Close ad

الرجوب: على انفاتينيو أن يقتدي بالشيخ سلمان لإنقاذ الرياضة الفلسطينية

16-5-2024 | 12:03
الرجوب على انفاتينيو أن يقتدي بالشيخ سلمان لإنقاذ الرياضة الفلسطينيةفيفا
وكالات الأنباء

أشاد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالموقف القوي للجمعية العمومية بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم بقيادة الشيخ سلمان بن ايراهيم آل خليفة، تجاه الأوضاع التي تواجهها الكرة الفلسطينية، والممارسات اللاإنسانية للاحتلال الإسرائيلي تجاه الرياضيين الفلسطينيين .

موضوعات مقترحة

وأكد الرجوب في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عقب انتهاء اجتماع الجمعية العمومية الرابع والثلاثين للاتحاد القاري اليوم الخميس في بانكوك " يشكل موقف الاتحاد الاسيوي مرجعاً لسلوكنا وسلوك غيرنا ، لمعالجة الموضوع ،وخصوصا الجانب الإنساني من قبل الاسرائليين أو ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة في ظل قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والميثاق الأولمبي لحماية الرياضة الفلسطينية".

وأعربت الجمعية العمومية الاسيوية المكونة من 47 عضواً  في اجتماعها الرابع والثلاثين بالعاصمة بانكوك ، عن دعمها الكامل لمشروع المقترح المقدّم من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بإيجاد حل سريع وفعال، وبما يتوافق مع لوائح وأنظمة الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، في مواجهة الانتهاكات الممنهجة والمستمرة لأهداف النظام الأساسي في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، واستمرار الخسائر الفادحة لأرواح الأبرياء في الحرب المستمرة على غزة، التي لا تزال تهيمن على عناوين الأخبار العالمية.

وقال الشيخ سلمان بن ابراهيم في كلمة بالاجتماع " نحن، كمجتمع كرة قدم وكهيئة إدارية للرياضة الأكثر شعبية في العالم، لدينا التزام قانوني بدعم أهداف الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، واتخاذ الخطوات المناسبة لمنع انتهاك قوانين ولوائح الاتحادين، ومن واجبنا دعم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل التوصل إلى حل سريع وفعال يتماشى مع لوائح وأنظمة الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم".

وأوضح:" إن التزامنا ثابت بالتضامن والوحدة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، تم فقدان الكثير من الأرواح البريئة بسبب هذه المأساة الإنسانية المستمرة في فلسطين والتي أودت بحياة أكثر من 45 ألف شخص، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، بما فيذلك ما لا يقل عن 180 لاعب كرة قدم، وتم تدمير كل البنية التحتية لكرة القدم تقريباًفي غزة، لذلك هناك إمكانية بالنسبة لنا من أجل القيام بدور حيوي في الدفاع عن حقوق الإنسان، بما في ذلك داخل نطاق عملنا".

وأردف بالقول: "نحن بحاجة إلى اعتماد نهج يحمي ويحافظ في نهاية المطاف على الأهداف القانونية للاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم فيما يتعلق بتطوير لعبة كرة القدم، في ضوء قيمها الإنسانية التي نعتز بها جميعا. الآن أكثر من أي وقت مضى، علينا واجب ضمان أن تستمر لعبتنا الجميلة في جلب السعادة لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها، ونحن على ثقة من أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيظهر القيادة المطلوبة خلال هذه الأوقات العصيبة من المأساة الإنسانية الكارثية".

وأشاد الشيخ سلمان أيضاً بتفاني وتصميم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل تطوير اللعبة رغم مواجهة الصعوبات والتحديات الهائلة، مؤكداً أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيواصل تقديم دعمه في جميع مجالات اللعبة.

وأوضح الرجوب " أتمنى أن يدرك رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينيو معنى ومضمون ماقاله الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي للعبة ، بتأييد تطبيق القوانين الدولية لحماية الرياضة الفلسطينية".

وأضاف " يعكس قيام الاتحاد الاسيوي خلال الجمعية العمومية اليوم ، باستعراض مقطع مرئي للأوضاع الفلسطينية يتضمن أسماء الشهداء الرياضيين بفلسطين ، والوقوف دقيقة حداد على أرواحهم ، جزء من الالتزام والتضامن الذي أبداه المكتب التنفيذي الاسيوي بقيادة الشيخ سلمان بن ابراهيم ، على ضحايا العدوان ، وهذا أمر مقدر من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم "

وأشار "غداً في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم ، معركتنا التي أطلقها الاتحاد الاسيوي بتضامنه معنا ، ونأمل مواصلة اصطفافه ودعمه في الكونجرس الدولي وفق أنظمة وقوانين الفيفا"

واختتم " آمل أن يحسم غداً معالجة وضع الكرة الفلسطينية ،لأن المنطق يقول إن علينا تطبيق القوانين على الجميع بما فيها اسرائيل ، التي ليست حالة استثنائية ،وهناك ممارسات عنصرية وإبادة جماعية وممارسة أنشطة  داخل سيادة منطقة اتحاد آخر، وهذا ما يتوجب تجاهه اتخاذ قرار منصوص عليه  بالنظام الدولي ".

 

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة