Close ad

قيادات الشعب الجمهوري: القيادة السياسية نقلت سيناء لمكانة غير مسبوقة وحمت الأمن القومي لمصر

10-5-2024 | 22:08
قيادات الشعب الجمهوري القيادة السياسية نقلت سيناء لمكانة غير مسبوقة وحمت الأمن القومي لمصر احتفالية كبرى بمسرح البالون بمناسبة العيد الـ42 لتحرير سيناء وعيد العمال
محمد الإشعابي

أبو هميلة: شاركت في حرب أكتوبر وأنا محمل بالغل تجاه الإسرائيليين والرئيس حول سيناء لحاجة تانية خالص

موضوعات مقترحة

حبيب: نثمن الدور التاريخي للرئيس في الحفاظ على مقدرات الشعب الفلسطيني وحماية الأمن القومي المصري

عاشور: لا يمكن أن  ننسى الشهداء فهم من فدوا الوطن بأرواحهم

أقام حزب الشعب الجمهوري احتفالية كبرى بمسرح البالون بمناسبة العيد الـ42 لتحرير سيناء وعيد العمال.

شارك في الاحتفالية عدد كبير من قيادات الحزب وحضرها الآلاف من أعضاء الحزب وأسر الشهداء.

وقال النائب محمد صلاح أبوهميلة الأمين العام لحزب الشعب الجمهوري إن مصر خاضت حروبًا كثيرة ضد إسرائيل بداية من ٤٨ إلى ٥٦ و ٦٧ ثم الاستنزاف حتى جاءت حرب النصر. 

وأضاف في كلمته خلال الاحتفال: تخرجت في الكلية الحربية في يناير ٧٣ وشاركت في الأفواج الأولى التي عبرت القناة، وعند التدريب كنا نقف على الضفة الغربية للقناة. 

وتابع: كان بداخلنا غل تجاه الإسرائيليين المرابطين على الضفة الشرقية، وكنا شبابًا نعكس كل ما يدور في صدور المصريين.


"سيناء أصبحت في مكانة غير مسبوقة"

وأكد الأمين العام للحزب أن الدولة بدأت الاهتمام  بسيناء بشكل حقيقي بداية  من ٢٠١٤. 

وأكد أنه تم إنفاق 700 مليار جنيه على التنمية في سيناء وأنها أصبحت في"حتة تانية تماما" بعد أن كانت صحراء جرداء. 

وأضاف أبو هميلة: القيادة السياسية مهتمة جدًا بالتنمية، والرئيس يدرك جيدًا أن الأمر الوحيد الذي  يضمن بقاء تراب سيناء في أحضان المصريين هو التنمية. 

وقدم الأمين العام لحزب الشعب الجمهوري التحية لكل الشهداء الذين خاضوا حرب ٧٣ وكذلك الذين شاركوا في تطهير سيناء.

ودعا الشباب لمزيد من الاهتمام بتاريخ حرب أكتوبر فهي تمثل نقطة مضيئة في تاريخ مصر. 

وتابع "عانينا  من الإرهاب وتكلفنا الكثير من دماء أبنائنا ونتذكر قواتنا المسلحة والشرطة المصرية  بكل فخر لما قدموه من تضحيات. 

وعن عيد العمال قال أبو هميلة: نحيي كل يد شقيانة، فكل عامل يده خشنة من العمل هي يد يحبها الله ورسوله. 

وتابع: العمال هم العمود الفقري للاقتصاد القومي. 

وفي كلمته، أكد المستشار أحمد حبيب أمين حزب الشعب الجمهوري بالجيزة أن حزب الشعب الجمهوري يدعم كل الخطوات التي تقوم بها القيادة السياسية في الحفاظ على الأمن القومي المصري باعتباره خطًا أحمر، وترفض القيادة السياسية أي محاولات للمساس به.

وأضاف: نساند ونشيد بالدور التاريخي الذي تقوم به القيادة السياسية في الحفاظ على مقدرات الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، وكذلك ندعم كل المساعي الرامية إلى السلام.. وحقن الدماء، للحفاظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وتابع: سيناء هي التاريخ العريق الذي سطرته بطولات المصريين وتضحياتهم الكبرى لحماية هذه الأرض الغالية، وهي البوابة الشرقية وحصن الدفاع الأول عن أمن مصر وترابها الوطني.

وأكمل: سيناء هي البيئة الثرية بكل مقومات الجمال والطبيعة والحياة برمالها الذهبية، وجبالها الشامخة، وشواطئها الساحرة.. ووديانها الخضراء.. وكنوز الجمال والثروة في بحارها وباطن أرضها.

وقال: اليوم وبمرور ٤٢ عامًا على ذكرى تحرير سيناء فقد فتحت مصر صفحة جديدة في السجل الخالد لسيناء.. فأرض الفيروز بمقوماتها الطبيعية ومواردها الزراعية والصناعية والتعدينية السياحية هى ركن من أركان إستراتيجية مصر الطموح، للخروج من الوادي الضيق حول وادى النيل، إلى رقعة أرض مأهولة واسعة تغطى 25% من مساحة مصر.

بدوره، أكد النائب أحمد عاشور الأمين المساعد لشئون التنظيم بالجيزة أنه لا يمكن أن ننسى أسر الشهداء فهم من فدوا تراب هذا الوطن بأرواحهم وسيظلوا في قلوبنا مدى الحياة.

كما أشاد عاشور بعمال مصر قائلًا: عمال مصر هم النبض والقلب فهم من تحملوا الكثير خلال خطط التنمية الاقتصادية التي تقوم بها الدولة. 

وأضاف: عمال  مصر هم من بنيت على أكتافهم الجمهورية الجديدة. 

حظي الاحتفال بتغطية إعلامية كبرى وحرصت عدة وسائل إعلام وصحف وفضائيات على نقل وقائع الاحتفال.

بدأ الاحتفال الذي لم يكن فيه مكان لقدم من كثرة عدد المشاركين فيه بالسلام الجمهوري وقراءة القرآن الكريم، وعرض فيلم وثائقي بمناسبة عيد تحرير سيناء، وفيلم عن تكريم قيادات الحزب للعمال فى المواقع الإنتاجية وفقرات فنية واستعراضية وأغاني وطنية، كما شمل الحفل تكريم أسر الشهداء والقيادات العمالية.


٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫

٫٫
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة