Close ad

جامعة مصر للمعلوماتية تستضيف منتدى "تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقمية" | صور

18-5-2024 | 19:19
جامعة مصر للمعلوماتية تستضيف منتدى  تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقمية  | صورفعاليات المنتدى العلمي للجنة قطاع الفنون والتربية الموسيقية بجامعة مصر للمعلوماتية
محمود سعد

استضافت جامعة مصر للمعلوماتية بمقرها في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، فعاليات المنتدى العلمي للجنة قطاع الفنون والتربية الموسيقية، والذي أقيم تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وذلك بهدف تطوير كليات القطاع في ظل التكنولوجيا الرقمية لإنتاج خريج يتناسب مع سوق العمل واحتياجاته حيث يشهد قطاع الفنون تغيرات متسارعة، مما يدفع كليات الفنون إلى تحديث برامجها الدراسية لضمان مواكبة هذه التطورات.

موضوعات مقترحة

تقييم وتقويم البرامج الخاصة المستحدثة بكليات قطاع الفنون

وناقش المنتدى الذي انعقد برعاية جامعة مصر للمعلوماتية بعنوان "رؤية لتطوير العمل في كليات القطاع في ظل التكنولوجيا الرقمية" تقييم وتقويم البرامج الخاصة المستحدثة بكليات قطاع الفنون لضمان ملائمة البرامج لاحتياجات المجتمع، بعدما أصبح من الضروري أن تُلبي البرامج الأكاديمية احتياجات سوق العمل مع تقديم مهارات وتخصصات تناسب احتياجات المجتمع.

وشارك في المنتدى، الدكتورة منى هجرس الأمين العام المساعد بالمجلس الأعلى للجامعات بالنيابة عن الدكتور مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور حسن عبده رئيس لجنة قطاع الفنون والتربية الموسيقية، والدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان، وعدد من الخبراء والمختصين في مجال الفنون والتربية الموسيقية.

وخلال كلمتها في افتتاح أعمال المنتدى، رحبت الدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، بالحضور قائلة :" يسعدنا استضافة ورعاية فعاليات المنتدى العلمي للجنة قطاع الفنون والتربية الموسيقية، وذلك إلتزاماً بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بتطوير برامج بعض الكليات لتدخل ضمن منظومة علوم المستقبل، وأيضاً إيماناً منا بأهمية دعم تحديث المناهج الأكاديمية لهذا القطاع ليصبح مواكباً للتطورات والتغيرات التي يشهدها العالم في شتى المجالات والعلوم".

وأكد الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان، أن فاعليات المنتدى جرى إنعقادها فى المكان المناسب، مقدماً الشكر لجامعة مصر للمعلوماتية والتي تعد من المؤسسات الأكاديمية التي تواكب التوجهات المستقبلية. مشيراً إلى فائدة تنوع المدارس الفكرية، والتخصصية وكذلك عدد سنوات الدراسة بما يضمن أن يكون الجانب العلمي مغطى بالشكل الصحيح.

أهمية دور كليات الفنون والتربية الموسيقية فى نشر الموسيقى والفن بين أفراد المجتمع

وحرصت الدكتورة منى هجرس الأمين العام المساعد بالمجلس الأعلى للجامعات، على التأكيد على أهمية دور كليات الفنون والتربية الموسيقية فى نشر الموسيقى والفن بين أفراد المجتمع حيث أنتجت أجيالاً من الفنانين والموسيقين الذين ساهموا فى إثراء الحركة الفنية والثقافية، ولكن فى ظل التغيرات المتسارعة التى يشهدها العالم تواجه كليات الفنون والتربية الموسيقية شأنها شأن جميع التخصصات الأخرى تحديات جديدة، تتطلب الوقوف عليها لوضع خطط لمواكبة التطور والتجديد وتلبية احتياجات العصر.

كما أوضح الدكتور حسن عبده رئيس لجنة قطاع الفنون والتربية الموسيقية، أن هذا المنتدى جاء انطلاقا من رؤية الدولة في سعيها الدائم لتطوير استراتيجية التعليم الجامعي والبحث العلمي في مصر بما يحقق للمجتمع تقدما علميا وبحثيا يواكب ما يحدث في العالم المتقدم حولنا والذي يشهد في الوقت الراهن منعطفا وحراكا سريعا في هذا الاتجاه بعدما بدأ في تطوره الكبير خلال العقد الأخير من القرن العشرين، حيث تعد الثورة الصناعية الرابعة والرقمنة والذكاء الاصطناعي نتاجا لهذا الحراك.

من جانبه، قال الدكتور أشرف زكي عميد كلية الفنون الرقمية والتصميم بجامعة مصر للمعلوماتية :" لقد تضمنت فعاليات المنتدى أربع جلسات حوارية تناولت محاور: تطوير متطلبات اللوائح الداخلية لكليات قطاع الفنون التشكيلية والموسيقية في ظل التكنولوجيا الرقمية، ومستقبل التصميم والإبداع في ظل التكنولوجيا الرقمية، وإشكالية تفعيل الملكية الفكرية للعمل الفني في ظل التكنولوجيا الرقمية، ومحور تقييم وتقويم البرامج الخاصة المستحدثة بكليات القطاع في ظل حاجة المجتمع".

وأضاف الدكتور أشرف زكي :" شدد المشاركون في المنتدى على ضرورة حماية الملكية الفكرية للعمل الفني في ظل التكنولوجيا الرقمية، وذلك من خلال سن قوانين دولية موحدة لحماية هذه الحقوق". لافتاً إلى الإنتهاء من عدة توصيات من شأنها تطوير العمل في كليات الفنون في ظل التكنولوجيا الرقمية.

 جامعة مصر للمعلوماتية

يذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد من أوائل الجامعات المتخصصة بالشرق الأوسط وإفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، وأسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتصبح مؤسسة أكاديمية رائدة تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويقع مقرها بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتضم جامعة مصر للمعلوماتية 4 كليات هي علوم الحاسب والمعلومات، الهندسة، تكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم، وتقدم 16 برنامجا تعليميا متخصصا لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وعلوم وهندسة البيانات، وهندسة الإلكترونيات والاتصالات والميكاترونكس، وتحليل الأعمال والتسويق الرقمي، وفنون الرسوم المتحركة وتجربة المستخدم وتصميم الألعاب الإلكترونية.


فاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقميةفاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقمية

فاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقميةفاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقمية

فاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقميةفاعليات منتدى تطوير كليات الفنون والموسيقى في ظل التكنولوجيا الرقمية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: