Close ad

دراسة: تراجع الطلب على العمالة الماهرة في تكنولوجيا المعلومات بألمانيا.. لهذا السبب

18-5-2024 | 11:56
دراسة تراجع الطلب على العمالة الماهرة في تكنولوجيا المعلومات بألمانيا لهذا السببانخفض عدد الوظائف الشاغرة في التقنيات المعلوماتية بمقدار الخمس
الألمانية

 أدى تدهور الوضع الاقتصادي والغموض الذي تعيشه العديد من الشركات في ألمانيا إلى انهيار الطلب على الموظفين في مهن تكنولوجيا المعلومات.

موضوعات مقترحة

وبحسب دراسة أجراها مركز الكفاءة لتأمين العمال المهرة (كوفا)، التابع لمعهد الاقتصاد الألماني، انخفضت فجوة العمال المهرة في هذا القطاع بألمانيا إلى نحو النصف خلال الربع الأول من عام 2024 مقارنة بالعام السابق.

ووفقا للبيانات، انخفض عدد الوظائف الشاغرة التي تعذر شغلها بمرشحين مؤهلين بشكل مناسب بنسبة 46% إلى 19 ألفا و372 وظيفة.

وانخفض عدد الوظائف الشاغرة في التقنيات المعلوماتية بمقدار الخمس مقارنة بالعام السابق، في حين ارتفع عدد العاطلين عن العمل المؤهلين بأكثر من الربع.

 إلغاء مشاريع

وبحسب معد الدراسة جيرو كونات، فإن سبب هذا التطور هو الضعف الاقتصادي، حيث أوقفت شركات استثماراتها، وتم تأجيل أو إلغاء مشاريع كبيرة لتكنولوجيا المعلومات.

ووفقا للدراسة، لا تزال فجوة العمال المهرة عند مستوى عالٍ بشكل عام، ولكنها بدأت تتراجع مؤخرا.

وفي مارس 2024، بلغ عدد الوظائف الشاغرة للمتخصصين المؤهلين حوالي 2ر1 مليون وظيفة، بتراجع قدره 4% مقارنة بعام سابق. وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد العاطلين عن العمل، المؤهلين بنسبة 9% ،إلى حوالي 1ر1 مليون شخص.

وبحسب الخبير، فإن الفجوة أعلى بكثير مما يشير إليه الفارق بين الوظائف الشاغرة وعدد العاطلين عن العمل، لأنه ليس كل عاطل عن العمل مناسب بمؤهلاته لكل وظيفة شاغرة.

فجوة المهارات

ووفقا لكونات، فإن الانخفاض في فجوة المهارات ليس علامة على التعافي، موضحا أنه بسبب ضعف الاقتصاد أصبح هناك في الآونة الأخيرة عدد أكبر من المتخصصين المؤهلين العاطلين عن العمل وعدد أقل من الوظائف الشاغرة، متوقعا تفاقم الفجوة في حالة حدوث انتعاش اقتصادي، مشيرا إلى أن هذا "سيؤدي على الأرجح إلى إبطاء الانتعاش".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة