Close ad

واشنطن بوست: روسيا تستولي على أراضٍ أكثر مما حررته أوكرانيا في الهجوم المضاد العام الماضي

18-5-2024 | 10:58
واشنطن بوست روسيا تستولي على أراضٍ أكثر مما حررته أوكرانيا في الهجوم المضاد العام الماضيواشنطن بوست
أ ش أ

 كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن روسيا تمكنت من الاستيلاء على أراض أكثر مما حررته أوكرانيا في الهجوم المضاد لعام 2023.

موضوعات مقترحة

وأوضحت الصحيفة في تقرير أوردته اليوم (السبت) إن روسيا تستهدف نقاطًا متعددة على طول الجبهة الممتدة لـ 600 ميل في أوكرانيا، مكتسبة أراضٍ وسيطرة أكثر من الجيش الأوكراني الذي ينتظر وصول المزيد من القوات والأسلحة.

وأشارت إلى أنه في الأيام الأخيرة، أدى الهجوم الروسي على منطقة خاركيف في أوكرانيا إلى نزوح آلاف الأشخاص ، حيث قال بعض النازحين إن هذا الغزو كان أكثر عنفًا مما سبق كما حقق الجيش الروسي مكاسب في الجنوب.

وأضافت أنه على الرغم من أن مكاسب روسيا كانت صغيرة نسبيًا، قال المحللون إنها لا تزال تشكل أهمية لأنها تضغط على الجيش الأوكراني عبر منطقة جغرافية واسعة.

ونقلت الصحيفة عن قال ماكس بيرجمان، مدير برنامج أوروبا وروسيا وأوراسيا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية: "إنهم يسعون إلى صنع نقاط ضعف في الجانب الأوكراني، لممارسة الضغط في جميع الجوانب".

كما نقلت الصحيفة عن محللين القول إن هذا التقدم الروسي قد يكون مرتبطا بنقص التعبئة في أوكرانيا وإن العديد من الجنود الذين تم استدعاؤهم لا يزالون بحاجة إلى التدريب كما أشاروا إلى تأخر واشنطن لمدة سبعة أشهر في الموافقة على المزيد من المساعدات لأوكرانيا بالإضافة إلى أن المخزونات من قذائف المدفعية وغيرها من الذخائر بعيدة المدى تتناقص، مما يعيق دفاعات أوكرانيا.

ورأت صحيفة "واشنطن بوست" أن هذا الهجوم الجديد من روسيا يعني أن أوكرانيا ستضطر إلى تحريك قواتها، خاصة إلى الشمال، ما يعيق أي جهود أوكرانية للتحضير لهجوم مضاد خاص بها.

واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة إنه مع تقدم روسيا في عمق أوكرانيا، يواجه المدنيون الذين يعيشون على الخطوط الأمامية مرة أخرى القرار المألوف للغاية ألا وهو هل يغادرون منازلهم أم يخاطرون بالعيش تحت الاحتلال الروسي؟.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: