Close ad

جهاز المخلفات يُناقش آليات معالجة المخلفات الطبية على مستوى الجمهورية وتعزيز فرص الاستثمار بها

16-5-2024 | 08:53
جهاز المخلفات يُناقش آليات معالجة المخلفات الطبية على مستوى الجمهورية وتعزيز فرص الاستثمار بهاوزيرة البيئة
دينا المراغي

عقدت وزارة البيئة، اليوم الخميس، اجتماعا موسعا برئاسة ياسر عبد الله مساعد الوزيرة لشئون المخلفات والقائم بأعمال الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، بحضور ممثلى المكتب الاستشارى للجهاز وعدد من القيادات المعنية، وذلك لمناقشة الوضع الراهن لمنظومة إدارة المخلفات الطبية الخطرة وتشمل (الجمع والنقل، والمعالجة، والتخلص النهائى) وأهمية إعداد خريطة استثمارية من أجل طرح خدمات إدارة المخلفات الطبية الخطرة للاستثمار، وإعداد الشروط المرجعية ونماذج العقود لعملية إحلال وتطوير منشآت معالجة المخلفات الطبية الخطرة على مستوى الجمهورية.

موضوعات مقترحة

يأتي ذلك فى إطار خطة الوزارة بمتابعة تنفيذ إستراتيجية المخلفات الطبية الخطرة، وتطوير آليات وخطط العمل الخاصة بها، وتعزيز فرص الاستثمار في معالجتها.

مناقشة بيانات ومعدات منظومة المخلفات على مستوى الجمهورية

وخلال الاجتماع استعرض ممثلو المكتب الاستشارى الموقف الحالى والوارد من وزارة الصحة والسكان بشأن بعض البيانات الخاصة بمنظومة إدارة المخلفات الطبية الخطرة ومنها سيارات النقل التابعة لمديريات الصحة، وسيارات النقل التابعة لشركات خاصة، ووحدات المعالجة الموجودة بالمجمعات التابعة لمديريات الصحة، وايضا المجمعات وقطع الأراضى المُزمع إنشاؤها على مستوى الجمهورية لمعالجة المخلفات الطبية الخطرة.

جهاز المخلفات يطالب «الصحة» باستكمال بيانات محطات المعالجة بالمستشفيات

وأكد رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات أهمية استكمال البيانات المُرسلة من وزارة الصحة فيما يخص وحدات المعالجة الموجودة بالمستشفيات والمراكز الطبية الحكومية وغير الحكومية، وكذلك البيانات الخاصة بوحدات المعالجة الموجودة بشركات القطاع الخاص على مستوى الجمهورية.

البيئة تناقش الفرص الاستثمارية فى قطاع معالجة المخلفات الطبية الخطرة

كما تم خلال الاجتماع مناقشة بعض المقترحات لأخذها فى الاعتبار أثناء عرض الفرص الاستثمارية فى قطاع معالجة المخلفات الطبية الخطرة ومنها تحديد بعض الحوافز الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين المصريين والأجانب وذلك لتشجيعهم للاستثمار فى مجال إدارة المخلفات الطبية الخطرة، وطرح التجارب الناجحة للدول الأخرى فى هذا الصدد، وعرض التكنولوجيات النظيفة والصديقة للبيئة المُتاحة بالدول الأخرى والتى يُمكن نقلها إلى جمهورية مصر العربية كنوع من توطين التكنولوجيا، وأيضًا إعداد بدائل متنوعة لعملية إحلال واستبدال أجهزة المعالجة الموجودة حاليًا وغير المتوافقة بيئياً بحيث تتضمن تكنولوجيات وأجهزة معالجة يتوافر بها الاشتراطات البيئية اللازمة بما يتوافق مع قانون تنظيم إدارة المخلفات رقم 202 لسنة 2022، والأخذ فى الاعتبار قطع الأراضى المُزمع إنشاؤها مستقبلاً والمُخصصة لنقل وحدات المعالجة الموجودة حالياً إليها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة