Close ad

رفض دولي لخطط الاجتياح الإسرائيلي لرفح الفلسطينية.. تهدد الاستقرار في المنطقة وتقودنا لكارثة إنسانية

19-5-2024 | 11:06
رفض دولي لخطط الاجتياح الإسرائيلي لرفح الفلسطينية تهدد الاستقرار في المنطقة وتقودنا لكارثة إنسانية رفح الفلسطينية

توالت ردود الفعل العالمية الرافضة لفكرة الاجتياح الإسرائيلي لمدينة رفح الفلسطينية إذ حذَّر المستشار الألماني، أولاف شولتس، من شن عملية برية واسعة النطاق في مدينة رفح الفلسطينية بقطاع غزة، ودعا إلى تقديم المزيد من المساعدات للسكان الفلسطينيين.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال فعالية انتخابية أقامها حزب شولتس الاشتراكي الديمقراطي في مدينة كارلسروه، أمس، في إطار انتخابات البرلمان الأوروبي المزمع إجراؤها في ألمانيا في التاسع من يونيو المقبل، وفقا للقاهرة الاخبارية .

وقال شولتس: "نحن بالإجماع في رأينا، نحن في ألمانيا وأوروبا، وكذلك الحكومة الأمريكية من غير المسؤول الآن التفكير في هجوم على رفح الفلسطينية، حيث لجأ ملايين اللاجئين وهم بلا حماية".

وتابع: "هذا لا يمكن أن ينتهي بشكل جيد".

 

مظاهرات رافضة للحرب على غزة

 

وأوضح "شولتس" أيضًا أنه ينبغي إيصال مساعدات إنسانية كافية إلى غزة، وقوبل تصريحه بهتافات عالية من عشرات المتظاهرين ضد الحرب على غزة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

 

وتابع: "500 شاحنة يوميًا هو الحد الأدنى، أي شخص يشن حربًا هو أيضًا مسؤول عن الإنسانية والسكان المدنيين الذين يقعون ضحايا الحرب".

وفي السادس من مايو، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ الاستعدادات لإخلاء سكان الأحياء الشرقية لرفح الفلسطينية.

وفي وقت سابق، دعا المجتمع الدولي إسرائيل إلى التخلي عن عملية واسعة النطاق في رفح، وعلى وجه الخصوص، ذكرت السُلطات الأمريكية أنها تعتبر مثل هذا القرار خطأ من شأنه أن يضر بالسكان المدنيين هناك، ويضعف أمن الدولة اليهودية.

 

وتصر السُلطات الإسرائيلية بدورها على أن العملية في رفح ضرورية لتحقيق "النصر الكامل" وهزيمة قوات حماس المُسلحة في قطاع غزة.

فيما دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل  إلى إنهاء عمليتها العسكرية في رفح في جنوب قطاع غزة "فورا".  وجاء  في بيان صادر عن منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن "الاتحاد الأوروبي يحث إسرائيل على وقف عمليتها العسكرية في رفح على الفور" لأن مواصلتها "ستضع حتما ضغطا شديدا على علاقة الاتحاد الأوروبي بإسرائيل".

ودعت فرنسا إسرائيل إلى أن توقِف "بلا تأخير" عمليتها العسكرية في رفح الفلسطينية التي تهدد بـ"وضع كارثي" لسكان قطاع غزة، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان على منصة إكس.

حذّر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، من أن اجتياحا إسرائيليا لمدينة رفح في جنوب قطاع غزة، حيث تتوعّد إسرائيل بشنّ هجوم برّي واسع النطاق، سيكون “أمرا لا يُحتمل”، داعياً حكومة الاحتلال وحركة “حماس” إلى “بذل جهد إضافي” للتوصل إلى هدنة.

وقال جوتيريش، إن “اجتياحا بريا لرفح الفلسطينية سيكون أمرا لا يُحتمل بسبب عواقبه الإنسانية المدمرة، وتأثيره المزعزع للاستقرار في المنطقة”.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: