Close ad

أحمد حسام ميدو: نفسي أدرب منتخب مصر.. والكرة المصرية تعيش أسوأ عصورها بسبب المصالح الشخصية

12-5-2024 | 12:40
أحمد حسام ميدو نفسي أدرب منتخب مصر والكرة المصرية تعيش أسوأ عصورها بسبب المصالح الشخصيةأحمد حسام ميدو
كريم عبد الكريم
الشباب نقلاً عن

 الأهلي يعرف كيفية الوصول إلى منصات التتويج في دوري أبطال إفريقيا والدوري

موضوعات مقترحة

العقلية المختلفة.. هذا ما يتميز به اللاعب السابق أحمد حسام ميدو، فمنذ أن كان لاعبا وكان يراه الجميع أنه يفكر بطريقة غير تقليدية قياساً بما كان سائدا أيامها، حتى عندما قرر تأسيس مشروع، خرج عن صندوق الأفكار الاستثمارية التقليدية لنجوم كرة القدم، فهو يرى نفسه قادراً على تقديم جيل جديد من اللاعبين الشباب الذين يستطيعون رفع اسم مصر في المقدمة، وفي حوارنا معه يتحدث عن مشروعه ومشاركته في السينما مؤخرا ورؤيته للكرة المصرية وأهدافه خلال الفترة القادمة.  

 في البداية حدثنا عن مشروعك ذا ميكر THEMAKER"" الذي تعمل على تطويره الآن؟

هذا المشروع هو أحد المشروعات التي كنت أحلم بتطبيقها منذ أن كنت لاعباً، وليس للكسب المادي، ولكنني أريد أن أنشئ مشروعاً يضيف لمصر، وتستفيد به خلال الفترات المقبلة، ليخرج لنا جيلا قادرا على رفع اسم مصر في المقدمة، ودرست هذا الموضوع لمدة تصل إلى عام، وقمت بتنفيذه منذ عامين ونصف العام من الآن.

 وما الذي يقدمه هذا المشروع؟

"ذا ميكر" هو مشروع يهتم بتطوير عالم كرة القدم، خصوصاً أن الجميع أصبح يدرك أن كرة القدم صناعة، بالتالي حاولت أن أؤسس أكاديمية، وقمت بزيارة 14 محافظة على مستوى الجمهورية، للبحث عن مواهب صغيرة في الكرة، وبعدها تم تجميعهم في مكان واحد، ويتراوح عددهم من 30 إلى 40 شابا، ونحاول أن نطورهم من الناحية البدنية والصحية والنفسية، وأيضاً تطوير اللغة الأجنبية، خصوصاً أن المهارة ليست كافية لصناعة لاعب كرة قدم قوي ومستمر بالملاعب.

ولماذا شاركت في برنامج شارك تانك؟

هذا البرنامج يسلط الضوء على المبتكرين ورواد الأعمال الذين يمتلكون أفكاراً مختلفة، وبالتالي يتيحون للشباب بمختلف الأعمار السنية الفرصة لعرض وتوسيع مشاريعهم، وبنفس الصفات يتمثل مشروع" ذا ميكر"، خصوصاً أن المشروع يسمح للشباب صغار السن من الموهوبين المشاركة به، ويطورهم من الناحية اللغوية والتعليمية والصحية، وأنا سعيد جداً بالمشاركة في البرنامج والصدى الرائع الذي شاهدته، من الناس في الشارع عن مشروع "ذا ميكر".

 وكيف ترى مستقبل كرة القدم المصرية؟

الكرة المصرية تعيش الآن أسوأ العصور، للأسف الشديد هناك أشخاص لا يهمهم مصلحة الكرة المصرية أكثر من المصلحة الشخصية و"الكراسي"، ونشاهد جميعا خلال الفترة الحالية التخبط الإداري والتنظيم في بطولة الدوري، وبعض الملاعب السيئة والكثير من السلبيات التي تحدث الآن في الكرة المصرية، فيجب علينا في المرحلة المقبلة اختيار أشخاص يحبون العمل للصالح العام، وأفكار تطور من الكرة المصرية، بالتالي قبل تنفيذ تلك الأفكار لابد من توجيه الشكر لهؤلاء الأشخاص، وعدم تواجدهم في أي مناصب مرة أخرى.

 وهل يمكن أن يكون لدينا لاعبون يسيرون على نهج محمد صلاح؟

محمد صلاح من أحسن اللاعبين في تاريخ مصر وله مسيرة قوية جدا، والعالم حالياً يتطور خلال الفترات القادمة، وعلى جميع اللاعبين أن يدركوا صعوبة الاحتراف، وبالتالي شاهدنا الكثير من اللاعبين الذين فشلوا في الاحتراف، ولكن من اللاعبين الذين ظهروا حالياً بمستوى أكثر من جيد عمر مرموش لاعب فرانكفورت الألماني، وهو في سن الشباب كان يلعب لفريق وادي دجلة وكان يقدم مستوى رائعا، ورحلته من مصر إلى أوروبا تكشف أن اللاعب يحاول تقديم مسيرة جيدة ولديه الرغبة في تحقيق النجاح، وعلى المستوى المحلى هناك إمام عاشور لاعب الأهلي، ومحمد شحاتة لاعب الزمالك من اللاعبين الذين لديهم مستقبل باهر جداً بسبب الإمكانيات التي يمتلكونها، وسوف نشاهدهم نجوماً في الأندية الأوروبية قريباً.

 هل الزمالك قادر على الحصول على البطولات هذا العام؟

في بداية الموسم الزمالك لم يكن قادرا على الحفاظ على استقراره، خصوصاً أننا كلنا شاهدنا أن النادي كان مقبلا على انتخابات، وخروج مجلس إدارة ودخول مجلس جديد، ليس هذا فقط، فالحالة المادية وعدم حصول بعض اللاعبين على مستحقاتهم، والديون الخارجية، وإيقاف القيد، كل ذلك كان أبرز مشاكل الزمالك في الفترة الماضية، ووقتها فريق الكرة كان يقدم كوارث ونتائج سلبية، ولكن حتى الآن الفريق يسير على مستوى ثابت، وأيضاً مجلس الإدارة استطاع أن يوفر كل سبل الراحة للاعبين والجهاز الفني بقيادة جوزيه جوميز، وأيضاً الزمالك يسير جيدا في بطولة الدوري بعد الفوز على الأهلي، واستطاع العودة للمنافسة، وأتوقع أن يستطيع لاعبو الفريق استكمال المنافسة والحصول على البطولة، ولكن حتى الآن لا تشير الأمور إلى اقتراب أي فريق من الحصول على بطولة الدوري الممتاز، أما بطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية فالفريق قادر على الحصول على البطولة، بالتالي يمكن أن يحصل الزمالك على بطولتين على الأقل بنهاية الموسم.

 ومن هم أبرز لاعبي الزمالك الآن في رأيك؟

من اللاعبين الذين مازالوا يقدمون مستوى أكثر من رائع في الفريق أحمد سيد زيزو، ليس كمستوى فقط، إنما استطاع اللاعب أن يكتب اسمه بحروف من ذهب في تاريخ النادي، وأصبح من أساطيره، وهو أحد الهدافين التاريخيين للفريق بالأرقام.

في توقعك.. كم بطولة سيحققها الأهلي هذا العام؟

الأهلي فريق قوي جداً، خصوصاً أنه يتملك للاعبين جيدين في كافة المراكز، وأتوقع أن يحصل الأهلي على بطولة دوري أبطال أفريقيا، وهو قادر على ذلك، ولكن الأهلي أمامه عقبة واحدة وهو فريق صن دوانز، إذ تأهل الفريق الجنوب إفريقي في مواجهة الأهلي في نهائي البطولة سوف تكون لديه صعوبة شديدة، خصوصاً أن صن داونز يستطيع اللعب جيدا أمام الأهلي، وهذا لا يقلل من الأهلي، ولكن أيضاً الأهلي دائماً يستطيع لعب النهائيات، ولكن سنشاهد في النهاية البطل الفعلي، أما عن بطولة الدوري، فالفريق يعرف كيف يحصل عليها، بجانب أن "نفس" الأهلي طويل في الدوري، ولكني أتمنى حصول الزمالك على البطولة في النهاية.


ما الذي يعجبك في الأهلي تحديداً؟

استعدادات الفريق وعدد اللاعبين في كل مركز، فكلنا على سبيل المثال شاهدنا إصابة محمد الشناوي، ولكن مصطفى شوبير موجود وقادر على حماية عرين الأهلي ويقدم مستوى أكثر من رائع خلال جميع البطولات.
 

 نذهب إلى السينما وبالتحديد مشاركتك في فيلم الحريفة.. فكيف جاءت تلك المشاركة؟

تربطني علاقة جيدة جداً مع المخرج رءوف السيد، وكنا أصدقاء منذ أن كان عمري 14 سنة، وعرض عليّ المشاركة في الفيلم، ووقتها قررت قبل المشاركة التواجد مع الشباب المشارك في طاقم العمل، وبعدها تقابلت معهم ورأيت أن هؤلاء الشباب يريدون أن يحققوا نجاحاً، ووافقت على المشاركة، وقرأت السيناريو وكنت متحمسا بالمشاركة، وأحببت دور محمد شلش الذي ظهرت به.


وما أحلام ميدو خلال الفترة المقبلة؟

تعلمت أن كل شيء أحاول التفكير به وأقرر السعي باتجاهه أحاول أن أنفذه فورا، وأحلامي في الفترة المقبلة أن يصبح مشروع " ذا ميكر" من المشروعات المهمة لمصر، ويقوم بإخراج العديد من اللاعبين الذين يفيدون الكرة المصرية في العموم، أما أحلامي الشخصية ففعلا أتمني تدريب المنتخب الوطني، وحالياً أقوم بدارسة العديد من الكورسات التي تهتم بالمجال التدريبي، خصوصا إنني حاصل على الرخصة التدريبية (A)، وعلى المستوى الإداري أحلم بالتواجد في رئاسة نادي الزمالك يوما ما.

بما أنك تحدثت عن تدريب المنتخب.. فكيف ترى مردود حسام حسن حتى الآن وتوقعاتك له؟

حسام حسن هو من أحسن الشخصيات التي تعاملت معها وتعلمت منها، وفي بداية مسيرتي كنت سعيدا باللعب بجواره مع المنتخب، وأيضاً هو مدرب للزمالك كنت أستفيد جداً من خبراته، وتواجد حسام حسن مع المنتخب كان من المفترض أن يكون منذ فترة كبيرة، وأنا من طالبت بتعيين حسام حسن لقيادة المنتخب، لأني أعرف قدراته التدريبية، بجانب الروح التي يعطيها للاعبين وتحفيزهم، وأتوقع أن العميد سيحقق المطلوب مع المنتخب وسوف يتأهل إلى كأس العالم وينافس على البطولات، ولكني لديّ نصيحة مهمة، وهي ألا يعتمد على بعض اللاعبين، خصوصاً أن هناك لاعبين لا يستحقون التواجد مع المنتخب خلال الفترة القادمة، وكلنا شاهدنا مستوى المنتخب في البطولة الودية التي أقيمت هنا على أرضنا، وبالتالي هناك بعض اللاعبين يجب ألا ينضموا للمنتخب مرة أخرى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: