Close ad

وزير الرياضة يجتمع مع رؤساء الاتحادات الرياضية بحضور رئيس اللجنة الأولمبية

14-5-2024 | 21:30
وزير الرياضة يجتمع مع رؤساء الاتحادات الرياضية بحضور رئيس اللجنة الأولمبية جميع رؤساء الاتحادات الرياضية الأولمبية
محمد الجوهرى

عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لقاءً موسعاً مع المهندس ياسر إدريس رئيس اللجنة الأولمبية وجميع رؤساء الاتحادات الرياضية الأولمبية من أجل مناقشة آخر استعدادات الأبطال لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.

موضوعات مقترحة

في مستهل اللقاء، تم عرض نبذة عن تاريخ مصر في في دورة الألعاب الأولمبية، ثم عرض آليات العمل التنفيذية وخطة عمل اللجنة الأوليمبية ودورها مع الاتحادات الرياضية وبرامج الرعاية والتجهيز بالتعاون مع القطاع الخاص لإعداد لاعبى مصر وتنفيذ معسكراتهم التدريبية لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية باريس 2014. 

وشهد اللقاء، استعراض كل رؤساء الاتحادات الرياضية، رفع الأثقال، والمصارعة، الخماسي الحديث، السلاح، التايكوندو، الرماية، كرة اليد، الجمباز، كرة القدم، كرة السلة، ألعاب القوى، الجودو، الفروسية، التنس، الريشة الطائرة، الرجبي، القوس والسهم، الملاكمة، الشراع والانزلاق، الكانوي والكيك، الهوكي، الجانب الفني والمالي بإلإضافة إلى خطة العمل والتجهيزات النهائية قبل المشاركة دورة الألعاب الأولمبية. 

خلال كلمته، أكد وزير الشباب، أن دعم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للرياضة المصرية وضعها فى المصاف والمكانة العالمية التى تستحقها سواء من استضافة البطولات أو إنجازات الأبطال فى مختلف المحافل والمنافسات الدولية.

واضاف أن الوزراة حريصة على  تقديم الدعم لجميع الاتحادات الرياضية، مؤكدًا "لم نتوقف لحظة عن دعم الأبطال الرياضيين، وتوفير الظروف الملائمة والرعاية الكاملة وتذليل كل العقبات حتى يصلوا إلى قمة الأداء والإنجاز الذى يضاف في النهاية إلى الرياضة المصرية"، مشيرًا إلى التعاون البناء مع اللجنة الأولمبية المصرية ودورها في مساعدة الاتحادات الرياضية مع القطاعا المختلفة في الوزارة". 

وأضاف وزير الشباب والرياضة، أن مصر استطاعت استضافة أكثر من 422 بطولة دولية وقارية وعربية على أرض مصر لم تر مشكلة واحدة بل نجحنا في جذب عوائد اقتصادية وسياحية ورياضية، فضلاً عن المكانة التى أصبحت فيها مصر مركزاً رياضياً عالمياً قادر على استضافة مختلف المنافسات والبطولات والأحداث الرياضية، مشيرًا إلى ترتيب مصر في مؤشر المدن للتأثير الرياضي العالمي، حيث جاءت مصر في الترتيب الأول إفريقياً وعربياً، ومدينة القاهرة رقم 72 على مستوى العالم ضمن قائمة تضم 608 مدن.

وأشار وزير الشباب والرياضة، أن مصر تتواجد ضمن أفضل 10 مراكز بالتصنيف العالمي لعدد 11 اتحادا رياضيا وتتصدر المركز الأول فى 4 لعبات رياضية، فضلاً عن صدارة مصر على مستوى القارة الإفريقية والتى تستضيف مقرات دائمة للاتحادات الرياضية وكذلك دعم الرموز الرياضية المصرية، مشيرًا إلى أننا ندرس تشكيل لجنة حكماء تضم الخبراء الرياضيين للاستعانة بهم في كافة الأمور المتعلقة بالنظومة الرياضية. 

كما أشار أن نجاح الرياضة المصرية انعكس على تولي عدد كبير من الشخصيات المصرية مناصب رسمية فى مختلف الاتحادات الرياضية القارية والعالمية؛ حيث أصبح لدى مصر 35 مصريا يتبوأون رئاسة اتحادات رياضية قارية وعالمية وعربية وعدد 39 نائبا لرؤساء الاتحادات وعدد 24 رئيس لجنة دولية وقارية وعدد 112 أعضاء للجان المختلفة وأعضاء للمكاتب التنفيذية ومستشاريين للاتحادات وأمناء وسكرتيري عموم ومراقبي مباريات ورؤساء للمناطق بالاتحادات الدولية بمختلف الاتحادات القارية والعربية والعالمية، وذلك بفضل دعم متواصل من وزارة الشباب والرياضة وتواصل مستمر مع مسئولى جميع الاتحادات الرياضية القارية والعالمية والعربية.

وتطرق وزير الشباب والرياضة خلال اللقاء، إلى حرص الوزارة على الانضمام إلى المشروع القومى "الجينوم المصرى"، والذى تأتى أهميته والاهتمام الكبير والخاص برعايته من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مشيرًا إلى أن الهدف كان النهوض بمستوى مصر والرياضيين المصريين في نطاق الألعاب الأولمبية والرياضية بشكل عام من خلال تحسين مستوى الفرد وتعزيز صحة الرياضى عن طريق وضع خطة رياضية للتمارين التي يجب عليه اتباعها تبعًا للمسح الجينى له ومتابعته تغذويًا، وسيكون هذا المشروع عاملًا كبيرًا لنقل الرياضيين لمستوى الاحترافية بفرص أكبر، والذى يخضع للعلم، والذى لم يعد مجرد مصطلح ولكننا بدأنا ننفذه على أبطالنا الرياضيين بالفعل".


واختتم وزير الشباب والرياضة حديثه، أن الدولة المصرية حريصة على تقديم شتى أنواع الدعم والرعاية لجميع أبنائها لتقلد المناصب المختلفة في الاتحادات الرياضية الدولية والقارية، الأمر الذى يعود بالفائدة على الرياضة المصرية ويضعها في مصاف الدول الكبرى، مشيرًا إلى قدرات الكوادر المصرية على إدارة المؤسسات الدولية بفضل الدعم الكبير من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للمنظومة الرياضية، وأبطال مصر الرياضيين.

وأجمع رؤساء الاتحادات الرياضية خلال كلماتهم على أن المنظومة الرياضية المصرية تعيش أزهى عصورها فى عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بفضل دعمه ورعايته للرياضة المصرية فى جميع اللعبات، وأن الفترة المقبلة سوف تشهد بفضل تلك الرعاية إنجازات أولمبية وعالمية غير مسبوقة فى تاريخ الرياضة المصرية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة