Close ad

وزير الري: مصر لها باع طويل في إدارة مياه النيل.. ونغطي عجز المياه بإعادة التدوير من الصرف الزراعي والصحي

13-5-2024 | 13:50
وزير الري مصر لها باع طويل في إدارة مياه النيل ونغطي عجز المياه بإعادة التدوير من الصرف الزراعي والصحيالدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري
أحمد سمير

قال الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، إن تاريخ إدارة المياه بدأ في مصر، فالدولة المصرية لها باع طويل في إدارة مياه النيل، وبناء حضارة على مياهه.

موضوعات مقترحة

وأكد أن احتياجاتنا المائية 114 مليار متر مكعب من المياه، وهي غير متاحة، ويتم استعاضة ذلك باستيراد المحاصيل الزراعية، تمثل مياه افتراضية تقدر بحوالي 33.5 مليار م3 من المياه، وعند طرح الرقمين، الناتج 80 مليار متر مكعب، تمثل احتياجات مصر المائية.

وأضاف أننا نغطي عجز المياه، بإعادة تدوير المياه من الصرف الزراعي والصرف الصحي.

وأضاف أيضا أن الزيادة السكانية تلتهم كل التنمية، لافتا إلى أن الموارد المائية ثابتة، ومع بداية التسعينيات هبط نصيب الفرد إلى ما دون حد الفقر المائي، ووصلنا الآن إلى 500 متر مكعب مياه في السنة.

وأشار إلى أن هناك طريقين لتغطية العجز، إما بزيادة الاستيراد، أو البحث عن حلول على أرض مصر، حيث كان القرار السياسي البحث عن حلول على أرض مصر ومن داخل الأراضي المصرية، بتنفيذ مشروعات قومية ضخمة للاستفادة من المياه.

جاء ذلك خلال افتتاح  الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، المرحلة الأولي من موسم الحصاد بمشروع "مستقبل مصر للتنمية المستدامة"، على امتداد طريق محور روض الفرج - الضبعة الجديد، وهو الطريق الذي أُنشئ ضمن المشروع القومي للطرق بطول ١٢٠ كم وعمق ٦٠: ٧٠ كم، ويبعد ٣٠ دقيقة عن مدينة السادس من أكتوبر.

حيث يعد «مشروع مستقبل مصر» قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض.

تم تنفيذ المشروع على المساحة المستهدف استصلاحها 1.05 مليون فدان من إجمالي 2.2 مليون فدان المساحة الإجمالية للدلتا الجديدة.

ويوفر مشروع مستقبل مصر،  نحو 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وأكثر من 360 ألف فرصة عمل غير مباشرة، ومن المتوقع زيادة فرص العمل خلال المواسم القادمة.

ويتم تطبيق أعلى معايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل لسلامة العمال والموظفين

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة