Close ad

واعظ أزهري: الحسد حقيقة ومذكور في الكتب السماوية وعلينا تحصين النفس والبيت

17-5-2024 | 12:23
واعظ أزهري الحسد حقيقة ومذكور في الكتب السماوية وعلينا تحصين النفس والبيتالشيخ السيد عرفة
نهى منشاوي

رداً على استفسار حول: «هل الحسد من الممكن أن يؤدي إلى الموت؟»، أجاب الشيخ السيد عرفة، الواعظ بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أنَّ الحسد مذكور منذ القدم عند الإغريق وفي الكتب السماوية التي نزلت قبل القرآن الكريم، كالتوراة والإنجيل، وعلينا الإيمان به لأنه حقيقة موجودة لا مهرب منها.

موضوعات مقترحة

وتابع «عرفة»، خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، والمُذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد عبده ومنة الشرقاوي، أنَّ آيات القرآن الكريم ورد فيها ما يدل على أنَّ الحسد حقيقة وموجود بالفعل، مستشهداً بقوله تعالى: «أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله، وكذلك آيات سورة «الفلق»: «ومن شر حاسد إذا حسد».

وأكد أنَّه رغم ثبوت أن الحسد حقيقة وموجود إلا أنه - أيضاً - البعض يبالغ إما بإنكاره وأنه لا شيء اسمه الحسد، أو إلصاقه في كل ما يحدث لهم وتضخيمه والمبالغة في الخوف والحذر منه، موضحاً: «من الخطأ أن تعيش حياتك كلها خائفاً من الحسد والأصح هو تحصين النفس والبيت من الحسد بالرقية الشرعية والذكر والقرآن الكريم».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: