Close ad

افتتاح المنتدى العالمي العاشر للمياه تحت شعار «الماء من أجل الازدهار المشترك»

20-5-2024 | 09:45
افتتاح المنتدى العالمي العاشر للمياه تحت شعار ;الماء من أجل الازدهار المشترك;المنتدى العالمي العاشر للمياه تحت شعار الماء من أجل الازدهار المشترك
أحمد سمير

تحت عنوان «الماء من أجل الازدهار المشترك»، افتتح الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه، اليوم الاثنين، بحضور عدد من قادة الدول ورؤساء الحكومات والوزراء المعنيين من دول العالم، وذلك في مركز بالي الدولي للمؤتمرات.

موضوعات مقترحة

افتتاح المنتدى العالمي العاشر للمياه

وعقد الرئيس الإندونيسي اجتماعًا رفيع المستوى حول قضايا المياه والصرف الصحي العالمية، حضره -بحسب بيان صحفي صادر عن المنتدى العالمي العاشر للمياه- رئيس وزراء طاجيكستان «قوهير راسولزودا»، والرئيس السريلانكي «رانيل ويكرمسينغ»، والرئيس الفيجي «راتو ويليام ميفاليلي كاتونيفيري»، ونائب رئيس الوزراء الماليزي، ورئيس مجلس المياه العالمي «لوي فاشون»، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة «دينيس فرانسيس»، والرئيس المجري السابق «يانوس أدير»، والمبعوثة الخاصة الفرنسية «باربرا بومبيلي»، والمبعوث الخاص الهولندي «ميكي فان جينيكن».

وزير الري يشارك في فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه

وكان الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري قد وصل إلى مدينة بالي، أمس الأحد؛ للمشاركة في فعاليات "المنتدى العالمي العاشر للمياه".

وقال الدكتور هاني سويلم -عبر منشور على الصفحة الرسمية لوزارة الري على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إن هذه الفعاليات الدولية تعد ملتقى هامًا؛ يساهم فى تعزيز التعاون بين الدول وتحقيق التواصل الفعّال بين المختصين في قضايا المياه حول العالم، بما يخدم ملف المياه والمناخ، بالإضافة إلى عرض الرؤية الموحدة للقارة الإفريقية خلال فعاليات المنتدى.

وأشار وزير الري، إلى حرصه على عقد حوار مثمر مع الوزراء وكبار المسئولين من مختلف الدول والمنظمات الإقليمية والدولية الحاضرين لفعاليات المنتدى؛ وذلك لتبادل الخبرات والأفكار التى تسهم فى تحسين ورفع كفاءة إدارة المياه، وزيادة قدرة الدول على التكيف مع التغيرات المناخية في قطاع المياه.

تنظيم المنتدى العالمي للمياه

ويعد المنتدى العالمي للمياه، أكبر تجمع دولي في قطاع المياه يجمع المعنيين بقضايا المياه في دول العالم، ويتشارك في استضافته مجلس المياه العالمي مع المدينة المضيفة، ويعقد المنتدى العالمي للمياه كل ثلاث أعوام، وبدأت النسخة الأولى لانعقاده في عام 1997.

والمنتدى العالمي للمياه ليس مجرد مؤتمر، فهو يتضمن مرحلة تحضيرية مدتها ثلاث سنوات، وحدثا مدته أسبوع واحد، ثم عرضا للنتائج، يتبعها الدعم المستمر للعمل الجماعي.

ويشارك في المنتدى، مشاركين من جميع المستويات والمجالات، بما في ذلك السياسة والمؤسسات المتعددة الأطراف والأوساط الأكاديمية، والمجتمع المدني والقطاع الخاص وغيرها؛ وبرز ذلك جليا على مر السنين، مع ازدياد عدد الأشخاص المشاركين في المنتدى من بضع مئات إلى عشرات الآلاف، من المجتمع الدولي والبلدان المضيفة على حد سواء.

وتستمر فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه في بالي حتى 25 مايو الحالي؛ حيث سيتبادل رؤساء الدول والمنظمات الدولية والمسؤولون الحكوميون رفيعو المستوى، والخبراء والعلماء ورجال الأعمال والاقتصاديون -من جميع أنحاء العالم- معارفهم وخبراتهم وممارساتهم، فيما يتعلق بمجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالمياه.

عرض رؤية إفريقية موحدة خلال المنتدى العالمي العاشر للمياه

وكان الدكتور هاني سويلم، بصفته رئيس مجلس وزراء المياه الأفارقة «أمكاو»، قد ترأس الاجتماع الاستثنائى للجنة التنفيذية للمجلس في الأسبوع الأول من مايو الحالي؛ والذي ناقش خلاله الرؤية المجمعة التي ستعرضها القارة الإفريقية خلال فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه.

موضوعات المنتدى العالمي العاشر للمياه

ومن المقرر أن يناقش المنتدى العالمي للمياه في نسخته العاشرة 6 موضوعات فرعية، تشمل «الأمن المائي والازدهار»، «المياه للبشر والطبيعة»، «الحد من مخاطر الكوارث وإدارتها»، «الحوكمة والتعاون والدبلوماسية المائية»، «التمويل المستدام للمياه»، بالإضافة إلى «الابتكار والمعرفة في مجال المياه».

4 اقتراحات إندونيسية خلال مناقشات المنتدى العالمي العاشر للمياه

وفي ذات السياق، تقترح إندونيسيا 4 نقاط ليتم الاتفاق عليها في بالي، أولها هو تدشين اليوم العالمي للبحيرة «World Lake Day»، مع تعيين رابطة من خلال آلية تابعة للأمم المتحدة تصدر بقرار معتمد.

والنقطة الثانية هي التشجيع على إنشاء «مركز التميز المعني بالمياه والمرونة المناخية»؛ حيث قدمت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء (BMKG) مذكرة مفاهيمية تركز على جوانب التعاون البحثي وتبادل البيانات بدلاً من تشييد مبنى مادي، وسيشمل الاقتراح أيضا الهيكل والتكوين التنظيمي، فضلا عن خطط لمصادر التمويل التشغيلي.

والنقطة الثالثة هي إدارة المياه للجزر الصغيرة، وتحاول إندونيسيا من خلال هذا المقترح تعزيز قدرة الجزر الخارجية على إنتاج المياه النظيفة، ولذلك، ينبغي وضع مسائل إدارة المياه في سياق منظور عالمي لا يقتصر على الدول الجزرية والأرخبيلات الصغيرة.

والنقطة الأخيرة هي «توثيق قائمة مشاريع المياه» كخلاصة وافية للمنجزات والإجراءات الملموسة، بحيث تشمل قائمة بالمشاريع والمبادرات والتعاون التي يديرها المعنيين في مجال المياه على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، ومن ضمن المخطط لهذا المقترح إعداد إندونيسيا منصة إلكترونية لعملية التقديم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: