Close ad

وزير السياحة والآثار: مصر استقبلت 4.6 مليون سائح خلال الأربعة الأشهر الأولى من 2024

20-5-2024 | 13:54
 وزير السياحة والآثار مصر استقبلت  مليون سائح خلال الأربعة الأشهر الأولى من أحمد عيسي وزير السياحة والآٌثار
فاطمة السروجي

أكد وزير السياحة والآثار أحمد عيسى أن مدينة شرم الشيخ ليست فقط وجهة سياحية مُميزة تتمتع بمقومات سياحية فريدة، وأصبحت أيضًا مركزًا مهمًا للمؤتمرات والفعاليات المحلية والدولية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مشاركته نيابة عن رئيس مجلس الوزراء في فعاليات "المنتدى والمعرض الإفريقي المصري للسياحة" والذي يتم انعقاده لأول مرة في مصر بمدينة شرم الشيخ، مشيرًا إلى أنه من خلال استضافتها لمثل هذه الفعاليات، تؤكد شرم الشيخ مكانتها كمركز عالمي للتبادل الثقافي والاقتصادي وكمنصة للحوار العالمي والتعاون المشترك في مجالات عدة.

وأشار إلى أن هذا المنتدى والمعرض يأتي في الوقت الذي تشهد فيه القارة الإفريقية نجاحاً كبيراً في استعادة معدلات الحركة السياحية الوافدة إليها؛ حيث استعادت 96% من حجم الحركة الوافدة إليها خلال عام 2019، وفقاً لتقرير منظمة السياحة العالمية، والذي وصفت فيه السياحة في قارة إفريقيا بالأسرع نمواً خلال عام 2023.

المنتجات السياحية المتميزة في إفريقيا

وقال إن هذا المنتدى، يعد بمثابة تجمع مهني ومنصة تشاركية فعالة، لتسليط الضوء على المقومات والمنتجات السياحية المتميزة والفريدة في قارتنا الإفريقية العريقة، وفرصة لتعزيز التعاون السياحي المشترك بين الدول الأفريقية، وتشجيع الخبراء والمهنيين والمستثمرين في قطاع السياحة نحو تضافر الجهود لتنمية صناعة السياحة في إفريقيا وتعظيم دورها في قطاع السياحة العالمي.  

ولفت إلى أن هذا الأمر يدفعنا جميعًا للفخر، ومواصلة العمل على تعزيز مزيد من آليات التعاون والتكامل الإفريقي المشترك لرسم خارطة طريق لصناعة السياحة في قارة إفريقيا.

تعزيز السياحة البينية بين الدول الأفريقية

وأكد أهمية وضع وتنسيق سياسات موحدة تهدف إلى تعظيم المصالح المشتركة وتعزيز السياحة البينية بين الدول الأفريقية المختلفة، والاستفادة من فرص الاستثمار في هذه الدول والترويج لبرامج ومنتجات سياحية إفريقية مشتركة، مع بذل أقصى الجهود بشكل يعكس رؤيتنا لمستقبل قارتنا، وبما يحقق طموحات شعوبنا نحو مزيد من النمو والتقدم في ضوء ما تمثله صناعة السياحة من أهمية حيوية فى برامج التنمية الاقتصادية لدولنا.

صناعة السياحة في مصر

وأوضح أن صناعة السياحة في مصر حققت نتائج إيجابية خلال الفترة الماضية، في ضوء تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة بها، والتي تتضمن مجموعة من السياسات والخطط العامة لتطوير الصناعة بما يسهم في تحقيق مستهدفاتها بنمو سنوي يتراوح ما بين 25% إلى30% وصولاً إلى 30 مليون سائح بحلول عام 2028، وقد جاءت المحاور الرئيسية الثلاثة لهذه الإستراتيجية لمواجهة أبرز التحديات التي تواجه الصناعة وتحول دون الوصول إلى المستهدفات من زيادة أعداد الحركة السياحة الوافدة إليها، والتي تضم العمل على زيادة عدد مقاعد الطيران القادمة لمصر بالتعاون مع وزارة الطيران المدني، وتحسين مناخ الاستثمار السياحي في مصر ولاسيما الفندقي، بالإضافة إلى العمل على تحسين التجربة السياحية في مصر ورفع جودة الخدمات السياحية المُقدمة بها.

وأشار إلى دور مؤسسات العمل المدني المُمثلة للقطاع السياحي الخاص والتي تتمثل في الاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف السياحية المختلفة، في دفع عجلة العمل بالصناعة، ومع صدور القانون الجديد لإنشاء الغرف السياحية وتنظيم اتحاد لها سيكون لهذه المؤسسات دوراً وتمثيلاً أكبر؛ حيث يعطيها القانون سلطات واسعة بوصفها المحرك الرئيسي للصناعة، وهو ما يأتي في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على تعزيز ورفع درجة الحوكمة، ودورها كرقيب ومنظم ومُرخص للعمل داخل صناعة السياحة في مصر، وبما يحافظ على مصلحة السائحين وتلقيهم الخدمة التي يستحقونها خلال زيارتهم للمقاصد السياحية المصرية.

وفي ضوء تنفيذ هذه الإستراتيجية فقد حققت مصر رقمًا قياسيًا في أعداد الحركة السياحية الوافدة إليها خلال عام 2023، حيث وصل عدد السائحين الوافدين إلى 14.906 مليون سائح، وهو الرقم الذي تعدى الأعداد السياحية لعام 2010، والذي يعتبر عام الذروة، حيث حقق 14.731 مليون سائح.

الحركة السياحية الوافدة لمصر

وقال إن قطاع السياحة في مصر استقبل خلال الأربعة أشهر الأولي من العام الجاري 4.6 مليون سائح،، وهو ثاني أعلى رقم في الحركة السياحية الوافدة لمصر بعد عام 2010 والذي حقق 4.7 مليون سائح خلال نفس الفترة، كما حققت أيضاً خلال ذات الفترة أعلى رقم قياسي في الإيرادات السياحية نتيجة ارتفاع كل من عدد الليالي السياحية وقيمة الإنفاق بالدولار عن مستويات عام 2010، حيث تعتبر الإيرادات هي الأعلى في تاريخ السياحة في مصر بقيمة وصلت إلى 4.3 مليار دولار مقارنة بـ 4.1 مليار دولار في عام 2023، و3.7 مليار دولار في عام 2010.

وأضاف أن مصر تضع صناعة السياحة على رأس أولوياتها، وتبذل جهدًا كبيرًا لدعم هذه الصناعة والنهوض بها، مشيرًا إلى أنه من أهم الأسباب الرئيسية التي ساهمت في تحقيق النمو السريع في صناعة السياحة هو ما قامت به الدولة من تطوير كبير في البنية التحتية والتي شهدت تحسين في شبكة الطرق والمواصلات، والمطارات، والسكك الحديدية الجديدة، وتشغيل مطارات جديدة بما ينعكس إيجابياً على قطاع السياحة بها وسهولة انتقال السائحين، ويفتح أفاقًا جديدة لتنمية منتج التجربة السياحية المتعددة من خلال الربط بين المدن والمقاصد السياحية المختلفة بها، بالإضافة إلي تحقيق أعلى مستويات من الأمن والأمان بما انعكس إيجاباً على صناعة السياحة في مصر.

المقومات السياحية المتنوعة

وذكر أن مصر تتمتع بالعديد من المقومات السياحية المتنوعة والمنتجات السياحية المختلفة والتي يتمتع المقصد السياحي المصري بميزة تنافسية كبيرة بها، وتركز الوزارة حالياً على مجموعة من بين هذه المنتجات هي السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، والسياحة الشاطئية، وسياحة العائلات، بالإضافة إلى السائحين الذي يبحثون عن التجربة السياحية المتكاملة ومتعددة التجارب والأنماط السياحية... وتمثل هذه المنتجات نحو 55 % مما يفضله إجمالي أعداد السائحين حول العالم ويسافر من أجلها حوالي 800 مليون سائح عالميًا.

كما تعمل الوزارة حالياً على الإعداد لمنتج القاهرة الثقافي الجديد Cairo City Break والذي سيجعل من مدينة القاهرة مقصداً سياحياً قائماً بذاته وسيعمل على زيادة أعداد الليالي السياحية بها، والذي من المقرر إطلاقه خلال الفترة المقبلة، ومع الانتهاء من مشروع تطوير الخدمات بمنطقة أهرامات الجيزة وافتتاح المتحف المصري الكبير ستكون هذه بداية انطلاق حقيقية لهذا المنتج وخاصة مع تطور الطاقة الفندقية وافتتاح غرف فندقية جديدة في القاهرة الكبرى وتشغيل مطار سفنكس والسماح للطيران منخفض التكاليف بمطار القاهرة الدولي.

ولفت إلى أن منتجات الـ Short City Break تعد من المنتجات السياحية الأسرع نموًا في العالم وخاصة بالنسبة للسائحين الذين يرغبون في البرامج السياحية القصيرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة