Close ad

المتحدث باسم الخارجية: إسرائيل تريد قطاع غزة غير قابل للحياة.. وهدفها التهجير القسري والتجويع

12-5-2024 | 23:01
المتحدث باسم الخارجية إسرائيل تريد قطاع غزة غير قابل للحياة وهدفها التهجير القسري والتجويعقطاع غزة

 قال السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن قرار مصر بإعلان اعتزامها مساندة دعوة جنوب إفريقيا في محكمة العدل الدولية يأتي في ظل تفاقم  حدة الاعتداءات  الإسرائيلية على قطاع غزة ضد المدنين والعمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية واستمرار سياسة الحصار والتجويع وغلق المعابر والاستهداف المباشر للمدنيين، كل هذه الأسباب دفعت مصر للتدخل في هذا الأمر باعتبار أن تلك الممارسات في أغلبها  تدخل في نطاق ولاية  اتفاقية منع جرائم الابادة الجماعية، لأن السياسات الإسرائيلية سياسات ممنهجة في استهداف المدنين ودفعهم  نحو النزوح  خارج مساكنهم وتهجيرهم خارج أراضيهم. 

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال برنامج " كلمة أخيرة  " أن إسرائيل تتبع سياسة القتل والحصار والتجويع وتهجير المواطنين، وفي ضوء ذلك أعلنت مصر اعتزامها مساندة  دعوى جنوب إفريقيا أمام العدل الدولية تزامناً مع إعلان دول كثيرة أخرى للقيام بهذا الإجراء.

وأوضح أن مصر منذ اليوم الأول للعدوان نبهت حول خطورة استهداف مدينة رفح الفلسطينية مع خطورة تعريض 1.4 مليون فلسطيني لكارثة إنسانية محققة، كما أن الجانب الاسرائيلي  لديه إمعان في الحصار ورغبة في عدم دخول المساعدات وبالتالي نحن أمام سياسة ممنهجة تجعل قطاع غزة قطاعاً غير قابل للحياة.

وحث الدول المؤثرة على الساحة الدولية بالتدخل والضغط والخروج من دائرة البيانات المنددة  فقط وإجبار إسرائيل على التوقف عن تلك الممارسات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة