Close ad

جيفن وانج رئيس مجلس إدارة "مصنع فيفو" يكشف في "حوار خاص" تفاصيل المشروع وأسباب إقامته في مصر

14-5-2024 | 14:16
جيفن وانج رئيس مجلس إدارة  مصنع فيفو  يكشف في  حوار خاص  تفاصيل المشروع وأسباب إقامته في مصرمصنع فيفو مصر
فاطمة سويري - عمرو النادي

 جيفن وانج العضو المنتدب ورئيس مجلس الإدارة بمصنع فيفو مصر:  

موضوعات مقترحة
- لدينا 4 مصانع فقط لـ«فيفو» في العالم تصنع اللوحة الأم للهاتف (المازر بورد) منها مصنع مصر
- نسبة المكون المحلي في مصنع مصر بلغت 42%، ونحاول الوصول إلى 60% قريبًا
- نستهدف رفع استثماراتنا من 20 مليون دولار لـ32 مليون دولار قريبًا
- قرار الحكومة بإعفاء الشركات المصنعة للهواتف المحمولة من رسم التنمية كان داعمًا كبيرًا في رحلتنا للتصنيع داخل مصر
- رئيس الوزراء وعدنا بتذليل أي عقبات فورًا
- بدأنا في تصدير المازر بورد من مصنع مصر إلى تركيا.. وهو جزء حساس يحتاج جودة تصنيعية عالية
- ندرس دخول السوق الإفريقية العام المقبل 2025
- لدينا خطة الفترة المقبلة لإدخال سلسلة X لتصنيعها في مصر
- لدينا حاليًا مهندسون على مستوى عالٍ من الكفاءة وبعضهم يقوم بعمليات تدريب لمهندسين في مصانع لنا حول العالم
- باب التعيينات لدينا مفتوح للمتميزين والمهتمين بتكنولوجيا الهواتف
- ويلسون وانج مدير العلامة التجارية لشركة ڤيڤو:هناك منتجات جديدة سيتم الإعلان عنها بأسعار تتماشى مع الظروف الاقتصادية
- مدير العلاقات الحكومية واللوجيستيك (الجمارك) بالمصنع «فيفو»: الجمارك أفرجت عن جميع شحنات المكونات التي كانت لدينا في الموانئ ولم نعد نواجه مشكلة في الدولار
مدير قطاع التسويق والعلاقات العامة بشركة «فيفو»: لدينا 11 مركزًا لخدمات ما بعد البيع ونعزم زيادتها لتقديم أعلى المستويات لخدمة ما بعد البيع من أجل إرضاء عملائنا 
      

تسابق فيفو مصر الزمن من أجل زيادة إنتاج الهواتف الذكية في السوق المصرية، لتغطية الاحتياجات المتزايدة للسوق المحلية، وتفعيل خططها التصديرية للخارج بهدف الحد من إنفاق العملة الصعبة على عمليات استيراد الهواتف كاملة التصنيع، واستطاعت فيفو بالفعل تحقيق نجاحات كبيرة توجتها زيارة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي للمصنع قبل أيام. 

«بوابة الأهرام» أجرت مقابلة حصرية مع السيد جيفن وانج العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة مصنع  فيفو مصر بمقر المصنع بمدينة العاشر من رمضان، كشف خلالها العديد من المفاجآت حول إنتاج المصنع وخطط الشركة التصنيعية والتصديرية، وذلك بحضور ويلسون وانج مدير العلامة التجارية لشركة ڤيڤو، ومحمد جمعة عبد الغفار مدير العلاقات الحكومية  واللوجيستيك (الجمارك)، وإسلام آدم مدير قطاع التسويق والعلاقات العامة بالشركة.

السيد جيفن وانج العضو المنتدب لشركة فيفو مصر ومدير المصنع

يقول السيد وانج إن فيفو دخلت السوق المصرية في عام 2019، ثم بدأت في إنشاء مصنعها عام ٢٠٢٢، من أجل تقديم منتج محلي عالي الجودة، مشيرًا إلى أن فيفو لديها نحو 13 ألف موظف يعملون في قطاع الأبحاث والتطوير، كما أن لديها ٤٠ ألف براءة اختراع وتنفق سنويًا نحو ٢ مليار دولار سنويًا على الأبحاث والتطوير.
وأضاف قمنا بتقديم أول موبايل يعمل بالذكاء الاصطناعي في عام ٢٠٢٣، ولدينا الآن نحو٥٠٠ مليون مستهلك يستخدمون تطبيقاتنا على مستوى العالم.
وأكد أن مصنع مصر ضمن 4 مصانع فقط لـ«فيفو» في العالم تصنع اللوحة الأم للهاتف (المازر بورد)، مشيرًا إلى أن نسبة المكون المحلي في مصنع مصر بلغت ٤٢%، ونحاول الوصول إلى لـ60% قريبًا.

وقال: مصر لديها برنامج جيد لدعم تنمية الصادرات سيساعدنا في التوسع وفتح أسواق جديدة في الخارج، مضيفًا: دربنا مهندسين وعمال على مستوى عالٍ جدًا في الخارج.

محمد جمعه عبد الغفار مدير العلاقات العامه الحكوميه واللوجيستك (الجمارك)

ما هي أسباب اختيار مصر لإقامة مصنعكم في الشرق الأوسط؟
قال جيفن وانج إن هناك عدة أسباب لاختيار إقامة مصنعنا في مصر أهمها، موقع مصر المميز القريب من أسواق إفريقيا وأوروبا وآسيا، وهي ميزة كبيرة توفر الكثير من تكلفة النقل الطويل للبضائع.

وأيضا لأن السوق المصرية بها أكثر من 100 مليون مواطن، وبالتالي هي سوق ضخمة وتحتاج إلى عدد كبير من الهواتف المحمولة التي كان يتم استيرادها سنويًا، اليوم سنقوم بتصنيعها في مصر.

وقال إن السبب الثالث هو وجود شباب مصري واعد ومتعلم بشكل جيد ويمكن الاعتماد عليه.

ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتكم في البداية؟
لقد بدأنا في وقت صعب مع اشتعال الحرب الروسية الأوكرانية التي أثرت على جميع أسواق العالم، لكننا وجدنا دعمًا كبيرًا من الحكومة المصرية، ومتابعة دائمة من وزارة الاتصالات لتذليل كافة العقبات، مما ساهم في إنشاء مصنعنا بسرعة وبدأ الإنتاج في وقت قياسي.  

ويلسون وانج مدير العلامه التجاريه لشركة ڤيڤو

هل تخطت فيفو مصر عقبة شح الدولار ونقص مكونات الإنتاج؟ 
يقول محمد جمعة عبد الغفار مدير العلاقات الحكومية واللوجيستيات إن فيفو مصر تسعى حاليًا لزيادة تنافسية المنتج المحلي، بهدف عدم الضغط على العملة في عمليات استيراد الهواتف. 
وأضاف: جميع شحنات المكونات التي كانت لدينا في الموانئ تم الإفراج عنها ولم نعد نواجه مشكلة في الدولار.
واختتم: بدأنا المصنع في مصر باستثمارات تقدر بـ20 مليون دولار، ونهدف للوصول لـ32 مليون دولار قريبًا.

محررا بوابة الأهرام مع فريق عمل مصنع فيفو مصر

ما هي أبرز مطالبكم من الحكومة خلال الفترة المقبلة؟
 يقول السيد وانج إن الحكومة اتخذت بالفعل خطوات مهمة وداعم كان آخرها إعفاء الشركات المصنعة للهواتف المحمولة وملحقاتها من رسم تنمية الموارد المالية للدولة والذي يتم فرضه على مكونات الإنتاج المستوردة من الخارج بهدف المساهمة في تعزيز عمليات توطين صناعة الهاتف المحمول في مصر، وأشار إلى أن هذا القرار كان داعمًا كبيرًا في رحلتنا للتصنيع داخل مصر.
وأضاف: عندما شرفنا بزيارة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي: قال إن الحكومة مستعدة لحل أي مشكلة تواجهنا، وأن الدولة المصرية توفر كامل الدعم للمصنعين الجادين.  

ماذا عن التصدير؟
يقول السيد جيفن: إنتاج المصنع لا يزال في البداية ونحاول حاليًا تلبية الطلب في السوق المحلية المصرية الضخمة حتى نصل لمرحلة التشبع، ثم نبدأ خططنا التصديرية، لكننا بدأنا بالفعل في تصدير المازر بورد لمصنع تركيا، وهو جزء حساس جدًا في الهاتف ويحتاج لخبرات كبيرة وجودة تصنيعية عالية. 
وأضاف: بدأنا نتعافى من مشكلات الدولار ونحن على طريق للانطلاق حاليًا في السوق المصرية العملاقة.  

محررا بوابة الأهرام داخل مصنع فيفو مصر

هل هناك نية لتصنيع ساعات ذكية أو ملحقات للهاتف في مصر؟
لدينا بالفعل في الخارج خطوط لتصنيع الساعات الذكية وسماعات «الأير بودز»، ونضع في خطتنا حاليًا أننا يمكن أن نبدأ في عمل خطوط إنتاج لها في مصنعنا في مصر قريبًا.

هل ستطرحون هواتف أخرى أو فئات جديدة قريبًا؟
يقول ويلسون وانج مدير العلامة التجارية لشركة ڤيڤو: نعتزم طرح موديلين جديدين في مصر نهاية الشهر الجاري وهما v30 lite ,v30، وسنكشف عن مواصفاتهما قريبًا.
وأضاف إسلام آدم مدير قطاع التسويق والعلاقات العامة: نصنع حاليًا سلسة الـY، vولدينا خطة الفترة المقبلة لإدخال سلسلة X لتصنيعها في مصر.
وقال إن المصنع الحالي في مصر مجهز لإنتاج نصف مليون جهاز سنويًا.
وأشِار إلى أن فيفو مصر تسعى حاليًا لتقديم منتجات جديدة بأسعار تتماشى مع الظروف الاقتصادية وبمواصفات جيدة للغاية.

محررا بوابة الأهرام داخل مصنع فيفو مصر

ماذا عن المسئولية المجتمعية لفيفو في مصر؟
يقول السيد وانج نستقبل طلاب المدارس والجامعات حاليًا لتدريبهم ونعطيهم شهادة بالتدريب بعد ثلاثة أشهر، ونستعد للتعاون مع المدارس والكليات التكنولوجية لتقديم خبراتنا للشباب المصري. 
ويضيف: لدينا حاليًا عمال ومهندسون أصحاب خبرة عالية وبعضهم يقوم بتدريب المهندسين في مصانع أخرى لنا حول العالم. 
وقال أرسلنا المهندسين الجدد إلى الصين لتلقي تدريب راقٍ، ونبحث عن كل الشباب المهتم بالتكنولوجيا في مصر، وباب التعيينات مفتوح للمتميزين.

كيف تطورت خدمات ما بعد البيع في «فيفو» بعد إنشاء مصنعها في مصر؟
يقول إسلام آدم مدير قطاع التسويق في فيفو مصر، إن فيفو لديها إلزام صارم أمام عملائها بتقديم أعلى المستويات لخدمات ما بعد البيع، مشيرًا إلى أن هناك 11 مركزًا لصيانة هواتف فيفو في مصر تغطي مختلف أنحاء الجمهورية تشمل مناطق القاهرة والجيزة والإسكندرية وأسيوط والمنيا ودمنهور والشرقية وطنطا والمنصورة ونهدف زيادتها.

إسلام آدم مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة
              

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة