Close ad

مان سيتي يضرب فولهام برباعية ويتصدر البريميرليج

11-5-2024 | 16:39
مان سيتي يضرب فولهام برباعية ويتصدر البريميرليج مان سيتي يضرب فولهام برباعية
وكالات الأنباء

حقق مانشستر سيتي المطلوب منه ووضع أرسنال تحت الضغط بتربعه على الصدارة موقتاً بعد مضيفه اللندني فولهام 4-0 السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

موضوعات مقترحة

وبفوزه السابع توالياً في الدوري، وتحديداً منذ التعادل على أرضه أمام أرسنال من دون أهداف في 31 مارس، والسادس عشر توالياً على فولهام في جميع المسابقات، رفع فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا رصيده الى 85 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن "المدفعجية" الذين يتواجهون الأحد مع مضيفهم وغريمهم مانشستر يونايتد.

وشاءت الصدف في الأمتار الأخيرة من الموسم أن تكون الاختبارات الثلاثة الأخيرة لسيتي ضد فرق لندنية كونه يختتم الموسم الأحد المقبل على أرضه ضد وست هام، بانتظار خوضه نهائي الكأس حيث يسعى للاحتفاظ أيضاً باللقب حين يواجه جاره يونايتد في 25 الحالي.

تقدم السيتي منذ الدقيقة 13 بهدف جفارديولبعد تبادله الكرة مع البلجيكي كيفن دي بروين، قبل أن يتوغل في منطقة الجزاء ويسدد في شباك الحارس الألماني برند لينو.

وتعرض سيتي بعدها لضربة نتيجة إصابة الهولندي نايثن أكيه الذي اضطر لترك مكانه لكايل ووكر في الدقيقة 23، لكن ذلك لم يؤثر على معنوياته إذ واصل اندفاعه وسيطرته المطلقة على المجريات من دون أن ينجح في تعزيز تقدمه لما تبقى من الشوط الأول.

ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني حيث واصل سيتي أفضليته وفرصه على مرمى لينو حتى نجح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 59 عبر فيل فودن الذي سقطت الكرة أمامه عند مشارف المنطقة بعدما قطعها المدافع من أمام البرتغالي برناردو سيلفا، فأطلقها محكمة في الشباك مسجلاً هدفه السابع عشر في الدوري هذا الموسم والخامس والعشرين في جميع المسابقات.

وسرعان ما وجه سيتي الضربة القاضية لمضيفه اللندني بإضافته الهدف الثالث عبر المتألق غفارديول الذي وصلته الكرة عبر برناردو سيلفا إثر ركلة ركنية، فأطلقها في الشباك (71)، مسجلاً هدفه الخامس في آخر ثماني مباريات ضمن جميع المسابقات.

وبعدما اطمأن على نتيجة المباراة، قرر جوارديولا إراحة دي بروين وهالاند وفودن والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، لكن ذلك لم يمنع فريقه من إضافة الهدف الرابع عبر البديل الأرجنتيني خوليان ألفاريس من ركلة جزاء انتزعها بنفسه من الفرنسي عيسى ديوب الذي طرد لتلقيه الانذار الثاني (6+90).

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة