Close ad

زيادة مكافأة التطوع للرائدات الاجتماعيات وتدريب مشرفي الحج.. أهم ما شهدته وزارة التضامن في أسبوع

17-5-2024 | 14:50
زيادة مكافأة التطوع للرائدات الاجتماعيات وتدريب مشرفي الحج أهم ما شهدته وزارة التضامن في أسبوع وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج
أميرة هشام

 أسبوع حافل بالأحداث مر على وزارة التضامن الاجتماعي إضافة إلى القرارات الهامة التي اتخذتها نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، حيث بدأت الأحداث بفعاليات البرنامج التدريبي لمشرفي حج الجمعيات الأهلية استعداداً لموسم حج 1445هـ-2024م والذي شهدته نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

موضوعات مقترحة

البرنامج التدريبي لمشرفي حج الجمعيات الأهلية

وتم تدريب المشرفين على كافة الأمور المتعلقة برحلة الحج من تسكين وتفويج ومناسك ومهارات إشرافية وتعليمات طبية وغيرها من الأمور المتعلقة برحلة الحج، كما تم تدريب المشرفين على استخدام التكنولوجيا والرقمنة وتنظيم محاضرات خاصة للتنمية البشرية لتأهيل المشرف على التعامل مع مجموعات الحج.

ويشهد موسم الحج هذا العام  استمرار للتعاون مع وزارة الأوقاف ودار الإفتاء ، لخدمة ضيوف الرحمن، حيث يتم استضافة واعظين وواعظات ضمن رحلة الحج يقدمون كل المعلومات الدينية المطلوبة لضيوف الرحمن خلال أداء المناسك، مضيفة أن بعثة حج الجمعيات الأهلية لهذا العام تضم  7500حاجًا، متمنية لهم كل التوفيق وأن يتقبل منهم الله ، ودعتهم للدعاء أن يحفظ الله وطننا وقيادته السياسية وشعبه بكل الخير

ثلاثة برامج للحج 

وقدمت وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في المؤسسة القومية لتيسير الحج هذا العام ثلاثة برامج للحج، كما تم التنسيق مع  شركة مصر للطيران لنقل الحجاج مع توفير خدمة نقل الحجاج من المحافظات إلى المطارات المصرية سواء في الذهاب أو العودة، كما قامت الوزارة بإنهاء إجراءات التعاقد مع كافة الفنادق التي ستستقبل حجاج الجمعيات الأهلية في المشاعر المقدسة، وجميعها فنادق ذات المستوى المتميز في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تم  الاستقرار على اختيار أرقى الفنادق ذات المستوي المتميز والتي تقع بالمنطقة المركزية للحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والتعاقد مع إحدي أفضل شركات النقل لتوفير الباصات التي ستقل الحجاج للمشاعر المقدسة.


زيادة مكافآت التطوع الشهرية للرائدات المجتمعيات

ثم جاء قرار وزيرة التضامن بزيادة مكافآت التطوع الشهرية للرائدات المجتمعيات لتصل إلى 1500 جنيه شهرياً بدلا من 900 جنيه وذلك بداية من يوليو المقبل  تقديرًا لدورهن في نشر الوعي بالقضايا المجتمعية وقضايا الأسرة.

وزيرة التضامن تشكر الرئيس السيسي

وفي هذا السياق وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الشكر والتقدير لرئيس عبد الفتاح السيسي لموافقته على زيادة عدد الرائدات المجتمعيات من 2,500 رائدة حتى وصلن إلى 15 ألف رائدة،  مؤكدة أن هذا يعكس إيمان سيادته بأهمية بناء الإنسان والاستثمار في البشر بالتوازي مع الاستثمار في الحجر.

بنك ناصر الاجتماعي وتمويل المشروعات 

على صعيد آخر طرح بنك ناصر الاجتماعي مبادرة جديدة لتمويل المشروعات المتناهية الصغر باسم " فاتحة خير"، حيث يستهدف المستفيدين من الجنسين الرجال والسيدات معا من سن 21حتى 60 عاما، وذلك في إطار استراتيجية البنك لاستحداث مجموعة متنوعة من المبادرات وبرامج التمويل بشروط ميسرة للمستفيدين .

 مبادرة "فاتحة خير

و أفاد الدكتور محمد عبدالفضيل النائب الأول لرئيس مجلس إدارة البنك  أن قيمة تمويل "فاتحة خير" 4 آلاف جنيه كحد أدنى،  وتم رفع الحد الأقصى إلي 200 ألف جنيه يتم سدادهم على أقساط شهرية، على أن تكون مده التمويل تبدأ من سنة وبحد أقصى سنتين بعائد متميز عن سوق متناهي الصغر ومستندات ميسرة عبارة عن صورة البطاقة الشخصية وعقد إيجار السكن ومحل المشروع وإيصال مرافق حديث لمحل السكن ومحل المشروع والرقم التأميني مطبوع.
 

وأشار عبدالفضيل إلى أن تمويل "فاتحة خير" يستهدف تمويل المشروعات المتناهية المختلفة والتي تتنوع ما بين مشروعات تجارية ومشروعات إنتاج حيواني، هذا بالإضافة إلي المشروعات الخدمية والصناعية والمشروعات المنزلية.

وزيرة التضامن الاجتماعي في البحرين 

وفي منتصف الأسبوع توجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إلى مملكة البحرين للمشاركة في أعمال المنتدي الدولي لريادة الأعمال والنسخة الثانية من مبادرة العيش باستقلالية والمعرض العربي للأسر المنتجة

في هذا السياق شهدت وزيرة التضامن  افتتاح الدورة الثانية لمبادرة " العيش باستقلالية للأشخاص ذوي الإعاقة" والمعرض العربي للأسر المنتجة ضمن فعاليات الدورة الخامسة للمنتدى العالمي لريادة الأعمال والاستثمار بالبحرين
 

وتأتي المبادرة والمعرض ضمن فعاليات النسخة الخامسة من "المنتدى العالمي لريادة لأعمال والابتكار والاستثمار"، والذي يقام في مملكة البحرين تنفيذاً لقرارات مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ذات الصلة، وعلى هامش أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين «قمة البحرين» والتي من المقرر انعقادها غدا الخميس بحضور القادة والزعماء العرب.
  

الجدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع جامعة الدول العربية نظمت النسخة الأولي من  المعرض العربي للأسر المنتجة «بيت العرب» في قصر القبة بمحافظة القاهرة خلال الفترة من 5 حتى 11 يناير من العام الماضي  2023 بمشاركة 12 دولة عربية، وبلغت عدد الأسر المنتجة المشاركة في النسخة الأولي من المعرض حوالي 150 أسرة منتجة موزعة كالتالي 70 أسرة مصرية، و80 أسرة من الدول العربية.
 

كذلك وعلى نفس الصعيد شاركت وزيرة التضامن في الحدث رفيع المستوى تحت عنوان "ريادة الأعمال .. نحو تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والأسر المنتجة " بمملكة البحري

التجربة المصرية بتمكين ذوي الإعاقة ومشاركتهم في سوق العمل

واستعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي خلال مشاركتها التجربة المصرية بتمكين ذوي الإعاقة ومشاركتهم في سوق العمل وتحسين جودة حياتهم وعيشهم باستقلالية، وهو ملف يأتي على أولويات القيادة السياسية المصرية، وهو كان وراء المبادرة التي وافق عليها مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وهي "ربط بنوك ومؤسسات التنمية الاجتماعية في الدول العربية"، والتي من المنتظر أن تدعم مشروعات ريادة الأعمال للأشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك تشكل دعما مهما لمشروعات الأسر المنتجة في الدول العربية، متقدمة  بالتهنئة والمباركة إلى الفائزين في المبادرة الأولى للعيش باستقلالية للأشخاص ذوي الإعاقة، متمنية لهم النجاح وأن يشكلوا نماذج عربية مهمة في المجالات المختلفة ذات الصلة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن التجربة المصرية في دمج ذوي الإعاقة حرصت على سرعة تنفيذ توصيات الاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الإعاقة، وأيضا مبادرة الأمين العام لجامعة الدول العربية، التي رحب بها مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وهي العقد العربي الثاني للأشخاص ذوي الإعاقة 2023 - 2032، وما يتضمنه من مبادرات مهمة، مثل مبادرة العيش باستقلالية، والخطة العربية لدعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأوبئة والأزمات، فضلا عن تصنيف الإعاقة، كما أن التجربة المصرية في دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، تضمنت عدة محاور ، الأول منها التوسع في مد مظلة الحماية الاجتماعية وتيسير الحصول على جميع حقوقهم، حيث شملت جهود الدعم النقدي الشهري وخدمات الحماية الاجتماعية ذات الصلة لإجمالي 1,2 مليون شخص، وذلك اتساقاً مع قانون رقم 10 لسنة 2018 لتمكين ذوي الإعاقة وضمان حصولهم على كامل حقوقهم في التعليم والصحة وخدمات التأمين الصحي والحق في العمل.


أما ثاني المحاور فكان  العمل على تنمية الابتكار لديهم وتحسين سبل الإتاحة والخدمات المقدمة لهم، ولقد تم تيسير 25 محطة مترو و15 محطة قطار، ومنتظر التوسع في خدمات الإتاحة لتسهيل دمجهم، والثالث إطلاق الصندوق القومي للقادرين باختلاف تحت إشراف دولة رئيس مجلس الوزراء، وصندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة "عطاء" والذي يهدف لإيجاد البيئة الدامجة لهم لمساعدتهم على العيش باستقلالية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والمؤسسات ذات الصلة، والرابع تمثل في إطلاق المركز الإقليمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة في مصر باعتباره مركزاً إقليمياً للأشخاص ذوي الإعاقة بالمنطقة العربية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أما المحور الخامس فتمثل في إطلاق تطبيق "انطلق" الذي يمكن ذوي الإعاقة من التعرف وتحديد الأماكن جغرافيا لتيسير وصولهم لها، وهذا التطبيق متاح على هواتف الأندرويد والهواتف التي تعمل بنظام IOS، والسادس تدشين بوابة تمكين للتواصل مع ذوي الاعاقة تمكنهم من متابعة الأنشطة المختلفة، والتسجيل في المنح التدريبية، والمحور السابع عقد العديد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون لدعم الأفكار الابتكارية ورواد الأعمال من الأشخاص ذوي الإعاقة لإنشاء مشروعاتهم الريادية، والمحور الثامن تمثل في إطلاق البنك المركزي المصري مبادرة لتيسير إتاحة الخدمات والمنتجات المصرفية لأشخاص ذوي الإعاقة، سواء من حيث تأهيل فروع البنوك عبر تبني الحلول التكنولوجية والرقمية او تدريب الكوادر المصرفية او حتى الإجراءات المصرفية لتتناسب مع ذوي الهمم.

وأوضحت القباج أن مصر تولي أيضا اهتماماً خاصاً بدعم الأسر المنتجة عبر تيسير قواعد الإقراض والشمول المالي لهم والمساعدة في تحديث منتجاتهم وترويجها، وحمايتهم وأسرهم اجتماعياً وتأمينياً وصحياً،ناهيك عن الانتهاء من قاعدة معلومات تكنولوجية متكاملة لهذا القطاع ونستعد لإطلاق بوابة الكترونية للترويج الالكتروني لمنتجاتهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة