Close ad

الطاهري: القمة العربية سيبنى عليها الكثير في ما يخص الأمن الإقليمي

14-5-2024 | 15:27
الطاهري القمة العربية سيبنى عليها الكثير في ما يخص الأمن الإقليمي  الكاتب الصحفي أحمد الطاهري رئيس قطاع القنوات الإخبارية بالشركة المتحدة
سارة إمبابي

قال الكاتب الصحفي أحمد الطاهري، رئيس قطاع القنوات الإخبارية بالشركة المتحدة، رئيس تحرير مجلة روزاليوسف، إن مجريات اجتماع وزراء الخارجية العرب حتى الآن تنبئ بأن هذه القمة سوف يتم البناء عليها فيما هو قادم فيما يخص الأمن الإقليمي العربي، وظهر ذلك بوضوح في كلمة الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الذي استخدم توصيفات قانونية دقيقة للغاية.

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال لقاء خاص على شاشة "القاهرة الإخبارية" تقدمه أمل الحناوي، أن أول توصيف وهو توصيف ما يحدث في قطاع غزة، وأنها ليست مجرد حرب أو انتقام أسود، ولكنها عملية تطهير عرقي وتدمير كامل لمجتمع بمواطنيه بمؤسساته بشكل يستحيل عودة الحياة لهذا المجتمع من جديد.

وتابع أن المسار الذي ألمحت إليه هذه الكلمة بعودة الأمور إلى نصابها وعودة مسار التفاوض وفق المرجعيات الدولية على حدود ما قبل يونيو 1967 وأن بداية الطريق لهذا بمؤتمر دولي يعيد مثل هذه الأمور لنصابها ليتحمل معها المجتمع الدولي مسؤوليته لأن المجتمع الدولي وإن كان أنصف القضية الفلسطينية في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لكنها حتى الآن لم يقم بدوره في هذا الأمر.

وقال، إن مصر مارست ما يمكن تسميته قوة الحكمة منذ اندلاع وانفجار هذا المشهد في 7 أكتوبر وتصدت لعمليات التهجير القسري بكل قوة في الأراضي الفلسطينية، وتصدت لتهجير الفلسطينيين إلى خارج فلسطين أو داخل الأراضي الفلسطينية.

وأضاف، أن معبر رفح ظل مفتوحًا على الدوام وأجبر الجانب الإسرائيلي وبضغط دولي على مرور المساعدات وتضاعفت المساعدات، مؤكدًا أن الشعب المصري من خلال مؤسسات المجتمع المدني المصري جاء في صدارة من قدموا الدعم من كل دول العالم إلى أشقائهم في فلسطين، وتبرع الشعب بكل ما هو غال وقدم دمه إلى الأشقاء في فلسطين والمستشفيات في رفح والعريش ممتلئة بأهل فلسطين.

وتابع أن مؤسسات الدولة المصرية تعمل منذ بداية هذا الصراع على وقف نزيف الدماء الفلسطيني، وكبح هذا الجنون الإسرائيلي، ونجحت مصر في قمة القاهرة بتحويل دفة المجتمع الدولي الذي بدأ يتعامل مع الأمر أن هذه الأزمة انطلقت في 7 أكتوبر، ونسوا ما قبله.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: