Close ad

"واشنطن بوست" تبرز أهم المحطات في حياة الرئيس الإيراني الراحل رئيسي

20-5-2024 | 13:49
 واشنطن بوست  تبرز أهم المحطات في حياة الرئيس الإيراني الراحل رئيسيالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
أ ش أ

 أبرزت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أهم المحطات في حياة الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي الذي وافته المنية أمس الأحد في حادث تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ومسئولين آخرين في "ظروف جوية سيئة" بشمال غرب إيران.

موضوعات مقترحة

وذكرت الصحيفة في سياق تقرير، نشرته عبر موقعها ، أن الشعب الإيراني انتخب رئيسي في عام 2021 بعد مسيرة مهنية مزدهرة باعتباره محافظا للغاية في السلطة القضائية الإيرانية، وكان يُنظر إليه على أنه خليفة محتمل للمرشد الأعلى علي خامنئي، البالغ من العمر 85 عامًا.

وأكدت أنه في خلال ثلاث سنوات كرئيس، أشرف رئيسي على تشديد القوانين التي تحكم زي المرأة الإيراني والوقوف بحزم ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة، بجانب بذل المزيد من الجهود لتوسيع نفوذ إيران الإقليمي وشن أول هجوم إيراني مباشر على إسرائيل في الفترة الأخيرة.

وأوضحت الصحيفة أن رئيسي ظل عنصرًا أساسيًا في المؤسسة الإيرانية المتشددة منذ أن كان شابًا حيث ولد في مدينة مشهد شمال شرق إيران وكان مراهقًا في بداية الثورة الإيرانية ، وفي العشرين من عمره، تم تعيينه مدعيًا عامًا في مدينة كرج ، وفي السنوات التالية، شق طريقه عبر النظام القضائي الإيراني ودافع عن مبادئ إيران ضد المعارضين وشغل منصب المدعي العام في طهران ورئيس مكتب التفتيش العام لمكافحة الفساد والمدعي العام للمحكمة الخاصة برجال الدين.

وفي نهاية المطاف، ارتقى رئيسي إلى أحد أقوى الأدوار في الحكومة حيث شغل منصب رئيس السلطة القضائية..وهناك عزز صورته كزعيم لمكافحة الفساد بينما كان يعمل أيضًا على تطهير معارضي النظام ، وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على رئيسي في عام 2019 لكونه معينًا سياسيًا للمرشد الأعلى الإيراني، الذي قالت وزارة الخزانة إن شبكته "اضطهدت الشعب الإيراني وصدرت الإرهاب وطورت سياسات مزعزعة للاستقرار في جميع أنحاء العالم". وقال مسئولون بوزارة الخزانة إن رئيسي "كان متورطا في حملة قمع وحشية شنها النظام على احتجاجات الحركة الخضراء في أعقاب انتخابات عام 2009 الفوضوية، وشارك فيما يسمى بـ "لجنة الموت" عام 1988.

وتابعت الصحيفة أن حكومة الرئيس السابق حسن روحاني وقعت الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية بما في ذلك الولايات المتحدة لكن في المقابل، كان رئيسي يكره التعامل دبلوماسيًا مع الولايات المتحدة أو بقية الغرب..مؤكدة في تقريرها أن رئيسي ورث دولة تواجه عدة أزمات، بما في ذلك جائحة فيروس كورونا والاضطرابات وومضات الاحتجاجات المناهضة للحكومة واقتصادًا مسحوقًا تحت العقوبات وصراعًا واسع النطاق مع إسرائيل وجمودًا في المفاوضات مع القوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى حقيقة أن إيران انخرطت في حرب ظلت مستمرة منذ عقود مع إسرائيل غير أن حدة التوترات بينهما تصاعدت في شهر أبريل الماضي عندما شنت إيران أول هجوم عسكري مباشر على إسرائيل حيث أطلقت أكثر من 300 صاروخ وطائرة بدون طيار وقالت إن هجومها جاء ردًا على غارة جوية إسرائيلية على مجمع دبلوماسي في دمشق بسوريا أسفرت عن مقتل قادة إيرانيين كبار. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: