياة كريمة ومجدي يعقوب لإنشاء وحدة عناية مركزة للأطفال و8 عيادات بمركز مجدي يعقوب الجديد

20-5-2024 | 22:04
تعاون مشترك بين مؤسسة حياة كريمة ومجدي يعقوب لإنشاء وحدة عناية مركزة للأطفال و عيادات بمركز مجدي يعقوب الجديدمؤسسة حياه كريمة ومجدي يعقوب
اميرة هشام

أعلنت مؤسسة حياة كريمة، تعاونها الإستراتيجي مع مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، من خلال إنشاء مؤسسة حياة كريمة وحدة عناية مركزة للأطفال، بالإضافة إلى عيادات ومنطقة انتظار في مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب الجديد لخدمة المرضى الأكثر احتياجًا، وذلك بقيمة مساهمة إجمالية لمؤسسة حياة كريمة تصل إلى ٤٧ مليون جنيه.

موضوعات مقترحة

يأتي ذلك في إطار تعزيز التعاون بين حياة كريمة ومؤسسة مجدي يعقوب للقلب وتوسعة نطاق عمل مؤسسات التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين بشكل تشاركي.

جدير بالذكر، أن مؤسسة مجدي يعقوب للقلب تعمل على استكمال إنشاء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب الجديد في مدينة السادس من أكتوبر، والذي يمتد على مساحة 36.5 فدان.

من المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية لهذا المركز إلى 120 ألف مريض و 12 ألف عملية جراحية سنويا؛ حيث يخصص 60% منها للأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم المركز فرصا للتدريب الطبي العملي لأكثر من 1750 من الكوادر الطبية من خلال مركز التعليم والتدريب التابع للمؤسسة، فضلاً عن قسم للأبحاث والابتكار لتطوير البحوث في مجالات العلوم الأساسية والتطبيقية والطبية الحيوية، وفقًا لأعلى المعايير الطبية الدولية.

وتعد مؤسسة مجدي يعقوب للقلب مؤسسة أهلية تعمل في مجالات الخدمات الطبية والرعاية الصحية وتنمية المجتمع، وتهدف إلى توفير الرعاية الطبية المجانية للمرضى وفقاً لأفضل المستويات العالمية من خلال مراكزها المتميزة لعلاج أمراض القلب والأبحاث المتعلقة بها على مستوى عالمي.

كما أنه يستهدف هذا التعاون بين مؤسسة حياة كريمة ومؤسسة مجدي يعقوب للقلب تعزيز مفهوم رعاية الصحة والشئون الوقائية ومواجهة الأمراض المتوطنة، وتأكيد الرغبة في خلق بيئة صحية من خلال حملات التوعية والندوات المختلفة.

وتستمر مؤسسة "حياة كريمة" في السعي لتوفير كافة الخدمات التي يحتاجها المواطنون خاصة الأسر الأكثر احتياجًا تماشيًا مع توجهات الدولة المصرية بتعزيز تدابير الحماية الاجتماعية للمواطنين بجانب اهتمامها بتوفير الرعاية الطبية المجانية للمرضى وفقًا لأفضل المستويات العالمية.

يأتي هذا انطلاقًا من دور حياة كريمة المجتمعي لتقديم كافة المبادرات الداعمة بالتعاون مع الجهات والمؤسسات المعنية لمساعدة المواطنين على الحياة الكريمة؛ مما يسهم في تنمية الفرد كذلك المجتمع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: