Close ad

وكيل وزارة الزراعة بسوهاج: ننتج تقاوي القطن للجمهورية والبصل السوهاجي الأعلى إنتاجا وجودة

11-5-2024 | 20:15
وكيل وزارة الزراعة بسوهاج ننتج تقاوي القطن للجمهورية والبصل السوهاجي الأعلى إنتاجا وجودةالبصل السوهاجي
فريد همودي
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

 

 

كل محافظة تتميز ببعض المحاصيل من حيث الصنف أو الإنتاجية.. واليوم سوف نتعرف من الأستاذ الدكتور عبد اللطيف دياب وكيل وزارة الزراعة بسوهاج، عن الاستعدادات الجارية لموسم توريد القمح، وكذلك الاستعدادات  لزراعة الموسم الصيفى وتوفير التقاوى والمبيدات، ولماذا تتم زراعة المحافظة بأكملها بصنف قطن واحد، ولماذا بصل سوهاج هو الأفضل والأعلى إنتاجية، مع التعرف على جهود المحافظة للتصدى للتعديات على الاراضى الزراعية..

* مدى دعم القيادة السياسية للقطاع الزراعى؟

هناك دعم غير مسبوق للقطاع الزراعى، الذى يأتى على رأسه زيادة المساحة الزراعية بنحو 3 ملايين فدان وإقامة 100 ألف صوبة زراعية، وإنشاء نهر صناعى، واستصلاح أراضى جديدة فى أماكن مختلفة شمالاً وجنوباً وغرباً، وزراعة أكبر مزرعة نخيل فى مصر، ومعالجة الصرف الزراعى، والاهتمام بالتوسع الأفقى والرأسى، واستنباط أصناف جديدة عالية الإنتاجية وعالية المقاومة، لمواجهة التغيرات المناخية يجعلنا نسير على الطريق الصحيح نحو تنمية حقيقية.

* كيف استعدت مديرية الزراعة لزراعة محصول القطن؟

بعد تحديد سعر الضمان 10 آلاف جنيه لقنطار القطن، هناك إقبال كبير على زراعته، ووفرت مديرية الزراعة بسوهاج 750 شيكارة بذور قطن، ومازال توفير بذور أخرى لطلبها من قبل المزارعين، ونستهدف زراعة أكثر من 700 فدان قطن حيث تجاوزنا 400 فدان حتى الآن، مقابل أنه تمت زراعة 190 فداناً العام الماضى.

* لماذا تم التوجيه لزراعة أراضى سوهاج بقطن الإكثار؟

نزرع هذا العام صنف "جيزة 98 إكثار" لاستخدام هذا الصنف لعمل تقاوى للعام المقبل، نظراً لجودة الأرض وبعدها عن الإصابات الحشرية والفطرية.  

* كيف يتم الاستعداد للموسم الصيفى؟

وفرنا تقاوى الذرة الشامية البيضاء والصفراء من إدارة إنتاج التقاوى، وهناك توفير تقاوى من الشركات الخاصة المعتمدة، وتوجد هذه التقاوى فى الجمعيات الزراعية استعداداً للموسم، وطلبنا من الإدارة العامة لإنتاج التقاوى كميات من السمسم وفول الصويا.

* هل هناك أسمدة متوافرة للموسم الجديد؟

لدينا 6700 طن متوافرة من الموسم الشتوى، وهذه لأول مرة تحدث أن يكون لدينا فائض بهذا الكم من الموسم الماضى، وبدأنا فى توزيع الأسمدة على المزارعين منذ 10 أيام، ويستمر التوزيع والصرف من أربع لخمس شهور، ويتم التوزيع من خلال منظومة كارت الفلاح لوصول الدعم لمستحقيه، وتتم المتابعة من خلال إدارة الخدمات الزراعية وشئون المديريات، ويجب على المُزارع أن لا يعطى الكارت الخاص به إلا للمختص فقط، ويحصل على إيصال الصرف حتى يتأكد من الكمية الحاصل عليها فعلياً، وإذا حدث أى تلاعب يخطر المديرية.

* كم عدد الجمعيات التعاونية فى سوهاج.. وكم سعر شيكارة الأسمدة المدعمة؟

المحافظة بها 4 جمعيات مركزية و12 جمعية مشتركة و 269 جمعية تعاونية التى توفر الأسمدة للزراعات، ويتم الصرف من خلال منظومة كارت الفلاح، كما تتوافر بالجمعيات مستلزمات الإنتاج الزراعى المختلفة التى يحتاجها الزُراع، ويبلغ سعر شكارة الأسمدة المدعمة 251 جنيهاً وسعرها فى السوق الحرة يصل لـ700 جنيه.

* ما سبب تميز سوهاج بزراعة البصل ولماذا هى الأعلى إنتاجاً؟

محافظة سوهاج من أهم محافظات الجمهورية المنتجة للبصل، وارتفعت المساحة المزروعة من البصل بسوهاج من 18 ألف فدان إلى 25429 فداناً منتشرة فى 3 مراكز، وتقوم مديرية الزراعة بتقديم الدعم الفنى اللازم لمُزارعى البصل من خلال وجود مهندسى الإرشاد الزراعى والمكافحة بالزراعات بشكل مستمر، لمتابعة تطور حالة الزراعات وإعطاء التوصيات الفنية التى تضمن الحصول على أعلى إنتاجية للفدان، ويوفر الإرشاد الزراعى بمديرية الزراعة العديد من المنتجات الزراعية المتخصصة، مثل الأسمدة السائلة والتى تنتجها وزارة الزراعة بأسعار مدعمة تنافس الأسواق الحرة، مما يجعل محافظة سوهاج فى المركز الثالث على مستوى الجمهورية من حيث المساحة المزروعة، وتحتل المركز الأول فى متوسط إنتاجية الفدان، والتى تتراوح بين 20 إلى 24 طناً للفدان، وتزرع "أصناف جيزة 6 محسن، والسبعينى" حيث يتميز بأنه مبكر النضج، حيث يتم بدء الحصاد من منتصف يناير مما يجعله البصل الوحيد الموجود فى السوق هذا الوقت من العام، ويساهم هذا التبكير فى الحصاد فى إعطاء ميزة نسبية كبيرة فى التصدير للأسواق العالمية وخاصة السوق الأوروبية، وفى سبيل فتح الأسواق العالمية لبصل سوهاج وبالتنسيق مع الحجر الزراعى بوزارة الزراعة، تم تكويد عدد كبير من مزارع البصل بسوهاج، مما يؤهلها للتصدير طبقاً لاشتراطات الأسواق العالمية، ومن المميزات لبصل سوهاج التحمل للتخزين لفترات طويلة، ويتميز بارتفاع نسبة المادة الجافة به عن أى أصناف أخرى، مما يجعله مميزاً فى عمليات التصنيع والتجفيف، مما يخلق له سوقاً متميزة خاصة فى السوق الأوروبية، كما تم إنشاء عدد 2 منشر للبصل للتجميع والفرز، وذلك فى مركزى جرجا وجهينة، بهدف الفرز والتدريج والإعداد للتسويق خاصة التصدير.

* هل ما زالت هناك متابعة ميدانية للمحاصيل؟

بالفعل تقوم مديرية الزراعة بسوهاج من خلال الإدارات الفنية المختلفة، مثل الإدارة العامة للمكافحة تقوم بالمرور الدورى بهدف اكتشاف أى إصابات بالأمراض الفطرية أو الحشرية، ويتم التعامل معها بشكل مباشر، كما تقوم إدارة الإرشاد الزراعى بالمرور الدورى، وعقد الندوات الإرشادية والمدارس الحقلية، والتى تهدف إلى تعزيز الثقافة الزراعية لدى المزارعين، وتوفير الدعم الفنى اللازم للمزارعين.

* كيف تتعامل المديرية مع حالات التعدى على الأراضى الزراعية؟

بالتصدى الحازم، وتفعيل لجان المنع المشكلة من قبل مجلس الوزراء وقرار المحافظ، والإزالة الفورية لأى حالة تعدى، والعقوبة رادعة وإنها جريمة مخلة بالشرف، من خلال حرمانه من الدعم التموينى ودعم الأسمدة من قبل الدولة.

*هل تم الاستعداد بشكل جيد لاستقبال توريد القمح؟

هناك تعاون كبير بين الجهات المعنية لاستقبال توريد القمح، حيث تم تجهيز 17 مركز تجميع، تشمل الشون والصوامع والهناجر ومراكز التجميع بمراكز ومدن المحافظة، بإجمالى سعة تخزينية تبلغ 169 ألف طناً، ونعمل من خلال غرفة عمليات على تذليل أى صعوبات قد تواجه المزارعين أثناء عملية التوريد، وتم حصر الاحتياجات البترولية اللازمة لموسم الحصاد طبقاً للمساحة المزروعة قمحاً بالمحافظة بالتنسيق مع وزارة البترول، وتم توفير آلات الحصاد اللازمة من خلال قطاع الزراعة الآلية بأسعار تنافسية للراغبين فى استئجارها.

*هل هناك دور توعوى للمديرية حول الطرق السليمة لتوريد القمح؟

 بالفعل نقوم بالندوات التوعوية للمزارعين حول أهمية التوريد وكيفيته، وتعريفهم بإجراءات وجداول التوريد، بما يساعد على تفادى أى ازدحام أو تكدس، مع تخصيص فرق عمل ميدانية لمتابعة سير عملية التوريد يومياً، والتعامل الفورى مع أى معوقات قد تظهر أثناء عملية التوريد.

* ما هو متوسط إنتاجية فدان القمح؟ 

متوسط الإنتاجية لمحصول القمح 18 إردباً للفدان الواحد، وبلغت المساحة المزروعة 183518 فداناً وتنتشر زراعة القمح بجميع مراكز المحافظة.

* كم تبلغ الحيازة الزراعية للمحافظة.. وما تم استصلاحه حديثاً وضمه للحيازة؟

محافظة سوهاج كانت حيازتها 347 ألف فدان وتم استصلاح أراضى جديدة بنحو 7 آلاف فدان لتصل حيازة سوهاج لـ 354 ألف فدان.

* أبرز التحديات التى تواجه القطاع الزراعى فى سوهاج؟

الزحف العمرانى على الأراضى الزراعية بدون ترخيص، وكان يواجهنا تحدى الأسمدة، لكن جهود وزارة الزراعة حلت هذه المشكلة نظراً لبُعد سوهاج عن مصانع الأسمدة، يحتاج القطاع الزراعى فى سوهاج إلى 100 فنى زراعى و40 مهندساً زراعياً وإداريين، وهذا ما طالبنا به عندما طلبت منا الإدارة العامة للتنظيم والإدارة حجم الاحتياجات.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة