Close ad

«حَب الشباب» آثاره وطرق العلاج.. وهل يُصيب المراهقين فقط؟ |فيديو

15-5-2024 | 15:10
;حَب الشباب; آثاره وطرق العلاج وهل يُصيب المراهقين فقط؟ |فيديوحب الشباب
إيمان محمد عباس

يُعتبر حب الشباب من أكثر المشاكل الجلدية شيوعًا، والتي تؤثر على الكثير من الأشخاص في مرحلة المراهقة حتى فترة الشباب المبكرة. قد يسبب هذا المرض الجلدي الشائع الكثير من الإزعاج والإحراج للذين يعانون منه، ولذلك فإن فهم آثاره وطرق العلاج المتاحة بالغ الأهمية.

موضوعات مقترحة

"بوابة الأهرام" تستعرض آثار حب الشباب وطرق علاجه، وما إذا كان هذا المرض يصيب الشباب فقط، من خلال استشارة الدكتورة دلال أحمد مسعد، استشارية الجلدية والليزر.

 حَب الشباب

قالت الدكتورة دلال أحمد مسعد، إن حب الشباب حالة جلدية تتميز بظهور البثور والرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء على الوجه والرقبة والصدر والظهر. وعلى الرغم من أنها تُعتبر أكثر شيوعًا في سن المراهقة، فإنه يمكن أن يتأثر بها الأشخاص في جميع الأعمار. مضيفة أن ظهور حب الشباب يرجع إلى زيادة إفراز الزهم وانسداد المسام في الجلد، ما يؤدي إلى تكوّن البثور والرؤوس السوداء.

طرق علاج حب الشباب

أكدت استشاري الجلدية، أن هناك العديد من الطرق المتاحة لعلاج حب الشباب، وتختلف الطريقة المناسبة وفقًا لشدة الحالة واحتياجات الفرد. ينصح بالتشاور مع اختصاصي الجلدية لتقييم الحالة وتحديد العلاج المناسب، مشيرة إلي أن بعض الأطعمة يمكن أن تسهم في تفاقم حب الشباب مثل الأطعمة الدهنية والزيوت الثقيلة قد تزيد من إفراز الزهم في الجلد وتسد المسام، مما يمكن أن يؤدي إلى ظهور حب الشباب. قد تشمل هذه الأطعمة الوجبات السريعة، الأطعمة المقلية و المعلبات .

أطعمة ممنوعة لمرضى حب الشباب

وأضافت الدكتورة دلال أحمد مسعد، أن الأطعمة ذات محتوى سكر عال قد تؤثر على الالتهابات في الجلد، وبالتالي يمكن أن يسهم في تفاقم حب الشباب. ينصح بتقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالسكر مثل الحلويات، المشروبات الغازية، العصائر المحلاة، والمعجنات الحلوة، مستكملة أن الأطعمة العالية في اللاكتوز، وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن اللاكتوز، الذي يوجد بكميات كبيرة في الألبان، قد يؤثر على حب الشباب لدى بعض الأشخاص.

وأكدت استشاري الجلدية والليزر، أنه من الجيد الحفاظ على نظام غذائي متوازن وصحي يشمل الفواكه والخضراوات والبروتينات النباتية والحيوانية والحبوب الكاملة، وشرب الكمية المناسبة من الماء، مؤكدة أنه من بين الخيارات المتاحة، استخدام مستحضرات موضعية، مثل الكريمات والجل التي تحتوي على مكونات مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات؛ العلاج بالليزر والضوء؛ العلاج الدوائي النظامي، بما في ذلك استخدام المضادات الحيوية؛ والعلاجات الطبيعية والمنزلية.

هل يُصيب حب الشباب المراهقين فقط؟

وأكدت استشاري الجلد، أنه على الرغم من أن حب الشباب يُرتبط عادة بمرحلة المراهقة، فإنه يمكن أن يُصيب الأشخاص في جميع الأعمار من الجنسين. قد يتأثر البالغون الشباب بحب الشباب بسبب تغيرات هرمونية أو عوامل أخرى مثل الإجهاد والتغذية غير الصحية واستخدام بعض المستحضرات الجلدية غير المناسبة. لذا، يجب أن يكون الوعي متاحًا للجميع بشأن حب الشباب وأنه ليس مشكلة مقتصرة على الشباب فقط.

وأضافت الدكتورة دلال، أن حب الشباب يُعتبر مشكلة شائعة جدًا، ويمكن أن يؤثر على الأشخاص في جميع الأعمار. من المهم أن يتم تقييم الحالة من قبل اختصاصي الجلدية لتحديد العلاج المناسب وفقًا لشدة الحالة واحتياجات الفرد. قد يتضمن العلاج استخدام مستحضرات موضعية أو اللجوء إلى العلاجات الدوائية النظامية أحيانًا.


دكتورة دلال أحمد مسعد

نصائح لحماية البشرة من حَب الشباب

1. تناول نظام غذائي صحي، يُفضل تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الفواكه والخضراوات الطازجة، والبروتينات الصحية مثل الأسماك والدواجن والمكسرات. يمكن أن يساهم نظام غذائي متوازن في تحسين صحة الجلد.

2. تجنب الأطعمة المصنعة والدهنية، يُفضل تجنب الوجبات السريعة والأطعمة المقلية والمشروبات الغازية والسكريات المكررة. قد تؤدي هذه الأطعمة إلى زيادة إفراز الزهم في الجلد وتسد المسام.

3. شرب الكثير من الماء، يساعد شرب كمية كافية من الماء في ترطيب البشرة والمساهمة في إزالة السموم من الجسم. يُنصح بشرب 8-10 أكواب من الماء في اليوم.

4. الحفاظ على نظافة البشرة، يجب غسل الوجه بلطف مرتين في اليوم باستخدام منظف مناسب لنوع البشرة. يُنصح بتجنب استخدام المنتجات المحتوية على مواد كيميائية قاسية التي يمكن أن تتسبب في جفاف البشرة.

5. تجنب لمس الوجه بالأيدي غير المنظفة بشكل منتظم، حيث يمكن أن تنقل البكتيريا والأوساخ إلى البشرة وتزيد من احتمال ظهور حب الشباب.

6. التقليل من التوتر والإجهاد، يُعتقد أن التوتر والإجهاد النفسي قد يساهمان في زيادة إفراز الزهم وتفاقم حب الشباب. ينصح بممارسة تقنيات التأمل، اليوغا، والنشاطات الهادئة الأخرى التي تساعد في الاسترخاء وتقليل التوتر.


 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة