Close ad

انخفاض كبير في أسعار البصل بالأسواق.. الكيلو يُسجل أقل من 10 جنيهات

20-5-2024 | 15:23
انخفاض كبير في أسعار البصل بالأسواق الكيلو يُسجل أقل من  جنيهاتحصاد البصل
إيمان محمد عباس

شهد إنتاج البصل في مصر نموًا كبيرًا في السنوات الأخيرة؛ حيث بلغ إنتاج موسم 2022 /2023 حوالي 4.7 مليون طن من البصل. وكانت مساحة الزراعة في ذلك الموسم نحو 315 ألف فدان.أما بالنسبة للموسم الحالي 2023/2024، فقد زادت المساحة المزروعة إلى 333 ألف فدان، والمتوقع إنتاج نحو 4.9 مليون طن من البصل. وهذا يعكس الزيادة في الإنتاج والتوسع في زراعة هذا المحصول الإستراتيجي في مصر.

موضوعات مقترحة

تعتبر مصر من أكبر الدول المصدرة للبصل على مستوى العالم. وقد بلغ حجم الصادرات المصرية من البصل في موسم 2022/2023 نحو 1.2 مليون طن، بقيمة تجاوزت 550 مليون دولار أمريكي. وتتنافس مصر مع الهند وهولندا وأفغانستان على صدارة قائمة أكبر مصدري البصل في العالم.

"بوابة الأهرام" تستعرض أسباب انخفاض أسعار البصل من خلال خبراء

 انخفاض أسعار البصل

كشف الدكتور أشرف كمال، أستاذ الاقتصاد الزراعي بوزارة الزراعة، عن الأسباب الكامنة وراء هذا الانخفاض. وفي تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أوضح الدكتور كمال أن زيادة المعروض والاكتفاء الذاتي من هذا المحصول الإستراتيجي هما العاملان الرئيسيان وراء هذا التطور، مما دفع الحكومة لاتخاذ قرار بفتح باب التصدير لتصريف الفائض وتوفير العملة الصعبة للبلاد.

مصر من أفضل دول العالم في إنتاج البصل

وأشار الدكتور أشرف كمال إلى أن مصر تعتبر من أفضل خمس دول في العالم من حيث إنتاج البصل سنويًا، وأيضًا من أكبر الدول المصدرة لهذا المحصول. وخلال الموسم الحالي 2023/2024، زادت المساحات المزروعة بالبصل، خصوصًا من الأصناف المبكرة كالبصل المنقور والفتيل من صنفي جيزة سبعيني وجيزة 20 في صعيد مصر.


الدكتور أشرف كمال

وأوضح أن المساحة المزروعة بالبصل للموسم الحالي وصلت إلى 333 ألف فدان، والمتوقع أن ينتج هذه المساحة حوالي 4.9 مليون طن، وهي حالة جيدة جدًا من حيث الإنتاج، مؤكدا أن فتح باب التصدير أمر ضروري في الوقت الحالي، لأن الإنتاج سيغطي الاستهلاك المحلي ويترك فائضًا يمكن تصديره للحصول على العملة الصعبة. وهذا القرار سيساعد على استقرار أسعار البصل داخليًا وتجنب انخفاضها بشكل كبير، مما يحمي المزارعين من خسائر فادحة قد تؤدي إلى تراجعهم عن زراعة البصل في الموسم المقبل.

ولفت إلى أن وزارة الزراعة قامت سابقًا بدور مهم في ضبط السوق من خلال حظر التصدير حتى يتوفر البصل للاستهلاك المحلي، ثم رفعت الحظر بعد أن غطى الإنتاج الطلب المحلي. وهو ما فعلته أيضًا الدول المنافسة في إنتاج وتصدير البصل على المستوى العالمي، مشيرا إلى أن هناك توجهًا لدى وزارة الزراعة والجهات المعنية لمواصلة تنمية إنتاج وتصدير البصل المصري في السنوات القادمة، باعتباره محصولاً إستراتيجيًا وأحد أهم الصادرات الزراعية المصرية.

انهيار أسعار البصل

وفي سياق متصل، كشف حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، عن الأسباب الحقيقية وراء انهيار أسعار البصل في الآونة الأخيرة، موضحا أن انخفاض سعر البصل كان متوقعًا، مشيرًا إلى أنه سبق وحذر من ذلك قبل شهور عندما كان سعر الكيلو 50 جنيهًا، متنبئًا بأن السعر سينخفض إلى 5 جنيهات بداية من منتصف أبريل.

وأرجع النقيب سبب الانخفاض الكبير في السعر إلى زيادة المساحات المزروعة بالبصل، حيث تهافت المزارعون على زراعته بعد ارتفاع الأسعار الموسم الماضي إلى مستويات قياسية. وبالرغم من فتح باب التصدير، إلا أن الإنتاج المحلي أكثر بكثير من الطلب المحلي والعالمي، خاصة بعد استئناف الهند، أكبر منتج عالمي للبصل تصدير منتجها.


حسين أبو صدام

مصر في المركز الرابع عالميًا في إنتاج البصل

وأضاف أبو صدام أن مساحات زراعة البصل هذا الموسم تتعدى 300 ألف فدان بإنتاجية متوسطة 18 طنًا للفدان، ما يعني إنتاجًا إجماليًا يزيد على 3.5 مليون طن، مما جعل مصر تتربع على المركز الرابع عالميًا في إنتاج البصل، ورغم فتح باب التصدير، إلا أن أسعار البصل وصلت إلى 5 جنيهات للكيلو للمستهلك، فيما لا تزيد على 3 جنيهات في الحقل، مما يتوقع معه خسائر كبيرة للمزارعين بعد الانخفاض الكبير إلى أقل من سعر التكلفة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة