Close ad

بمشاركة القطاع الخاص والبحث العلمى براءة اختراع لجهاز يحول المياه إلى وقود

13-5-2024 | 12:25
بمشاركة القطاع الخاص والبحث العلمى براءة اختراع لجهاز يحول المياه إلى وقود براءة اختراع لجهاز يحول المياه إلى وقود
سحر فاوى
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

فى بادرة للتعاون بين البحث العلمى والقطاع الخاص، تمكن المهندس حسن راشد صاحب إحدى الشركات الخاصة من الحصول على براءة اختراع من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، لابتكار جهاز لتحويل المياه إلى وقود، واستخدامه فى العديد من الأغراض الزراعية بمساعدة الدكتور طارق زين العابدين الأستاذ بقسم الهندسة الزراعية بكلية الزراعة بالشاطبى جامعة الإسكندرية.

موضوعات مقترحة

ويقول المهندس حسن راشد: إنه تم بدء العمل بالجهاز عام 2007، ثم تطويره والتقدم للبحث العلمى بالشراكة مع القوات البحرية عام 2016 بعد عرضه على قائد القوات البحرية الفريق/ أسامة ربيع.

وقد تم الحصول على إفادة من البحث العلمى عن الابتكار 2019 ، حيث يستخدم فى فى قطع ولحام المعادن، وتوفير الوقود ثم تمت إضافة بعض التعديلات فى سنة 2021 لاستخدام الجهاز فى مجال الزراعة وإنتاج الثروة السمكية.

وتعتمد فكرة عمل الجهاز على تأيين المياه وفك روابطها إلى ذرات هيدروجين وأكسجين (HHO) حيث إن ( لتر مياه ينتج 1358 لتراً من الهيدروجين و 679 لتراً من الأكسجين)، والجهازعبارة عن خلايا جافة مكونة من شرائح الاستنانلس 316 تعمل على تفكيك روابط المياه وتحويلها إلى غاز هيدروجين وأكسجين.

ويشير المهندس راشد إلى التجارب العملية للجهاز مع القوات البحرية، حيث إنه تمت تجربة الجهاز معملياً ونتج عنه:

- قطع جميع المعادن: يستخدم الهيدروكسى مع الأكسجين المضغوط لقطع جميع أنواع المعادن حتى سمك 22 مم.

- اللحام: يستخدم الهيدروكسى فى لحام بعض المعادن (النحاس- الفضة- القصدير- الذهب).

 - توفير الوقود: تم تشغيل ديزل بقدرة 120 كيلو وات بإضافة الغاز الناتج (الهيدروكسى) مما أدى إلى توفير الوقود بنسبة من 40% إلى 45%.

وهناك أيضاً تجارب خاصة حيث تم تصنيع نماذج صغيرة تعمل على توفير وقود السيارات، وتصنيع جهاز لتوفير وقود الديزل.

كما تم استخدام الجهاز فى مجال الزراعة بمساعدة كلية الزراعة جامعة الإسكندرية مع أد. طارق زين العابدین و د. محمد إبراهيم نصر، وجارى مناقشته بالبحث العلمى، وقد تم توثيق جميع المعلومات بالترسانة البحرية وكلية الزراعة.

أهميته للزراعة

  • وفى مجال الزراعة تمت دراسة التغيرات الفسيولوجية للمياه بعد إذابة الغاز الناتج من الجهاز بالمياه عن طريق جهاز PH، AC، كما أن عملية المعالجة لا تضيف مواد كيميائية إلى الماء.
  • وتم القضاء على مجموعة واسعة من المشاكل غير العضوية والعضوية والميكروبيولوجية، وكذلك مشاكل   التذوق والرائحة.
  • تشمل العوامل الميكروبيولوجية البكتيريا والفيروسات والأوليات، مثل الجيارديا والكريبتوسبوريديوم وغيرها من مسببات الأمراض المنقولة بالمياه.

ويوضح المهندس راشد أنه قد تم تطوير الجهاز وإضافة كرتات الكترونية لتعمل على رفع الجهد وإنتاج غاز الأوزون من الهواء الجوى وإضافته بنسب معلومة مع الغاز الناتج من تأيين المياه (هيدروجين المياه)، وبناء عليه تمت إذابة الغاز الناتج بعد الإضافة فى مياه رى التربة الزراعية وأدى إلى تحسين خواص التربة لجعلها بيئة مناسبة لنمو النبات، وتحويل العناصر الغذائية إلى صورة بسيطة ذائبة يسهل امتصاصها بواسطة جذور النبات، مما يعمل على تشجيع النبات على تكوين شعيرات جذرية جديدة تساعد النبات على تكوين نموات خضرية جديدة، ويساعد أيضًا فى تكوين مجموعات زهریة وزيادة نسبة العقد، وقد ساعدت التجربة على زيادة حجم الثمار وبالتالى زيادة المحصول.

كما يقوم الغاز الناتج من الجهاز بمكافحة النيماتودا والقضاء عليها، وكذلك القضاء على الأعفان الجذرية بجميع أنواعها، وعلى المن والأكاروسات والقواقع الحقلية ويرقات الحشرات.

وقد تم إجراء تجربة على أشجار الموز فى أحد المزارع الخاصة، وقد أظهرت تحسن كبير فى النمو الخضرى للأشجار، التى تم ريها بمياه متشبعة بغاز الأكسجين والهيدروجين مقارنة بالأشجار، التى لم تتعرض للمعاملة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة