Close ad

اتفاق «سعودي - بريطاني» على زيادة حجم التجارة الثنائية 37.5 مليار دولار بحلول 2030

14-5-2024 | 19:59
اتفاق ;سعودي  بريطاني; على زيادة حجم التجارة الثنائية  مليار دولار بحلول السعودية
جدة: مختار شعيب

صدر بيان سعودي بريطاني في ختام الاجتماع الرابع للجانب الاقتصادي والاجتماعي بمجلس الشراكة الإستراتيجي السعودي البريطاني، برئاسة وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي، ونائب رئيس مجلس الوزراء البريطاني أوليفر دودن بالرياض.

موضوعات مقترحة

وقال البيان الصادر اليوم إن الجانبين استعرضا خلال الاجتماع، التقدم الكبير في تعزيز وتنويع العلاقات الثنائية، بما يعود بالنفع على البلدين، واتفقا على برنامج طموح يهدف إلى تعزيز ازدهار البلدين والاستفادة المثلى من الفرص الواعدة التي تُتيحها رؤية السعودية  2030.

 وأشاد الجانبان بالمستويات القياسية لحجم التجارة بين البلدين التي تجاوزت 21.7 مليار دولار، واتفقا على زيادة حجم التجارة الثنائية 37.5 مليار دولار بحلول عام 2030م، كما أعرب الجانبان عن عزمهما على إبرام اتفاقية شاملة وطموحة للتجارة الحرة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

 وأشاد الجانبان بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الاستثمار الذي شهد ازدهارًا ملحوظًا، حيث وصلت قيمة الاستثمارات السعودية في المملكة المتحدة إلى 21 مليار دولار منذ عام 2017م، بينما بلغ الاستثمار البريطاني المباشر في السعودية  13 مليار دولار في عام 2023م

ورحب الجانبان  بافتتاح مكاتب في المملكة المتحدة لصندوق الاستثمارات العامة، ونيوم، وشركة علم؛ والاستثمارات السعودية الجديدة التي تزيد قيمتها عن 3.5 مليارات دولار في شمال شرق إنجلترا؛ وافتتاح عدد من الشركات البريطانية التي يتجاوز عددها 52 شركة بريطانية مقارّها الإقليمية في الرياض، كما وقعت المملكتان اتفاقية لتوسيع التعاون في مجال الاستثمار بين البلدين

كما ورحب الجانبان بالتسهيلات التمويلية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بقيمة 700 مليون دولار أمريكي من قبل وكالة تمويل الصادرات البريطانية؛ بهدف تطوير المتنزه الترفيهي "Six Flags" بمدينة القدية، حيث أكدت المملكة المتحدة مجددًا التزامها بتعزيز توجيه استثماراتها إلى السعودية  بما يتماشى مع تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030.

والتزم الجانبان بدعم تحولات الطاقة وأمنها عبر الشراكة الثنائية، واتفقا على التعاون المستمر في مجالات الطاقة التقليدية، والطاقة المتجددة، والبتروكيماويات، وكفاءة الطاقة، والهيدروجين الأخضر والنظيف، واحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، والمواد المتقدمة المستدامة، بالإضافة إلى بناء المزيد من الشراكات في مجالات البحث والتطوير المشتركة، والشراكات التجارية في مجال التقنية الخضراء.

 وأكّد الجانبان أهمية توفير إمدادات آمنة ومتنوعة للمعادن الحرجة، وأكدت المملكة المتحدة دعمها لمؤتمر التعدين الدولي الذي تنظمه المملكة من خلال مشاركة المؤسسات البريطانية الرائدة، كما رحب الجانبان بإعلان رغبة بورصة لندن للمعادن لإقامة مراكز تسليم لها في مدينة جدة.

 وأشاد الجانبان بافتتاح 5 مدارس بريطانية في المملكة العربية السعودية منذ عام 2021م، ويستهدف الجانبان مضاعفة عدد المدارس بحلول عام 2025م، كما رحبت المملكتان أيضًا بخطط جامعة ستراثكلايد لتصبح أول جامعة بريطانية تُنشئ فرعًا لها داخل المملكة، وذلك بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، كما أنّ هنالك 14 ألف طالب سعودي يدرسون في المملكة المتحدة هذا العام

كما أكد الجانبان التزامهما بتعزيز الشراكة التعليمية من خلال توقيع برنامج تعاون في التعليم والتدريب التقني والمهني بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمملكة ووزارة الأعمال والتجارة بالمملكة المتحدة، إضافة إلى ذلك، رحبت المملكتان بتوقيع عقد خدمة بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وجامعة ستراثكلايد، يهدف إلى تقديم برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال.

 واتفق الجانبان على تطوير شراكتهما في مجال البحث والابتكار، مع التركيز على العلوم والتقنية المتخصصة وعلم الجينوم والفضاء، كما اتفقا على دعم احتضان الشركات الناشئة وتسهيل وصولها إلى رأس المال الجريء، بالإضافة إلى التنسيق بشأن الفرص والتحديات التي يطرحها الذكاء الاصطناعي، ومتابعة أعمال قمة المملكة المتحدة العالمية لسلامة الذكاء الاصطناعي.

 واتفق الجانبان على بحث فرص التعاون الوثيق بين القطاع الخاص في البلدين ودعم جهودهم الهادفة إلى زيادة اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتعزيز القدرات الصناعية في البلدين.

 وأكد الجانبان مجددًا التزامهما بالشراكة في مجال الرعاية الصحية، من خلال اتفاقية موسعة تركز على التعاون في مجالات جديدة لتشمل: "التحول الرقمي، والتقنية الحيوية، ومقاومة مضادات الميكروبات"، كما اتفقا على استكشاف فرص التعاون في مجال التكنولوجيا الحيوية والطب الوقائي، ورحّبا بافتتاح مركز "Priory" الطبي، وهو أول عيادة دولية للصحة العقلية في السعودية  مع التزامهما بإنشاء أربعة مراكز أخرى، إضافة إلى افتتاح كلية "King’s College" مستشفى في جدة وعزمها على افتتاح مستشفى آخر في الرياض.

 وتواصل المملكتان تعميق الشراكة في المجالات الثقافية، وتنفيذ الاتفاقية السعودية البريطانية التي تهدف إلى التعاون في المحافظة على التراث، والفعاليات الثقافية، وبرامج الإقامة الفنية، والتبادل المعرفي، كما رحب الجانبان بالاتفاقية المبرمة بين وزارة الثقافة السعودية ومتحف العلوم بلندن التي تهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي، وتطوير القدرات في قطاع المتاحف في البلدين، كما اتفقت وزارة الثقافة السعودية على العمل بالشراكة مع الأرشيف الوطني البريطاني لرقمنة السجلات الثقافية للمملكة.

 وأكد الجانبان تعزيز التعاون المشترك في مجالات النقل والخدمات اللوجستية المختلفة وبالأخص في مجال النقل الجوي والسككي وأساليب النقل الحديثة.

 وأشاد الجانبان بتسهيل إجراءات أنظمة التأشيرات الإلكترونية في المملكة المتحدة، التي تهدف إلى زيادة عدد زوّار الأعمال والمستثمرين والسُياح بين البلدين، كما رحب الجانبان باتفاقية "بيان نوايا مشترك" للتعاون بين الهيئة السعودية للسياحة و"Visit Britain"، واتفقا على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجالات المتعلقة بتنمية رأس المال البشري في القطاع السياحي، من خلال تنظيم برامج تدريبية وتطويرية ل 5000 سعودي من الجنسين في المعاهد ومراكز التدريب المتخصصة في السياحة في المملكة المتحدة حتى نهاية عام 2026م.

 ورحب الجانبان بالشراكة بين جامعة "Loughborough" البريطانية ومعهد إعداد القادة، والتعاون مع جامعة نيوكاسل لرفع مستوى مشاركة المرأة السعودية في الرياضة.

 وأكدت المملكة أنّ سوق لندن للأوراق المالية خيار مفضّل للسعودية كونه مركزًا ماليًا عالميًا، خاصة بعد أن جمعت من خلاله السعودية  70 مليار دولار منذ عام 2022م، منها إصدار سندات خضراء بقيمة 12.5 مليار دولار لمدة 100 عام أصدرها صندوق الاستثمارات العامة، كما اتفق الجانبان على مواصلة التعاون المُشترك في مجالات الإدراج المزدوج، والخدمات المصرفية، والتكنولوجيا المالية، وإدارة الأصول، والتأمين.

 وفي ختام الاجتماع، أكد وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي، ونائب رئيس الوزراء البريطاني أوليفر دودن، رغبتهما في مواصلة رفع مستوى التعاون والشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة