Close ad

الرقابة النووية و«الوطني لطوارئ الحاسبات» يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني| صور

19-5-2024 | 12:04
الرقابة النووية و;الوطني لطوارئ الحاسبات; يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني| صورمذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني
صلاح زلط

وقع الدكتور سامي شعبان، رئيس مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، والدكتور أحمد عبد الحافظ، نائب الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للأمن السيبراني، مذكرة تفاهم بين الطرفين.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك على  هامش فعاليات قمة مصـر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني، المنعقدة تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات، و بالشراكة مع المجلس الأعلى للأمن السيبراني.

ووفقا للبيان الذى أصدرته هيىة المواد النووية و الإشعاعية قبل قليل وحصلت بوابة الأهرام على نسخة منه، حددت مذكرة التفاهم عددا من الأوجه الاستراتيجية للتعاون بين الجانبين في مجال الأمن السيبراني من بينها، مراجعة اللوائح المتعلقة بالأمن النووي السيبراني، وتقديم الدعم الفني للمنشآت النووية و الإشعاعية في مجال الأمن السيبراني والاستجابة للحوادث السيبرانية، والتعاون في الرقابة والتفتيش علي المنشآت النووية و الإشعاعية.

وبموجب المذكرة  تتولى هيئة الرقابة النووية و الإشعاعية من خلال قطاع الضمانات النووية والأمن النووي؛ تقديم الدعم اللازم للمركز الوطني لطوارئ الحاسبات والشبكات في مجال التفتيش و الرقابة، و إصدار اللوائح الخاصة بالأمن السيبراني للمنشآت النووية والإشعاعية، في ظل ما تضمه الهيئة من خبرات وكفاءات على أعلى مستوى في هذا التخصص.

إعداد الكوادر الخاصة بالمراكز الوطنية

ويأتي توقيع  المذكرة في إطار المشاركة وتنمية المعرفة في المجالات ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بمجالات التدريب المتخصص في الأمن السيبراني والمشورة الفنية والمعاونة في إعداد الكوادر اللازمة لإنشاء وحدة الاستجابة لطوارئ الحاسبات والشبكات بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية، وكذا التعاون المشترك في مجالات الدورات التدريبية الدولية اللازمة لإعداد الكوادر الخاصة بالمراكز الوطنية للاستعداد لطوارئ الحاسبات والشبكات، وكذا دراسة التحديات الوطنية الملحة في مجالات أمن المعلومات والبيانات والتعاون في إطلاق برامج ومشاريع مشتركة من خلال الآليات والتمويل المتاح واولويات الانفاق والتمويل الوطنية.

الجدير بالذكر أن القمة تهدف إلى المساهمة في حماية مكتسبات الدولة المصرية في مجالات التحول الرقمي والخدمات والمدفوعات الرقمية، وذلك من خلال مناقشات وجلسات ومحاضرات يلقيها خبراء متخصصين على المستوي الدولى والإقليمي والوطني وبمشاركة الشركات والجهات الدولية والوطنية ذات الصلة.


مذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبرانيمذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني

مذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبرانيمذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني

مذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبرانيمذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة