Close ad

بتخطيط الكبار ورعاية الجبلاية.. المحترفون الصغار فضائح وخسائر

12-5-2024 | 02:26
بتخطيط الكبار ورعاية الجبلاية المحترفون الصغار فضائح وخسائرسامسون أكينولا لاعب الزمالك
عبدالمنعم فهمي
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

منذ أكثر من عام ونصف العام وتحديدًا في أغسطس عام 2022، فيما يخص موسم 2022-2023، اتجه اتحاد الكرة إلى إقرار لائحة جديدة، فيما يخص الأجانب في الكرة المصرية..

موضوعات مقترحة

اللائحة الجديدة لا تتعلق بالكبار، بل بالناشئين تحت السن، بهدف معلن هو تقوية قطاعات ناشئي الأندية، من خلال إقرار المنافسة بين مسابقات الناشئين المختلفة، حيث رأى القائمون على الكرة المصرية أن أفضل حل لإثارة الحماسة بين عناصر القطاعات المختلفة هو وجود لاعبين أجانب في مختلف الأعمار تحت السن.

الهدف الخفي هو أن ذلك الاتجاه كان بضغط من الأندية الكبرى لمزيد من السيطرة على سوق الأجانب وبحسابات البيع والمكاسب من وراء هؤلاء..

تقول اللائحة المنظمة للاعبين الأجانب في المسابقات المصرية: وفقًا للفقرة الرابعة من المادة الرابعة لتعليمات القيد الصادرة من اتحاد الكرة قبل انطلاق الموسم، فإن أندية القسم الأول يحق لها التعاقد مع 3 لاعبين في المراحل السنية المختلفة بخلاف الخمسة فوق السن.

ولدى اتحاد الكرة 5 مسابقات تحت السن مواليد 2001 ومواليد 2003 ومواليد 2004 ومواليد 2005 ومواليد 2006.

ووفق اللائحة فإن أندية القسم الأول لا يحق لها إشراك أكثر من 5 لاعبين أجانب في المباراة الواحدة، بمعنى أنه يمكن الاستعانة بـ 8 أجانب (الحد الأقصى ) في قائمة الفريق ولكن إشراك 5 فقط في الملعب فيما يكون تبديل الثلاثي الآخر معهم في حالة الرغبة في الاستعانة بهم.

أما بالنسبة لبطولات أفريقيا ومونديال الأندية فيمكن مشاركة جميع اللاعبين الأجانب المقيدين في القائمة الفريق.

ولا يعد الفلسطيني لاعبًا أجنبيًا ويمكن التعاقد معه في أي مرحلة ويعامل معاملة المصري بدون حد أقصى.

عقب القرار بدأت الأندية البحث عن لاعبين أصغر سنًا لقيدهم في المراحل السنية، لكن عمليات البحث كشفت عن فضائح، وأزمات كثيرة، وتحديدًا فيما يتعلق بالقطبين الأهلي والزمالك اللذين ظهرت فيهما كثير من الأزمات المادية والفنية، وكانت خسائرهما أكبر على غير الهدف الذي كان يسعى إليه مسئولو الناديين، وقتل من ناحية أخرى ما كان اتحاد الكرة يهدف إلى إقراره في مسابقات الناشئين، كما أن الاستفادة باللاعبين في المسابقات القارية والدولية لم يتحقق بالصورة المطلوبة، لأن اللاعبين الأجانب باتوا مجمدين، فلا هم يشاركون في قطاعات الناشئين، ولا يظهرون مع الفرق الأولى إلا نادرًا.

الزمالك.. فضيحة سامسون

كانت البداية من نادي الزمالك بعد تعاقده مع البنيني سامسون أكينيولا صاحب الـ٢٢ عامًا.

لكن ظهرت أزمة عقب تلقي الأندية خطابات من اتحاد الكرة بأنه لا يجوز قيد لاعب أجنبي ضمن الخمسة لاعبين مواليد 1999-2000 المضافين لمواليد 2001.

وكان من المنتظر أن يتم قيد لاعب الزمالك البنيني صاحب الـ22 عامًا مواليد 2000، تحت السن ضمن صفوف نادي الزمالك بعدما سمح اتحاد الكرة بقيد ثلاثة لاعبين أجانب تحت السن لكل فريق، إلا أن قرار اتحاد الكرة الأخير تسبب في قيد الزمالك للاعب ضمن اللاعبين فوق السن، واكتشف مسئولو الزمالك الخطأ الكبير بعد التعاقد مع اللاعب، وتقاضيه أموالاً طائلة.

وتقول تفاصيل عقد سامسون إنه مواليد يوم 3 من شهر مارس من العام 2000، وهو ما يعني أن الهدف الذي تم التفاوض ثم التعاقد على أساسه مع اللاعب لم يعد موجودًا، وشغل مقعدًا في قائمة الأجانب.

ما حدث مع سامسون أكينيولا تسبب في خلاف شديد بين إدارة النادي والمدرب البرتغالي وقتها جوسفالدو فيريرا، حيث كان يسعى لقيد لاعبه أكينيولا ضمن المحترفين الأجانب تحت السن، للاستفادة من محترف إضافي للفريق الأول، خاصة أن العدد المسموح به هو 5 لاعبين أجانب، وكان الفريق يمتلك وقتها 4 لاعبين أجانب هم: سيف الدين الجزيري، حمزة المثلوثي، إبراهيما نداي وزكريا الوردي، وكانت صفقة سامسون إكينيولا هي الخامسة، ولا يجوز له قد لاعبين أجانب آخرين إلى الفريق.

صفقة سامسون بلغت قيمتها نحو 2 مليون و423 ألف دولار في 4 مواسم، ويبلغ راتبه في الموسم الأول 576 ألف دولار، وفي الموسم الثاني 538 ألف دولار وفي الموسم الثالث 615 ألف دولار، وفي الموسم الرابع 692 ألف دولار.

الغريب أن خطأ الزمالك في التعاقد مع سامسون، تزامن مع بند مثير كان يمنع الزمالك من فسخ عقده، حيث نص التعاقد، على أنه يحق للقلعة البيضاء فسخ التعاقد مع اللاعب بعد نهاية موسم 2023/2022 أو نهاية موسم 2024/2023، فقط بشرط إخطار اللاعب كتابيًا أو عن طريق البريد الإليكتروني بعد نهاية الموسم بـ7 أيام بحد أقصي، وهو ما لم يحدث وبالتالي استمر مع الفريق حتى الآن وتم قيده في القائمة الأولى هذا الموسم، وذلك لأن الزمالك أيضًا كان مطالبًا بدفع 500 ألف دولار، نظير القسط الثاني لنادي كاراكاس الفنزويلي الذي جرى التعاقد مع النادي منه، وتم رفض رحيل اللاعب مجانًا حتى الاستفادة منه ماديًا.

وحاول الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني السابق للفريق صرف النظر عن اللاعب البنيني، وأكد عدم احتياجه له مع نهاية الموسم الماضي، وطلب التعاقد مع مهاجم جديد قوي وهو ما لم يحدث بسبب منع النادي من القيد وقتها.

لكن الزمالك الآن صرف النظر عن رحيله، ويبحث استمراره بعدما تألق خلال المرحلة الماضية.

وتؤكد الأرقام الخاصة باللاعب أنه شارك خلال هذه المدة في 11 مباراة فقط بجملة 437 دقيقة فقط، وسجل هدفين في الدوري، والبطولة الكونفيدرالية.

ترافيس موتيابا.. صفقة إعلامية

برغم الثناء الكبير على إمكانات الأوغندي ترافيس موتيابا المنضم إلى الزمالك في يناير الماضي، لكنه لم يكن أساسيًا مع الفريق الأبيض، ولعب مباراة واحدة هي القمة ضد الأهلي وفاز فريقه بهدفين لهدف، كما اشترك في قمة الشباب، وخسر بهدفين.

أفضل موهبة شابة في القارة كما يؤكد مسئولو الزمالك لم يشارك إلا في مباراة واحدة، ويبدو أن إجادته اللعب في مركز الجناح الأيمن،  ويستخدم في الأساس قدمه اليسرى، هو العائق وراء ذلك حيث يوجد زيزو الذي لا يمكن أن يتخلى عن مكانه لأحد مهما تكن نجوميته.

قبل الزمالك، كان اللاعب الشاب قريبًا من الانضمام إلى نادي دينامو تبليسي الجورجي في الميركاتو الشتوي لكن الصفقة توقفت بسبب عقبة قانونية تتمثل في عدم حصوله على تصريح العمل، لتتغير وجهته إلى الزمالك، وقبل محاولة انتقاله إلى جورجيا، لعب موتيابا لناديي فايبرز وكامبالا سيتي في أوغندا، وتم استدعاؤه لتمثيل منتخب أوغندا الأول مطلع عام 2022، ومنذ ذلك الحين شارك في 11 مباراة وسجل هدفًا وحيدًا.

موتيابا لا يزال يعاني وربما معاناته ستستمر لأنه ليس ضمن العناصر الأساسية في قائمة البرتغالي جوميز المدير الفني للزمالك، حتى إنه لم يشارك في مباريات الفريق الأفريقية برغم قيده في القائمة.

كريستو.. الموهبة الضائعة

مشاركة موتيابا بدلاً من زيزو أمام الأهلى فى استاد القاهرة فى أهم مباراة وأكبر ديربي وظهوره بشكل جيد، جعل جمهور الأهلي يعقد مقارنة بينه، وبين محمد الضاوى كريستو واحد من أبرز المواهب الشابة فى تونس وربما فى القارة الأفريقية،  وهو اللاعب الذي دفع فيه الأهلى مبلغًا يتخطى المليون دولار.. وهو لاعب دولى فى كل المراحل السنية لنسور قرطاج ويمتلك موهبة كبيرة، وقيل وقتها في الإعلام التونسي إنه يجب أن يحترف في أوروبا ليكرر تجارب ونجومية لاعبين عرب كثيرين، لكن تم الرد على ذلك بأن الأهلي يظهر في المحافل الدولية أيضًا من خلال كأس العالم للأندية، وأنه بوجوده في الأهلي سيختلف كثيرًا..  لكنه بعد أن انضم تم ذلك نسى الكرة ويشعر الآن بالحسرة على حاله.

مسئولو الأهلي يعلمون أنهم يمتلكون موهبة عظيمة اسمها كريستو، ويرون أنه لو تم الاهتمام بها وتطويرها ومنحها الشخصية فسيكونون أمام لاعب سيصنع تاريخًا كبيرًا مع الأهلي أو سيكون سببًا في دخول خزانة القلعة الحمراء أرقام مالية كبيرة.. لكن كل ذلك لم يحدث، بل إن اللاعب في طريق مسدود ولا يعلم مصيره، بعد موسم ونصف الموسم مروا من عمره دون استفادة حقيقية، والمتهم الأول هو كولر المدير الفني للفريق الذي لا يفضل الاعتماد على الناشئين.

كريستو بات يعتقد أن ظهوره مع كولر شبه مستحيل لأنه لم يستطع إقناعه وأصبح قريبًا من الإعارة أو الرحيل ما لم يثبت لكولر العكس.

مارسيل كولر تحدث في المؤتمر الصحفي لمباراة الجونة حول استمرار استبعاد كريستو بأنه يعمل في التدوير على نفس القائمة في مركز الجناح.. هناك 7 لاعبين في مركزي الجناح، لا يستطيع ضمهم جميعًا، ولكنه تحدث مع كريستو وأوضح له السبب بأن عليه التدرب بشكل جيد من أجل أن يكون له مكان في القائمة، وأنه لن يضم لاعبًا من أجل ترضيته أو منحه دقائق..  فعليه أن يكون أفضل من الموجودين.

ربما لا يفطن مسئولو الأهلي إلى أن كريستو إذا استمر في الأهلي، فيجب قيده في قائمة الفريق الأول لتخطيه السن، وهنا لابد من الاستغناء عن لاعب أجنبي، ومع عودة أحمد قندوسي من الإعارة في سيراميكا، ووجود أليو ديانج، وبيرسي تاو، وعلي معلول، وموديست، ورضا سليم، فإن الأمور تشير إلى صعوبة كبيرة أمام الجهاز الفني للأهلي في اختيار لاعبيه الأجانب الذين لن يزيدوا على 5 في الفريق الأول.

شروة غانا.. من المسئول؟

لا حديث داخل النادي الأهلي إلا عن "شروة" غانا التي تمت في يناير الماضي، وأثارت علامات الاستفهام بسبب طريقة ضم اللاعبين، واستدعائهم ثم التعاقد معهم، واختفائهم..

تعود التفاصيل إلى نهاية شهر يناير الماضي، بعدما أعلن الأهلي التعاقد مع الثنائي الغاني مواليد 2005، صامويل أوبونج لاعب "إم إس كي زيلينا"، وريندورف أدوم سارباه لاعب "شيتا"، لتوقيع عقد مدته أربعة مواسم ونصف الموسم.

الثنائي خضع إلى فترة معايشة مع قطاع ناشئي النادي، في ضوء التنقيب عن المواهب في القارة الأفريقية والاستفادة منهم فنيًا أو ماليًاـ وهنا نعود إلى الهدف الأساسي من وراء إقرار ضم لاعبين صغار أجانب.

الثنائي كان من ضمن 5 لاعبين شاهدهم هاني رمزي رئيس لجنة اكتشاف المواهب خلال رحلته إلى غانا، واتفق على خضوعهم لفترة معايشة مع قطاع الناشئين، بالتنسيق مع لاعب سابق بالأهلي يمتلك شركة تسويق لاعبين ترتبط بعلاقات قوية ببعض أكاديميات غانا ونيجيريا.

الخماسي الغاني حضر إلى القاهرة قبل أيام على نهاية شهر يناير لقضاء فترة معايشة مع الأهلي 2003 و2005، مع متابعة خاصة من لجنة شكلها رئيس النادي الأهلي وبإشراف من بدر رجب المدير الفني للقطاع، وخاض الخماسي ثلاث مباريات ودية اثنتين مع فريق 2003 إحداهما أمام فريق وادي دجلة الأول ومباراة أخرى مع فريق 2005ـ  وكان من المقرر أن تقام مباراة ودية بين فريق 2003 بالأهلي والفريق الأول لبايونيرز الذي يلعب في الدوري المحترفين، تحت أنظار مارسيل كولر، لكن تم إلغاؤها بسبب حالة الحداد على العامري فاروق نائب رئيس النادي لتنحصر اختيارات اللجنة بين أربعة أسماء، ثنائي الهجوم، أموس وصامويل أوبونج، والظهير الأيسر ديفيد وقلب الدفاع ريندورف أدوم سارباه، لكن تم الاستقرار على ضم الثنائي فقط في ظل لائحة عدم قيد أكثر من ثلاثة لاعبين أجانب تحت السن.

بالفعل تم ضم الثنائي، إلى قطاعات الناشئين، لكن بعد أيام تمت إعارة صامويل أوبونج إلى الاتصالات، وبقى راندروف المدافع، صاحب الطول الفارع، لكنه لا يفعل شيئًا سوى المشاركة في التدريبات، سواء في الفريق الأول أو الناشئين، لكنه لا يشارك هنا أو هناك في لغز حقيقي، ويتردد أن الأهلي ربما يستغنى عنه قريبًا لعدم الحاجة إليه..  أو لزميله المعار.

صراع جديد

برغم عدم استغلال الأهلي أو الزمالك للاعبيهما الأجانب تحت السن، فإن هناك صراعًا يلوح في الأفق بينهما، حول اللاعب عبدالعزيز عيسى لاعب دريمز الغاني الذي يريده الزمالك حسبما قال رئيس نادي دريمز محمد أليفو الذي عرضه أيضًا على الأهلي نظراً لكبر كريستو وحتمية قيده في الموسم المقبل فوق السن أو الرحيل عن الفريق، وهو ما يفتح مجال لانتقال اللاعب للأهلي إذا وافق كولر على اللاعب.

الأزمة قائمة في باقي الأندية

هناك أندية، استطاعت أن تطبق المعايير المطلوبة فيما يتعلق بقيد الناشيئن تحت السن، لكن الاستفادة بهم ليست على ما يرام وعلى استحياء أيضًا.. كما تبينها النماذج التالية في عدة أندية.

 هناك فاركو الذي ضم 4 أجانب فوق السن ولاعبًا من شمال أفريقيا ولاعبين تحت السن، الأول هو السنغالي باباكار ندياي مواليد 2004، الذي شارك في 5 مباريات، منذ انضمامه في أغسطس الماضي. والمهاجم الغيني محمد بانجورا الذي انضم في أغسطس أيضًا ولم يشارك إلا في 99 دقيقة فقط، وهو من مواليد أكتوبر 2004.

 وهناك أيضًا نادي زد الذي يضم 7 محترفين منهم أربعة فوق السن وثلاثة تحت السن، حيث ظهر الجامبي محمد سوانا مواليد 2003 في 13 مباراة، وتحديدًا في 183 دقيقة فقط، ما بين كأس الرابطة والدوري، والموريتاني ماتا ماجاسا مواليد 2004، الذي ظهر 15 مباراة، وتحديدًا 466 دقيقة، ما بين كأس الرابطة والدوري، ويظهر الكونغولي أرناوفي ممبولي مواليد 2004، لكنه لم يظهر نهائيًا مع الفريق.

ومن أبرز الأندية التي استغلت نقطة اللاعب تحت السن هو فريق بلدية المحلة الذي قدم فيبور أكيم قبل الانتقال إلي سيراميكا، بعدما كان أحد نجوم الدوري، في الدور الأول، وعندما طلب سيراميكا التعاقد معه رفض الاستمرار، دون أن يعلم أنه في انتظار أزمة كبرى، حيث بات حبيس دكة البدلاء، ولم يلعب مع ناديه الجدد إلا في 153 دقيقة فقط نظرًا لوجود 4 أجانب يشاركون بصورة مستمرة مع سيراميكا، هم أحمد قندوسي، وأحمد بلحاج، صديق إيجولا، جون إيبوكا.

في فيوتشر هناك حسن فيبوران الذي شارك مع الفريق في 15 مباراة متنوعة، ما بين دوري وكونفيدرالية، وكأس الرابطة بواقع 1019 دقيقة، ولم يسجل أو يصنع برغم أنه مهاجم منتخب بنين.

ويظهر بيلو باباتوندي مارتينز لاعب منتخب نيجيريا الأوليمبي، وشارك في 904 دقائق فقط مع الفريق في كل البطولات، ولم يسجل أو يصنع، وهو لاعب خط وسط، وهناك الكاميروني أرنولد إيبا الذي انضم في يناير الماضي، لكنه لم يشارك إلا في 119 دقيقة فقط.

في المصري هناك الغيني أمادو دجولدي باه مواليد 2003 الذي انضم في بداية الموسم، لكنه لم يظهر إلا في 325 دقيقة فقط، ولم يسجل أو يصنع، والغاني ليستويل أمانكونا مواليد 2005، والمنضم في أغسطس الماضي، لكنه لم يظهر إلا 170 دقيقة فقط.

وهناك لاعبان من نيجيريا في الجونة، الأول هو جابرييل تشوكودي، مواليد يونيو 2003، وظهر في 547 دقيقة فقط، وأيضًا لاكي إيمانويل، مواليد 2004 الذي ظهر في 771 دقيقة وسجل هدفًا.

وهناك غيرهم الكثير من اللاعبين الذين لم يقدموا أنفسهم بالصورة المطلوبة، مثل كلفن أكينمولا (الداخلية ـ 5 مباريات)، وتونجو (الداخلية ـ 8 مباريات)  والحبيب حسن عبده (الاتحاد ـ مباراة واحدة)، بيكاسو (سموحة ـ 7 مباريات).

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة