Close ad

متحف الفن الإسلامي ينظم معرضا بعنوان "عدسة الفن الإسلامي 2" | صور

11-5-2024 | 18:48
متحف الفن الإسلامي ينظم معرضا بعنوان  عدسة الفن الإسلامي   | صورمتحف الفن الاسلامي ينظم معرضا بعنوان عدسة الفن الإسلامي 2
عمر المهدي

نظم متحف الفن الإسلامي معرض فنون التصوير الفوتوغرافي، بعنوان (عدسة الفن الإسلامي٢ )، وذلك بالمشاركة مع نادي عدسة للتصوير الفوتوغرافي.

موضوعات مقترحة

وافتتح المعرض أحمد صيام مدير عام المتحف، وبحضور د.علاء الباشا - مدير نادي عدسة للتصوير الفوتوغرافي.

ويشمل المعرض ٧٠ صورة فوتوغرافية ترصد جماليات فنون العمارة الإسلامية في العصور الإسلامية المختلفة.

حيث رصدت الكاميرا جماليات الزخارف في عقود جامع أحمد إبن طولون الذي ينسب للعصر الطولوني، والمأذنة الملوية به التي تحمل طراز سامراء.

كما رصد المصورون جوانب عدة من أروقة مسجد الحاكم بآمر الله الذي ينسب للعصر الفاطمي، ولقطات مميزة لجامع السلطان حسن ومسجد الرفاعي وجامع محمد على بقلعة صلاح الدين الأيوبي، بالإضافة إلى لقطات مميزة من الحرم المكي الشريف .

 وتقام فعاليات المعرض بقاعة العرض المؤقت رقم ٢ ومستمر حتى يوم الخميس الموافق ١٦ مايو المقبل. 

وجاءت فكرة إنشاء متحف الفنون والآثار الإسلامية في عصر الخديوي إسماعيل وبالتحديد في سنة 1869م، وفي سنة 1880م قام "فرانتز باشا" بجمع التحف الأثرية التي تعود إلى العصر الإسلامي وتم بناء مبنى صغير في صحن جامع الحاكم أطلق عليه اسم المتحف العربي تحت إدارة فرانتز باشا. 

وفي عهد الخديوي عباس حلمي الثاني تم افتتاح المبني الحالي للمتحف بميدان باب الخلق في عهد  تحت اسم دار الآثار العربية في 28 ديسمبر سنة 1903م، وقد تم تصميم واجهته على نسق واجهات العمارة المملوكية إلى أن تم تغيير اسم الدار عام 1952م إلى "متحف الفن الإسلامي". 

يضم المتحف أكثر من 100 ألف قطعة أثرية تعود للحضارة الإسلامية لعل أهمها مصحف شريف مكتوب على جلد غزال بالخط الكوفي يرجع للعصر الأموي، وإبريق مصنوع من البرونز المصبوب ينسب إلى الخليفة الأموي "مروان بن محمد" آخر خلفاء بني أمية، قدر من الخزف المعروف باسم خزف الفيوم يرجع للعصر الفاطمي، دينار من الذهب باسم السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، مفتاح باب الكعبة يرجع إلى العصر المملوكي باسم السلطان الملك الأشرف شعبان بن السلطان الناصر حسن من البرونز المكفت بالفضة، مشكاة من الزجاج المموه بالمينا ترجع إلى العصر المملوكي باسم الأمير شيخو الناصري، نسيج من الحرير المزخرف بكتابات بخط الثلث نصها «لا إله إلا الله محمد رسول الله» مكررة في أشرطة متموجة ترجع إلى العصر العثماني اسُتخدمت كجزء من غطاء قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، أو ربما اسُتخدمت كجزء من الستارة الداخليه للكعبة المشرفة، وباب من الخشب المصفح بالفضة يرجع إلى عصر أسرة محمد علي.
 


متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان  عدسة الفن الإسلامي2متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان عدسة الفن الإسلامي2

متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان  عدسة الفن الإسلامي2متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان عدسة الفن الإسلامي2

متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان  عدسة الفن الإسلامي2متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان عدسة الفن الإسلامي2

متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان  عدسة الفن الإسلامي2متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان عدسة الفن الإسلامي2

متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان  عدسة الفن الإسلامي2متحف الفن الاسلامي ينظم معرض بعنوان عدسة الفن الإسلامي2
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة