Close ad

الاعتداءات الإسرائيلية على رفح الفلسطينية والجهود المصرية لدعم غزة تتصدر اهتمامات الأحزاب خلال أسبوع

10-5-2024 | 21:24
الاعتداءات الإسرائيلية على رفح الفلسطينية والجهود المصرية لدعم غزة تتصدر اهتمامات الأحزاب خلال أسبوعالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة
أحمد سعيد حسانين

تصدرت الاعتداءات الإسرائيلية على رفح الفلسطينية والجهود المصرية لدعم غزة، اهتمامات الأحزاب والقوى السياسية خلال الأسبوع الماضي.

موضوعات مقترحة

معركة التنمية في سيناء

حيث ركز حزب «حماة وطن» في تصريحات للدكتور محمد الزهار أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب حماة وطن على أن الاعتداء الإسرائيلي على رفح الفلسطينية يتطلب وحدة الصف الداخلي المصري، موضحًا أن الدولة المصرية قامت بمعركة التنمية في سيناء بالتوازي مع محاربة الإرهاب، فضلًا عن سعي الدولة المصرية في إحداث تنمية شاملة ومستدامة في كل المجالات صناعة وزراعة وصحة وتعليم وبنية تحتية، إيمانًا بأن التنمية في سيناء تعتبر أمن قومي، مؤكدا أن الدولة أنفقت إلى الآن 700 مليار جنيه مصري من 2014 إلى الآن في تنمية سيناء.

 

العملية العسكرية الإسرائيلية على مدينة رفح


بينما أكد المهندس محمد رزق، القيادي بحزب مستقبل وطن، أن العملية العسكرية الإسرائيلية على مدينة رفح الفلسطينية تمثل تطورًا خطيرًا وانتهاكًا لكل المعاهدات والقرارات الدولية، موضحًا أن هذا التصعيد الخطير يحمل عواقب وخيمة على المنطقة، وينذر بتفاقم الوضع الإنساني المتردي في غزة خاصة أن رفح تعد الملاذ الآمن الأخير للفلسطينيين في قطاع غزة وتأوي 1.4 مليون فلسطيني، يعتمدون على المعبر بشكل رئيسي في إدخال المساعدات أو النفاذ الآمن لخروج الجرحى والمرضى لتلقى العلاج.

جهود مصر في دعم القضية الفلسطينية


فيما أكد النائب المهندس حازم الجندي عضو مجلس الشيوخ، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد أن جهود مصر في دعم القضية الفلسطينية يشهد لها الجميع عبر التاريخ، فالدولة المصرية والقيادة السياسية حريصين كل الحرص على حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود ١٩٦٧ والحفاظ على القضية الفلسطينية دون تصفيتها.

وأوضح المهندس حازم الجندي في بيان له اليوم، أنه منذ اندلاع أحداث السابع من أكتوبر وتعمل القاهرة على تعزيز مسار المفاوضات بين أطراف الصراع في غزة لإنهاء الحرب التي تهدد أمن واستقرار المنطقة بشكل كامل، فأطلقت مصر العديد من المبادرات لوقف إطلاق النار وإقرار هدنة إنسانية من شأنها الحفاظ على دماء الشعب الفلسطيني وإقرار السلام ورفض مخطط التهجير القسري الذي يحاول الاحتلال الإسرائيلي فرضه بالقوة بما يهدد السلام والأمن القومي في المنطقة.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن مصر كانت ولا يزال لها دور كبير في عرض القضية الفلسطينية علي الرأى العام العالمي وكشف ما يقوم به الاحتلال من جرائم وإبادة جماعية في قطاع غزة، لافتا إلى أن مصر تفتح معبرها بشكل دائم لمرور أطنان من المساعدات الإنسانية والإغاثية لإنقاذ الشعب الفلسطيني والأشقاء في غزة، بينما يقوم جنود الكيان الصهيوني بالعمل علي عرقلة مرور المساعدات بهدف تجويع وقتل الفلسطينيين العزل وسط صمت دولي مخزي للجميع.

الأعراف الدولية والإنسانية


بينما أكد الدكتور محمد مجدي، أمين حزب الحركة الوطنية بمحافظة الجيزة، أن  اقتحام الاحتلال لمدينة رفح الفلسطينية يمثل تهديدا لحياة أكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني؛ حيث إن إسرائيل بتعنتها وغرورها وخرقها لكل الاتفاقات والأعراف الدولية والإنسانية تهدد حياة أكثر من مليون فلسطيني من النازحين واللاجئين في رفح، لافتا إلى أن موافقة حركة حماس على المقترح المصري بوقف إطلاق النار في قطاع غزة تؤكد نجاح جهود القيادة السياسية المصرية للتوسط في مفاوضات إطلاق سراح المختطفين لدى حماس بعد هجوم السابع من أكتوبر، لوقف إطلاق النار بين الجانبين وهو ما يكشف أهمية دور الدبلوماسية المصرية على طاولة المفاوضات التي لا يستطيع أي لاعب دولي آخر في العالم القيام بها، خاصة أن الجهود الدبلوماسية المصرية شديدة الأهمية في هذا التوقيت الدقيق من عمر المنطقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة