Close ad

بـ«طبق دِش قديم».. طالب بالتعليم الفني يبتكر «الطاهي الشمسي» ويكرمه وزير التعليم| صور

19-5-2024 | 15:15
بـ;طبق دِش قديم; طالب بالتعليم الفني يبتكر ;الطاهي الشمسي; ويكرمه وزير التعليم| صور طبق دِش قديم يحول الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية
القاهرة - أميرة الشرقاوي

​ربما ستتغير النظرة إلى مسار التعليم الفني بعد أن برزت نماذج فرضت لنفسها مكانًا في بؤرة اهتمام قيادات التعليم، فأصبح طالب التعليم الفني حاملا للعلم وممتلكًا الخبرة، الناتجة عن التجربة العملية، التي تجعله مبدعًا في دراسته، لتنتج بنات أفكاره ابتكارات يمكن تعميمها أو تطويرها، لحل مشكلات أو التغلب على عقبات.

موضوعات مقترحة

افتتاح عدد كبير من المدارس الفنية ومدارس التكنولوجية التطبيقية في القاهرة، يعد دليلًا واضحًا على الأهمية الكبية التي توليها وزارة التربية والتعليم إلى قطاع التعليم الفني، حيث رأت الدولة أن التعليم الفني قاطرة للتنمية، وشددت توجيهات القيادة السياسية على توفير الدعم واحتياجات هذا النوع من التعليم.

يمثل يوسف عبدالمقصود، الطالب في الصف الرابع بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر، وتخصصه فني تركيب وصيانة طاقة شمسية، أحد النماذج التي سلطت الضوء على أهمية التعليم الفني بما ابتكره، فالطالب الذي كرّمه قبل أيام الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، صمم «طاهي شمسي» بدعم من وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بالوزارة، تعتمد فكرته على تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية، يمكن الاستفادة منها في طهي الطعام.

وصف «الطاهي الشمسي»

يقول يوسف عبدالمقصود في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، إن التصميم الذي توصل إليه عبارة عن جهاز جرى تصميمه إعادة تدوير «طبق دِش مستعمل»، وورق فويل، لإنتاج جهاز حراري بسيط غير مكلف اقتصاديا.


طبق دِش قديم يحول الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية

طهي الطعام على الشمس 

ويتابع "عبدالمقصود"، أن هذا الابتكار يمكن عن طريقه تسخين الطعام باستخدام الطاقة الشمسية في المنزل، دون الحاجة إلى استهلاك الكهرباء أو الغاز، لافتا إلى أن ابتكاره قادر على تسخين الطعام في المنزل عن طريق الطاقة الشمسية، وفي درجة حرارة تصل إلى ٩٥ درجة مئوية.

تعميم «الطاهي الشمسي» على المطاعم والمخابز

ماذا تحتاج لتعميم الفكرة؟ سألت «بوابة الأهرام» الطالب يوسف عبدالمقصود، فأجاب بأن انتشار الفكرة يحتاج إلى دعم من المختصين، كما يحتاج ذلك إلى تمويل. 

ووجه الطالب يوسف عبدالمقصود، الشكر إلى معلميه في المدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر، على دعمهم له، وكذلك إلى مسئولي وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، معربا عن أمنيته في الالتحاق بعد إتمام دراسته الفنية بكلية الهندسة أو هندسة الاتصالات.

وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

وتساهم وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في تدريب الطلاب على الجدارات المطلوبة فى سوق العمل فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، وإعداد وتنفيذ وتطوير برامج لبناء قدرات العاملين داخل الوزارة.

كما تعمل على توقع ورصد معدلات التطور فى الطلب على الطاقة الكهربائية داخل الوزارة، ووضع خريطة لفرص تحسين كفاءة الطاقة، وعقد برامج توعية للطلاب.

وبلغ عدد الطلاب المستفيدين من برامج التدريب 800 ألف طالب وطالبة، فضلا عن 60 ألف معلم ومعلمة لنشر ثقافة ترشيد الاستهلاك الكهرباء والحفاظ على البيئة، والتعرف على أهداف التنمية المستدامة، وأهم المشروعات القومية التي تنفذها الدولة.

وتعمل الوحدة على تركيب محطات طاقة شمسية على أسطح بعض المباني المدرسية (مشروع نظم الخلايا الشمسية)، فضلًا عن إشراف الوحدة على إعداد جدارات التحول الأخضر بمناهج برامج التعليم الفنى المختلفة؛ لإكسابها إلى طلاب التعليم الفنى وفقًا لاحتياجات سوق العمل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: