Close ad

أبو الفتوح: قطاع السياحة له دور محوري في الرؤية التنموية للحكومة

20-5-2024 | 17:54
أبو الفتوح قطاع السياحة له دور محوري في الرؤية التنموية للحكومةإسلام أبو الفتوح عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة
مدحت عاصم

ثمن إسلام أبو الفتوح عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة النتائج المثمرة لاجتماع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي مع المستثمرين السياحيين لصياغة رؤية وطنية لدفع حركة السياحة الوافدة إلى مصر ومضاعفة أعداد السائحين مشير إلى أن هذا الاجتماع يدل على محورية دور قطاع السياحة في الرؤية التنموية للحكومة الأمر والذي يظهر في اهتمام الدولة بكامل أجهزتها ومؤسستها بتحقيق طفرة في أعداد السائحين خلال الفترة المقبلة.

موضوعات مقترحة

 كما أشاد أبو الفتوح خلال لقائه مع برنامج المجلة السياحية بقناة النيل للأخبار بترحيب رئيس الوزراء بالاستعانة ببيت خبرة عالمي متخصص في القطاع السياحي لتحقيق الهدف المنشود بالوصول إلى 50 مليون سائح سنوياً لمصر خاصة مع تجديد رئيس الوزراء عن الاستعداد لاتخاذ أي قرارات أو إجراءات من شأنها أن تسهم في تحقيق مستهدفات الدولة الخاصة بمضاعفة أعداد السائحين.

وطالب الخبير السياحي بالعمل على سرعة تحديد الاستشاري الذي ستكون مهمته إعداد المخطط العام للمقاصد السياحية المختلفة.

وأضاف أسلام أبو الفتوح عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة إن صناعة السياحة كثيفة العمالة تتطور مع التطور العالمي بشكل عام في القطاعات الأخرى خاصة في وسائل الاتصال الدولي مما يجعلها تواكب هذا التطور العالمي المتواصل.

وعن المشاركة المصرية في الملتقى العربي للسياحة والسفر بدولة الإمارات العربية المتحدة أكد أنها شهدت مشاركة 35 شركة سياحة و 25 منشأة فندقية من مختلف المقاصد السياحية المصرية، بالإضافة إلى شركتي طيران مضيفا ان سوق السفر بدبي يعد الحدث الأكبر والأهم سياحيًا بالمنطقة العربية وإفريقيا.

وأكد إسلام أبو الفتوح أن ٢٥ % من الحركة الوافدة لمصر تأتي من السوق العربية مما يشير إلى أهمية الاهتمام بهذه الأسواق المصدرة للسياحة لمصر متوقعا أن تأتي السعودية في المرتبة الثانية العام القادم للدول المصدرة للوفود الأجنبية لتتغلب على روسيا التي تحتل المركز الثاني بعد المانيا حاليا بالنسبة للقطاع السياحي المصري مطالبا بمخاطبة الشرائح العائلية بالمملكة العربية السعودية لزيادة الإقبال منهم على ممارسة التجارب والأنماط السياحية بمصر خاصة السياحة الترفيهية عبر استغلال الشقق الفندقية المجهزة وبيوت العطلات مما يؤكد أهمية تقنين هذا المنتج الفندقي المطلوب حاليا خاصة بالقاهرة من خلال تعاون القطاع السياحي مع العقاري لاستيعاب الأعداد السياحية المستهدفة.

وذكر ابو الفتوح أن الملتقى العربي شهد مشاركة واسعة؛ حيث زاد عدد الزوار للمعرض السياحي بنسبة ١٥ % عن العام السابق ليسجل أكثر من ٤٦ الف زائر من المهتمين بالقطاع السياحي العالمي مشيرا إلى أن لاحظ زخم كبير للمعرض والدليل على ذلك زيارة ٦٦% من زوار العام الماضي في اليوم الأول للمعرض بدبي.

وعن الجناح المصري المشارك في المعرض هذا العام أكد ابو الفتوح انه يعتبر الأكبر في تاريخ المشاركات المصرية ، حيث شاركت مصر بجناح تبلغ مساحة ٧٢٠ متر مربع ،مشيدا بالتطور الملحوظ في تصميم الجناح وضمه ثقافات جديدة تعبر عن مصر مثل استعراض الثقافة النوبية ليأتي معبراً عن المزج بين الأصالة التاريخية والحداثة مع مزيد من الرفاهية داخل أجنحة العارضين بما يعكس الرسالة التسويقية للقطاع نحو استهداف الفئات الأكثر إنفاقاً من السائحين لافتا إلى أن موقعه كان بجوار جناح دولة الإمارات وهي الدولة المضيفة مما عزز من زوار أعداد الجناح المصري رغم تحدي المنافسة مع الأجنحة العربية خاصة الإماراتي والسعودي.

وأشار أبو الفتوح إلى أن تجاور الأجنحة العربية دفع إلى التعاون بين الشركات المصرية والعربية لتقديم منتج سياحي مشترك يزيد من السياحة البينية بين هذه الدول مثل منتج "العمرة بلس" فضلا عن ان تميز وتنوع مقومات السياحة بمصر يعمل على زيادة استقطاب السائح العربي داعيا إلى دراسة إمكانية الاستفادة من التأشيرة الخليجية الموحدة لتحقيق زيادة مطردة من الزوار العرب والأجانب لتتحول المنافسة الإقليمة إلى تعاون مثمر يزيد من حجم الإقبال على المنطقة العربية لكي تزدهر سياحيا مثل دول القارة الأوروبية.

وطالب عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة بتفعيل التسويق المباشر والغير مباشر للمقاصد السياحية المصرية من خلال تسهيل الإجراءات لتصوير الأفلام العالمية بمصر بل وأيضا التشجيع على ذلك والاي تروج للوجهات السياحية الفريدة بالبلاد مثل منتج القاهرة الكبرى الثقافي والذي يجعل من مدينة القاهرة مقصد سياحي قائم بذاته.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة