Close ad

كيف تتعاطى الصين مع تداعيات الحرب في غزة وملفات التعاون مع مصر؟

16-5-2024 | 19:07
 كيف تتعاطى الصين مع تداعيات الحرب في غزة وملفات التعاون مع مصر؟علم الصين
بكين : داليا عطية

على وقع التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة، جراء حرب الإبادة التي تقوم بها إسرائيل على غزة، جاء اللقاء الذي عقده السفير لي تشن، مسئول منتدى التعاون العربي الصيني بوزارة الخارجية الصينية، مع الوفد الصحفي المصري الذي يزور الصين حاليا، حاملًا للعديد من الرسائل، ومتناولًا للكثير من الملفات، والقضايا، التي تمثل في مجملها، رؤية الصين، وثوابتها، في التعاطي مع قضايا المنطقة، وملفات التعاون بين القاهرة وبكين، واللتين تحتفلان هذا العام بمرور ١٠ سنوات على رفع مستوى العلاقات إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة .

موضوعات مقترحة

تناول اللقاء الذي عُقد اليوم بوزارة الخارجية الصينية في بكين، العلاقات المصرية الصينية، ومستقبل التعاون المشترك، في ظل تنامي التعاون في ظل الشراكة الإستراتيجية.

وفي هذا السياق قال المسئول الصيني إن الصين ومصر تربطهما علاقات تاريخية، تشهد حاليا تقدمًا كبيرًا، في ظل وجود رغبة مشتركة لتطويرها إلى المزيد من التعاون.  

وأكد مسئول منتدى التعاون العربي- الصيني بوزارة الخارجية الصينية، عمق العلاقات الثنائية بين بكين والقاهرة.

وقال إن مصر دولة كبيرة، صاحبة تاريخ عظيم، وحضارة عريقة، وبكين تعتز بالقاهرة لهذه الأسباب، فضلا عن أن البلدين لديهما قواسم مشتركة في الحضارة، وهو ما نعتز به ونقدره .

وأضاف السفير لي تشن:"سنقدم الدعم والمساعدة لمصر، بما يحقق ويدعم برنامجها في التنمية الاقتصادية".

 وحول انضمام مصر، وبعض الدول العربية، إلي تجمع بريكس، من أول يناير الماضي، وآفاق التعاون، كشف المسئول الصيني عن عدد من المجالات التي تسعى الصين إلي تفعيل التعاون بشأنها، في إطار البريكس، في مقدمتها التكنولوجيا، وتبادل الخبرات، وزيادة حجم التجارة والاستثمار، مُرحبِّا بانضمام مصر إلى هذا التجمع الذي سيوفر فرصا كبيرة أمام الاقتصاد المصري، في النفاذ لأسواق دول التجمع .

المسئول الصيني الكبير حرص خلال اللقاء الذي امتد لأكثر من ساعتين، أن يؤكد مجموعة من المواقف، والثوابت، التي تعكس بوضوح سياسة الصين تجاه حرب إسرائيل على غزة.

وفي هذا السياق أكد السفير لي تشن، أن بكين تدعم حل الدولتين، باعتباره الضمانة الأساسية لتحقيق الاستقرار، وضمان حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وفي ذات الوقت تحقيق الأمن والسلام لإسرائيل.

وفي هذا الإطار ثَمَّن المسئول الصيني دور مصر، ومساعيها لتحقيق وقف الحرب، بما يضمن إدخال المساعدات إلى غزة، ويفضي إلى عملية سياسية، تحقق حل الدولتين، ويضع حدًا  للظلم التاريخي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني .

كما أكد "تشن" رفض بلاده لاستهداف المدنيين في غزة، وهو ما يهدد بكارثة إنسانية، طالما حذرت منها الصين منذ اندلاع هذه الحرب .

وشغل ملف أمن الملاحة في البحر الأحمر، مساحة كبيرة في اللقاء، نظرا لما تمثله الآثار المترتبة على استهداف السفن، من مخاطر على التجارة الدولية، وارتفاع تكلفة النقل.

وفي هذا الشأن كان  السفير لي تشن، واضحًا في تأكيده على موقف بلاده من هذه القضية الدولية المهمة، فقال إن الصين تؤكد أهمية الحفاظ على أمن مياه البحر الأحمر؛ لكونه من الممرات المائية الدولية المهمة؛ لنقل البضائع، وأن الحفاظ عليه يعني الحفاظ على سلاسل الإمدادات، والنظام التجاري الدولي.

وقال السفير لي تشن إن بكين تؤكد ضرورة وقف عمليات استهداف السفن، التي تعبر البحر الأحمر، وأن أي تصعيد للأوضاع في البحر الأحمر، لا جدوى منه، وأنه على المجتمع الدولي، الحفاظ سويًا على سلامة المياه في البحر الأحمر، وفقًا لقانون حرية الملاحة .

وأضاف "تشن"، أن السبب الجذري لتصعيد الوضع في البحر الأحمر، هو الحرب في غزة، ويجب وقف هذا الصراع في أقرب وقت ممكن، حتى يتحقق الاستقرار في المنطقة .

وقال إن الصين تكثف اتصالاتها مع كافة الأطراف، مع دول المنطقة، والمجتمع الدولي؛ لاستعادة الاستقرار في البحر الأحمر في أقرب وقت .

وما بين حديث الحرب، والإبادة، وملفات التعاون بين مصر والصين، اختتم اللقاء بين المسئول الصيني والصحفيين المصريين؛ ليؤكد مجددا عمق التعاون المشترك بين القاهرة وبكين، وأن هذا التعاون يجسد رؤية مشتركة تجاه كافة القضايا، والملفات ذات الاهتمام المشترك، وأن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التعاون الذي يحقق صالح الشعبين. 


السفير لي تشن، مسئول منتدى التعاون العربي الصيني بوازة الخارحية الصينية مع محررة بوابة الأهرام السفير لي تشن، مسئول منتدى التعاون العربي الصيني بوازة الخارحية الصينية مع محررة بوابة الأهرام
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: