Close ad

أب وزوجته يقيمان حفلات تعذيب لطفلته دفعتها للقفز من الشرفة.. والجنايات الاستئنافية تعاقبهما

19-5-2024 | 19:48
أب وزوجته يقيمان حفلات تعذيب لطفلته دفعتها للقفز من الشرفة والجنايات الاستئنافية تعاقبهماهيئة المحكمة برئاسة المستشار خالد الشباسي، وعضوية المستشارين محمد القرش، وتامر الفنجري، وبحضور رئيس
أحمد السني

 قضت محكمة الجنايات الاستئنافية، بقبول استئناف النيابة العامة، على الحكم الصادر بسجن أب سنة مع إيقاف التنفيذ، وبراءة زوجته، في اتهامهما بتعذيب ابنة الأول، وقضت مجددًا بتغليظ العقوبة لتصبح 10 سنوات لكل منهما وغرامة 50 ألف جنيه.

موضوعات مقترحة

صدر الحكم برئاسة المستشار خالد الشباسي، وعضوية المستشارين محمد القرش، وتامر الفنجري، وبحضور رئيس النيابة مصطفى الجندي.

كما عاقبت المحكمة الأب بالسجن 3 سنوات، وغرامة 50 ألف جنيه، لاتهامه بتعاطي المواد المخدرة.

حفلات تعذيب للطفلة الصغيرة بسبب تبولها لا إراديًا

تفاصيل الواقعة المؤسفة، التي عانت فيها طفلة لم يتجاوز عمرها 5 سنوات، من صنوف العذاب على يد والدها وزوجته، كشفتها أوراق القضية التي طالعتها المحكمة، وتبين أن الأب يعمل عربجيًا، انفصل عن زوجته، وانتقل طفليهما التوأم ليعيشا معه، وبعدها بمدة تزوج من سيدة أخرى.

أضافت أوراق القضية أن الأب اعتاد وزوجته الاعتداء على ابنته الصغيرة، لتبولها لا إراديا، فتارة يعذبونها بالضرب، وتارة أخرى يلسعونها بالنار، عن طريق ملعقة ساخنة، وأحيانا أخرى كان الأب يجعلها تقف عارية تحت المياه الباردة في الشتاء.
مقاطع فيديو وثقت جرائم الأب وزوجته بحب الطفلة

محكمة الجنايات الاستئنافية اطلعت على مقاطع فيديو صورتها شقيقة المتهم ووالدته، اللتين تعيشان معه في نفس العقار، واللتين تدخلتا مرات عدة لإنقاذ الصغيرة دون جدوى، وتبين منها أن المتهم كان يقيم لابنته حفلات تعذيب ويجلدها بحزام سرواله الجلدي، ولم يشفع للصغيرة بكاءها ولا صراخها الذين لا ينقطعان.

وتابعت أوراق القضية أن المتهم استخدم ابنته صاحبة الـ5 سنوات في جريمة أخرى، وهي إرسالها لشراء المواد المخدرة له، حتى لا تشتك فيها الأجهزة الأمنية.

وكشفت أوراق القضية أن الطفلة في النهاية لم تجد سوى القفز من شرفة الطابق الثاني الذي تقيم فيه، للهرب من تعذيب والدها لها، فسقطت على الأرض وأصيبت إصابات بالغة، وبنقلها للمستشفى تبين إصابتها بكسر في الحوض وآخر في اليد وثالث في القدم، وبإبلاغ الجهات الأمنية تكشفت ملامح الواقعة.

محكمة الجنايات الاستئنافية واجهت الأب وزوجته بالتحقيقات والمقاطع المصورة وشهادات والدته وشقيقته، فاعترف بارتكاب الوقائع المنسوبة له، بدعوى أنه يربي ابنته ويؤدبها.

أسباب تشديد العقوبة على الأب وزوجته

وقالت محكمة الجنايات الاستئنافية في حيثيات حكمها، إنها قبلت استئناف النيابة العامة على حكم أول درجة، لما رأت فيه من خطأ في تطبيق القانون، وإنه كان يتعين معاقبة المتهم عن تهمة تعذيب ابنته واستخدامها في أعمال تنافي النظام العام وتهمة تعاطي المخدرات، بشكل منفصل.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها أن الأب وزوجته ارتكبا أثما وجرما باتا يستحقان عليه أشد العقاب، لاسيما وأنه ضد طفلة لا حول ولا قوة لها، وأن استئناف النيابة العامة جاء في محله، وأطلق يد المحكمة الاستئنافية في تشديد العقاب عليهما.

المحكمة أمرت بتسليم الطفلة وشقيقها التوأم لرعايتهم بمعرفة الجدة، وتحت إشراف المجلس القومي لحقوق المرأة والطفل

وأشادت المحكمة بجهود أجهزة الدولة المعنية في الحفاظ على حقوق الطفل، والتي لم تتوانى عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الأب، ورعاية الطفلين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: