Close ad

بعد تكرار حوادث " أوبر وكريم".. «قانون النقل الذكي» في ميزان «النواب».. وتعديلات جديدة لمكافحة التحرش| مستند

16-5-2024 | 19:50
بعد تكرار حوادث   أوبر وكريم  ;قانون النقل الذكي; في ميزان ;النواب; وتعديلات جديدة لمكافحة التحرش| مستندتطبيقات النقل الذكي
شيماء شعبان

أثارت حوادث التحرش المُتكررة التي شاهدتها تطبيقات النقل الذكي، "أوبر وكريم"، موجة من الغضب والقلق المجتمعي، مُسلّطةً الضوء على ثغرات قانونية وأمنية تُهدّد سلامة الركّاب.

موضوعات مقترحة

توصيات بتعديل تطبيقات النقل الذكي

وبهذا الصدد، يقول النائب أحمد بدوي، رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لـ"بوابة الأهرام": أن اللجنة قد أصدرت توصيات عقب واقعة "حبيبة الشماع"، والمعروفة إعلاميًا بـ"فتاة الشروق"، بتعديل التطبيق على أن تلتزم الشركة وضع زر الاستغاثة أو طلب المساعدة داخل التطبيق، وبحث إمكانية وجود مساحات آمنة بين السائق والركاب كالحواجز الزجاجية أو الحديدية، وأهمية الاستعانة بالذكاء الاصطناعي في التأمين، وذلك بتتبع المخاطر مسبقا قبل حدوثها، من خلال مراقبة سلوك السائق وكثرة الفرامل والوقوف والسرعات المتتالية.


طلب إحاطة

أكثر من 270 ألف سيارة داخل منظومة النقل الذكي                    

وتابع: كما أوصينا بأن تقوم إدارة الجودة في هذه الشركات بالكشف الدوري كل 6 أشهر  وعمل تحليل مخدرات والكشف عن صحيفة الحالة الجنائية للسائق، موضحًا أن هناك أكثر من 270 ألف سيارة داخل منظومة النقل الذكي.

تعديل التشريعات المتعلقة بالنقل الذكي

ويؤكد رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن اللجنة سوف تؤكد في اجتماعها على الاهتمام بجودة الخدمة المقدمة من الشركة للعملاء خلال الفترة المقبلة ورفعها، مضيفًا أنه من المرجح أن يكون هناك تعديل للتشريعات المتعلقة بالنقل الذكي، خلال الفترة المقبلة، للتصدي لمثل هذه الحوادث.           


النائب أحمد بدوي

مطالب  بـ"تعديلات جوهرية" في قوانين النقل الذكي

ومن الناحية القانونية، يرى الخبير القانوني المستشار أحمد القرماني، في خضمّ سعيها لضمان بيئة آمنة لجميع مستخدميها، لابد من المسارعة في مراجعة وإعادة صياغة قوانين النقل الذكي، لإدخال تعديلات جوهرية تهدف إلى تشديد إجراءات الفحص الأمني للسائقين، تفعيل أنظمة التتبع والمراقبة وتحديد موقعها بدقة، مما يُساعد على سرعة الاستجابة في حالات الطوارئ.

  كما تُشجع بعض القوانين على استخدام كاميرات المُراقبة داخل المركبات لتوثيق الرحلات وضمان سلامة الركاب، كذلك تمكين الركاب من الإبلاغ عن حوادث التحرش أو سلوك مُسيء. كما تُؤكد على أهمية التعامل مع هذه البلاغات بجدّية وسرية تامة،  مع ضمان اتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد المُتحرشين.


الدكتور أحمد القرماني

برامج توعوية

وأضاف القرماني، أصبح من الضروري إطلاق «برامج توعوية» للسائقين حول أخلاقيات المهنة وقواعد السلوك السليم،  وتوعية الركاب بحقوقهم وكيفية ضمان سلامتهم، مؤكدًا على ضرورة تضافر الجهود بين الحكومة وشركات النقل الذكي والمُجتمع لخلق بيئة آمنة للجميع. فالأمان مسؤولية مُشتركة،  تبدأ من  التوعية  وتنتهي بتطبيق  القانون بحزم.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة