Close ad

احمي بشرتك من البقع الداكنة وتجنبي أمراض الجلد.. كريم الحماية من الشمس حصن الأمان | فيديو

12-5-2024 | 14:45
احمي بشرتك من البقع الداكنة وتجنبي أمراض الجلد كريم الحماية من الشمس حصن الأمان | فيديوحماية البشرة من الشمس
إيمان محمد عباس

تعتبر البشرة أحد أهم العناصر التي تعكس صحة وجمال الشخص. ومع تزايد الوعي بأهمية العناية بالبشرة، يُعتبر وضع كريم حماية ضد الشمس أحد الأساسيات في روتين العناية اليومية. يعد الحماية من الشمس أمرًا ضروريًا للحفاظ على صحة البشرة وتجنب المشاكل والأضرار الناجمة عن التعرض المفرط لأشعة الشمس الضارة.

موضوعات مقترحة

فوائد وضع كريم حماية ضد الشمس

قالت الدكتورة دلال أحمد مسعد استشاري الجلدية والليزر، إن وضع كريم حماية ضد الشمس يعتبر جزءًا هامًا من العناية بالبشرة، وذلك للعديد من الأسباب المهمة مثل،حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، لأن يحتوي الكريم الواقي من الشمس على مرشحات الأشعة فوق البنفسجية (UV) التي تعمل على تصفية الأشعة فوق البنفسجية الضارة (UVA و UVB). هذه الأشعة يمكن أن تسبب أضرارًا جسيمة للبشرة مثل حروق الشمس، وتسبب في تسريع عملية الشيخوخة المبكرة وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

البقع الداكنة

وأضافت الدكتورة دلال أحمد مسعد، أن كريم الحماية من الشمس يعمل على الحفاظ على لون البشرة الطبيعي ومنع تغيره بفضل تصفية الأشعة فوق البنفسجية، مما يساهم في الحفاظ على مظهر شاب وصحي للبشرة، كما يمكن أن يساعد وضع كريم الحماية من الشمس في منع ظهور مشاكل جلدية أخرى مثل البقع الداكنة، والهالات السوداء، والتجاعيد. فهو يقلل من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية ويساهم في المحافظة على صحة البشرة العامة.

الحماية من أمراض الجلد

واستكملت استشاري الجلدية والليزر، أن وضع كريم الحماية من الشمس جزءًا مهمًا في الوقاية من أمراض الجلد، بما في ذلك سرطان الجلد. فإن التعرض المفرط لأشعة الشمس الضارة من دون حماية قد يزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض المزمنة.

الأشعة فوق البنفسجية (UV)

وأكدت الدكتورة دلال أحمد مسعد، أنه يجب استخدام كريم الحماية من الشمس حتى في الأيام الغائمة. على الرغم من أن السحب والغيوم قد يقللان من كمية الأشعة التي تصل إلى الأرض، إلا أنه لا ينبغي أن يتم الاستهانة بتأثير الأشعة فوق البنفسجية (UV) حتى في الأيام الغائمة، تعتبر أشعة الشمس الضارة (UVA و UVB) مسؤولة عن تلف البشرة وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد وتسريع عملية الشيخوخة. وعلى الرغم من أن الأشعة فوق البنفسجية B (UVB) يتم امتصاصها جزئيًا بواسطة السحب، إلا أن الأشعة فوق البنفسجية A (UVA) تمر بسهولة من خلال السحب وتصل إلى الأرض بكميات كبيرة، لذا، حتى في الأيام الغائمة، لا يزال من المهم استخدام كريم الحماية من الشمس. يجب اختيار كريم يحتوي على مرشحات الأشعة فوق البنفسجية A و B (UVA/UVB) ذو معامل حماية شمسية (SPF) مناسب. يُفضل استخدام كريم يحتوي على SPF 30 أو أعلى، ويجب وضعه بشكل سخي على الجلد المكشوف قبل حوالي 15-30 دقيقة من التعرض للشمس.
قد تكون الأشعة فوق البنفسجية الضارة موجودة أيضًا في أماكن مشمسة داخل المباني أو خلال الأنشطة في الهواء الطلق مثل الرياضة والتنزه. لذا، ينبغي استخدام كريم الحماية من الشمس بانتظام على مدار السنة، بغض النظر عن الظروف الجوية، للحفاظ على البشرة وحمايتها من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية، كما يجب إعادة وضع كريم الحماية من الشمس بانتظام أثناء التعرض للشمس. رغم أن كريم الحماية من الشمس يعمل على حماية البشرة لفترة معينة، إلا أنه يمكن أن يتأثر بعوامل مثل التعرق، السباحة أو مسح البشرة بالمناشف. لذا، ينصح عمومًا بإعادة وضع كريم الحماية من الشمس بانتظام لضمان الحماية المستمرة.


الدكتورة دلال أحمد مسعد

مواعيد إعادة وضع كريم الحماية من الشمس

1. إعادة وضع الكريم كل ساعتين، يُنصح عمومًا بإعادة وضع كريم الحماية من الشمس كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، خاصة إذا كنت تتعرض للشمس بشكل مباشر ولفترات طويلة.
2. إعادة وضع الكريم بعد السباحة أو التعرق الشديد، إذا قمت بالسباحة أو تعرقت بشدة، فيجب إعادة وضع الكريم بعد الانتهاء للتأكد من الحماية المستمرة.
3. استخدام كميات كافية، ينبغي وضع كريم الحماية من الشمس بشكل سخي لضمان تغطية كافية للبشرة. لا تتردد في استخدام الكمية المناسبة وتوزيعها بشكل متساوٍ على الجلد.
وأكدت، أن إعادة وضع كريم الحماية من الشمس بانتظام يساعد في الحفاظ على حماية فعالة للبشرة وتجنب التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية.

الأعراض الشائعة للتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية

1. حروق الشمس، التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يؤدي إلى حروق الشمس، والتي تتميز بالاحمرار والألم والتورم في البشرة المصابة.
2. تلف الجلد، الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تتسبب في تلف الكولاجين في الجلد، مما يؤدي إلى تجاعيد وشيخوخة مبكرة.
3. زيادة خطر سرطان الجلد، التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، بما في ذلك سرطان الجلد الشائع المعروف باسم سرطان الخلايا البازلية وسرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الجلد الشائع.
4. تهيج العين، العيون الحساسة للأشعة فوق البنفسجية قد تتهيج وتصبح حمراء وتشعر بالحكة والحرقان.
5. ضعف المناعة الجلدية، التعرض المتكرر للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يؤثر على جهاز المناعة الجلدية، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى الجلدية والمشاكل الجلدية الأخرى.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة