Close ad

أسامة قابيل: "بلاش تجلدوا المدمنين.. ربنا وضع منهجًا في القرآن لعلاجهم"

13-5-2024 | 19:53
أسامة قابيل  بلاش تجلدوا المدمنين ربنا وضع منهجًا في القرآن لعلاجهم أسامة قابيل

قال الدكتور أسامة قابيل، من علماء الأزهر الشريف، إن ٩٠ فى المائة من أسباب الإدمان بين الشباب الصحبة السيئة، مضيفا: "خلى بالك بيوتكم أمانة وعقولنا وشبابنا أمانة والتصرفات السلبية بسبب المخدرات والمسكرات فاتورة كبيرة ندفعها من بيوتنا وعقولنا". 

موضوعات مقترحة


وأوضح العالم الأزهري، خلال حوار مع الإعلامية إيمان رياض، بحلقة برنامج "من القلب للقلب"، المذاع على فضائية "mbcmasr2"، اليوم الإثنين: "القرآن وضع منهجا لعلاج المدمن، بأربع خطوات؛ أولا قال تعالى: (تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا)، قال لهم عندكم حاجات بتعملوا منها حاجات بتسكرها بها، قبل ما يقول لهم حرام، وبعدها قال تعالى: (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا)، هنا قال فيهما منافع، وخلي بالك فيها إثم كبير وأكبر من نفعها". 

وأضاف: "المرحلة الثالثة التى حرمت الخمر على المؤمنين أثناء الصلاة، في قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ)".

وتابع: "المرحلة الرابعة، نسب من يدمن للإيمان ليقول يا رب زدنى إيمانا علشان أبعد عن الإدمان، ودى رسالة لكل أسرة بتجلد أبناءها اللى بيدمنوا ويعزلوهم عن المجتمع، فربنا قال لهم في كتابه العزيز (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة