Close ad

صحيفة بريطانية تتساءل: هل ستحمل إيران إسرائيل مسؤولية سقوط مروحية رئيسي

20-5-2024 | 16:53
صحيفة بريطانية تتساءل هل ستحمل إيران إسرائيل مسؤولية سقوط مروحية رئيسيمروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
أ ش أ

سلطت صحيفة "التليجراف" البريطانية الضوء على ملابسات الحادث الذي تعرضت له مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وتساءلت عن حقيقة توجيه إيران لأصابع الإتهام لإسرائيل في أعقاب حادث سقوط المروحية.

موضوعات مقترحة

وأشارت الصحيفة، في تقرير لها أوردته، اليوم الإثنين، على موقعها الإلكتروني، إلى أن التلفزيون الإيراني أورد تقارير بعد ساعات قليلة من حادث سقوط المروحية التي كانت تقل رئيسي ومرافقيه، تشير إلى أن الحادث قد يكون مدبرا.

ووفقا للصحيفة، ركزت معظم التقارير بشأن الحادث في الوقت الحالي، على الأحوال الجوية السيئة التي كانت تحلق الطائرة فيها بالقرب من الحدود بين إيران وأذربيجان، فضلا عن أن الأسطول الجوي الإيراني قديم ومتهالك. 

وأشارت إلى أنه لم تكن هناك اتهامات رسمية إيرانية بأن المروحية التي كانت تقل رئيسي ومرافقيه، قد تم تخريبها عمدا وهي على الأرض أو أثناء تحليقها. 

 أول تعليق للمرشد الإيراني على الحادث

وفي أول تعليق للمرشد الإيراني على الحادث، وصف آية الله علي خامنئي، الحادث بأنه "مؤسف"، بينما لم يصل إلى حد الإشارة إلى وجود جريمة أو إلقاء اللوم على إسرائيل.

بيد أن الصحيفة أشارت إلى أن توقيت الحادث، يأتي وسط احتدام الحرب المفتوحة بين إيران وإسرائيل، لاسيما تزايد الضغوط الغربية على طهران على خلفية اتهامات للأخيرة بدعم روسيا في حربها ضد أوكرانيا.

نظريات المؤامرة

وبحسب التقرير، تداولت وسائل التواصل الإجتماعي نظريات المؤامرة فيما يخص الحادث، وقام التلفزيون الحكومي الإيراني بالإشارة إليها.

وقال المحلل العسكري الإيراني فؤاد إزادي، في مقابلة مع التلفزيون الحكومي الإيراني: "عندما تتعرض مروحية لحادث، فقد يكون ذلك بسبب مشكلة فنية أو ربما بسبب الظروف الجوية - ولكن هناك أيضًا سيناريوهات أخرى".

وفي إشارة إلى إسرائيل وجهاز مخابراتها، أضاف إزاد : "لدينا مشكلة في جمهورية أذربيجان وهي تواجد عناصر من الصهاينة والموساد في تلك المنطقة"، وأكد "سيتم التحقيق في ذلك، ونحن نحترم جيراننا ولكن لا ينبغي أن يتم استهدفنا من أراضيهم".

وقالت الصحيفة البريطانية "إن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو ما إذا كانت الحكومة الإيرانية، ستقبل رواية أن تحطم المروحية كان مجرد حادث أو ستروج لسيناريو أن التحطم كان نوع من انواع الاغتيال".

ونوهت إلى أن تحطم مروحية رئيسي، جاء بعد أسابيع فقط من شن إيران أول هجوم مباشر على الإطلاق على إسرائيل، مما تسبب في خروج "حرب الظل" بين إسرائيل وإيران إلى العلن في أعقاب هجوم "حماس" الذي شنته في 7 أكتوبر الماضي. 

واختتمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن وجود أي مؤشر على أن إسرائيل تقف وراء حادث تحطم مروحية الرئيس الإيراني ومرافقيه، فإن ذلك من شأنه أن يغير المشهد الجيوسياسي في المنطقة، لاسيما تزايد التوترات في المنطقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: