Close ad

الاحتفاظ بذكرى الأحباء.. علاقات عاطفية عميقة بين البشر والذكاء الاصطناعي في المستقبل

19-5-2024 | 12:56
الاحتفاظ بذكرى الأحباء علاقات عاطفية عميقة بين البشر والذكاء الاصطناعي في المستقبلعلاقات عميقة بين البشر والذكاء الاصطناعي
الألمانية

يبدو أن المستقبل سوف يشهد علاقات بين الإنسان والذكاء الاصطناعي، وحتى المدير التنفيذي لشركة جوجل، سوندار بيتشاي يعترف بأن الأشخاص سوف تتزايد صلاتهم العاطفية العميقة بالذكاء الاصطناعي.

موضوعات مقترحة

وقال بيتشاي على هامش مؤتمر جوجل لتطوير "أي/ أو" منتصف الشهر الجاري" على مدار الوقت، سوف نرى أشخاصا يدشنون علاقات عميقة مع برامج الذكاء الاصطناعي" محذرا من أن المجتمع في حاجة للاستعداد لذلك، والتخفيف من التداعيات السلبية المحتملة للتكنولوجيا".

روبوتات الموتى

وخلال الأعوام الماضية، بدا أن مبدأ روبوتات الدردشة المصممة لمحاكاة شخص حقيقي معين أصبح وسيلة محتملة للمساعدة في عملية الحزن، على الرغم من أن الأبحاث أظهرت أن ما يطلق عليه روبوتات الموتى يمكن أن تؤدي في النهاية إلى تداعيات مدمرة.

وأشار بيتشاي"هناك أشخاص سوف يستخدمون هذه التكنولوجيا للاحتفاظ بذكرى الأحباء".

فيلم الخيال العلمي الرومانسي "هير"

وبالنسبة للبعض، فإن الحديث عن " العلاقات العميقة" مع الذكاء الاصطناعي سوف يذكرهم بفيلم الخيال العلمي الرومانسي " هير " الذي يحكي قصة رجل يقع في حب المساعدة الافتراضية التي يطلق عليها سامانثا، حيث كانت تؤدي الممثلة سكارليت جوهانسون الدور الصوتي لهذه الشخصية.

وأثار نموذج صوتي جديد تم تضمينه في روبوت الدردشة " تشات جي بي تي "، وصدر قبل أيام من إعلان جوجل، مقارنات مع سامانثا، البرنامج الذي كان يحبه الممثل يواكين فينيكس، بطل الفيلم الذي صدر عام 2013.

ولم يشعر بيتشاي بالقلق بشأن التحديثات التي جاءت بعد فترة قصيرة من كشف شركة " اوبن ايه أي" المصدرة لروبوت " تشات جي بي تي" عن نسخة جديدة من روبوتات الدردشة يمكنها أن تجرى محادثات شبيهة بالمحادثات الإنسانية والاستجابة بصورة أفضل للأوامر الصوتية بالإضافة إلى المدخلات الخاصة بالكاميرا.

صوت النفس

وما يجعل الأمر طبيعيا بصورة مخيفة، هو أن صوت روبوت الدردشة يبدو أنه يتوقف لفترات وجيزة لإظهار ما يبدو أنه صوت النفس. كما يبدو أن هناك صدى طفيفا للصوت مما يجعله يبدو كأنه يتحدث للمرء من غرفة صغيرة في مكان ما.

ولكن بيتشاي كان بالطبع حريصا بدلا من ذلك على التركيز على خطط جوجل الرائدة لإصلاح نظام تكنولوجياتها البحثية.

وتدعم جوجل محركها البحثي بتكنولوجيا جيميني ايه أي لإعطاء المستخدمين ملخصا بشأن النتائج البحثية قبل أن يقوموا بالضغط على الروابط المدرجة، حيث يؤدي ذلك " لتقليص الروتين أثناء عملية البحث".

وهذا يعني أنه عندما يبدأ المرء في البحث عبر محرك جوجل، سوف يتمكن من مشاهدة  لمحة سريعة لملخص محتوى المواقع الإلكترونية المدرجة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: