Close ad

حل اتحاد السباحة بتونس وإقالة مسئولين بسبب أزمة "حجب العلم الوطني"

11-5-2024 | 12:18
حل اتحاد السباحة بتونس وإقالة مسئولين بسبب أزمة  حجب العلم الوطني السباحة
الألمانية

 قررت وزارة الشباب والرياضة في تونس حل اتحاد السباحة وإقالة مسؤولين على خلفية الأزمة المرتبطة بحجب علم الدولة في بطولة للسباحة.

موضوعات مقترحة

وأصدرت الوزارة قراراتها مساء الجمعة، وبعد ساعات من زيارة أداها الرئيس قيس سعيد إلى المسبح الأولمبي برادس.

وخلال بطولة الماستر المفتوحة للسباحة وضعت اللجنة المنظمة رداء لحجب العلم التونسي تطبيقا لعقوبات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بحق تونس التي أعلنت عنها في نهاية أبريل الماضي.

وتناقل التونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، صور الحجب على نطاق واسع وسط موجة غضب وانتقادات حادة بسبب تأخر الإجراءات الإدارية لتفادي مثل هذه العقوبة.

وزار الرئيس قيس سعيد بشكل مفاجئ مسبح رادس الذي تقام به البطولة، وقام بتأدية تحية رسمية للعلم بمرافقة فرقة عسكرية.

وقال سعيد :''كيف تغطى الراية التونسية في تونس بخرقة من القماش؟ في تونس ولا يرفع علمنا؟"

وأضاف :"هذا تطاول على الوطن وعلى دماء الشهداء.. وتونس قبل اللجنة الأولمبية وقبل أي لجنة أخرى، هذا اعتداء ولا مجال للتسامح مع أي كان مهما كان".

وبعد ذلك أصدرت وزارة الشباب والرياضة بيانا تضمن قرار بحل مكتب اتحاد السباحة وتعيين مكتب وقتي لتسيير شؤونها وإقالة المدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات وتكليف أحد كوادر الوزارة بتسييرها.

كما أعلنت الوزارة إعفاء المندوب الجهوي للشباب والرياضة بولاية بن عروس التي تضم مسبح رادس، وبدء إجراءات فورية جزائية وإدارية ضد المسؤولين عن حجب العلم.

وأعلنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في مقرها بمدينة مونتريال الكندية، عن عقوبات ضد تونس لعدم مواءمة قوانينها للوائح الوكالة لعام 2021، رغم حيازتها مهلة أربعة أشهر منذ نوفمبر الماضي لتعديل تشريعاتها.

وقال مسؤولون في تونس إنه يجري استكمال الخطوات القانونية والإدارية اللازمة لرفع العقوبات في أقرب وقت.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة