Close ad

وزراء الخارجية العرب يبحثون قرارات البيان الختامي وسط ظروف استثنائية وتحديات جمة

14-5-2024 | 12:52
وزراء الخارجية العرب يبحثون قرارات البيان الختامي وسط ظروف استثنائية وتحديات جمة وزراء الخارجية العرب يبحثون قرارات البيان الختامى وسط ظروف استثنائية وتحديات جمة
سمر أنور

يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم، اجتماعهم التحضيري للقمة العربية 33 التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة، وهى أول قمة عربية تستضيفها المملكة، إلا أنه وإن كانت عادية في توقيتها ودورية انعقادها إلا أنها قمة استثنائية بفضل الأحداث التي تشهدها المنطقة العربية، ويتصدرها الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وما سببته من تداعيات على المنطقة بأثرها.

موضوعات مقترحة

ويبحث وزراء الخارجية العرب بنود جدول أعمال القمة العربية، التي سيتم رفعها للقادة العرب خلال أعمالها يوم الخميس القادم بحضور القادة والزعماء العرب، والذي يحمل العديد من البنود والمحاور الهامة يتصدرها بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وسبل دعم الشعب الفلسطيني، والتحركات العربية لوقف تلك الحرب الغاشمة ودعم السلطة الفلسطينية سياسيا وماديا.

وبدأت ظهر اليوم الثلاثاء، في العاصمة البحرينية المنامة، أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب للتحضير للقمة العربية الثالثة والثلاثين "قمة البحرين" والمزمع عقدها الخميس القادم بحضور القادة والزعماء العرب.

ويبحث وزراء الخارجية العرب، بنود جدول أعمال ومشروع جدول الأعمال التي سيتم رفعها للقادة العرب لمناقشتها وإقرارها خلال أعمال القمة والتي يتصدرها ملف القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي ومستجداته.

القضية الفلسطينية على رأس اهتمامات اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية

كما يبحث مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، ومتابعة تطورات الاستيطان والجدار والانتفاضة والأسرى، واللاجئون، بالإضافة إلى دعم الأونروا، والتنمية في الأراضي الفلسطينية، وكذلك دعم موازنة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني، وبحث الأوضاع في الجولان العربي السوري المحتل.

كذلك يشمل جدول أعمال المجلس محورا تحت عنوان الشؤون العربية  والامن القومي، ويشمل 13 بندا: التضامن مع لبنان، وتطورات الوضع في الجمهورية العربية السعودية، ودعم السلام والتنمية في جمهورية السودان، وتطورات الوضع في ليبيا، وتطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية، ودعم جهود الصومال الفيدرالية، ودعم جمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع للنزاع الحدودي الجيبوتي الاريتري، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي، والتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، والتدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والسد الإثيوبي.

كذلك يناقش المجلس الشؤون السياسية الدولية، ويبحث في هذا الملف القمة العربية الصينية الثانية، وإنشاء منتدى للشراكة بين جامعة الدول العربية ورابطة دول جنوب شرق أسيا (آسيان)، ودعم وتأييد ترشيح الدكتور خالد العناني مرشح جمهورية مصر العربية لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ودعم وتأييد ترشيح محمود على يوسف مرشح جمهورية جيبوتي لمنصب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وفي ملف الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والقانونية، عددا من البنود تشمل: متابعة التفاعلات العربية مع قضايا تغير المناخ العالمية، والاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان المعدلة، والاستراتيجية الإعلامية العربية المشتركة لمكافحة الإرهاب، وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة