Close ad

اليونيسف تعمل على ضمان حصول الآلاف على مياه الشرب الآمنة في هايتي

10-5-2024 | 05:25
اليونيسف تعمل على ضمان حصول الآلاف على مياه الشرب الآمنة في هايتياليونيسف
أ ش أ

تعمل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وشركاءها على ضمان حصول الآلاف في هايتي على مياه الشرب الآمنة. 

موضوعات مقترحة

وجاء على الموقع الرسمي للأمم المتحدة أنه أصبح بإمكان أكثر من 30 ألف شخص نزحوا بسبب عنف العصابات في عاصمة هايتي، بورت أو برنس، الحصول على مياه الشرب الآمنة بفضل اليونيسف وشركائها.

وأشار الموقع إلى أن بورت أو برنس لا تزال في قبضة الجماعات المسلحة منذ عدة سنوات، وقد شنت منذ شهرين تقريبا هجمات منسقة تسببت في إصابة منطقة العاصمة بالشلل.

ومنذ ذلك الحين، قامت اليونيسف، بالتعاون مع المديرية الوطنية للمياه والصرف الصحي وشركائها، بتوفير أكثر من 2.6 مليون لتر من مياه الشرب الآمنة للأطفال والأسر في 20 موقعا لإيواء النازحين.

وأدى التصعيد الأخير للعنف إلى تفاقم الوضع المتردي بالفعل الذي يواجهه الأطفال والأسر، الذين يفتقرون بالفعل إلى الدعم والمرافق الأساسية.

وأدى موسم الأمطار الحالي إلى زيادة محنة هؤلاء النازحين ، وذلك بسبب حدوث فيضانات هائلة في المناطق المنخفضة من العاصمة وعودة ظهور حالات الكوليرا في حي سيتي سولاي الفقير جدا.

وتقود اليونيسف العمل على حل قضية المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في هايتي، حيث تقدم أكثر من نصف الدعم الإجمالي، وتضمن مياه الشرب الآمنة، وخدمات الصرف الصحي، والنظافة الصحية في جميع مواقع النزوح.

وتشمل المبادرات نقل المياه بالشاحنات، ومعالجة المياه المنقولة عبر الأنابيب، وإصلاح أنظمة إمدادات المياه والصرف الصحي، وبناء مراحيض مؤقتة، وتوفير مستلزمات النظافة الأساسية، وإيصال رسائل النظافة.

وقالت اليونيسف إن جهودها في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية "حققت نتائج مهمة" خلال شهر مارس، حيث تم توزيع أكثر من 2.66 مليون لتر من المياه المكلورة على الأسر والأطفال النازحين.

وعلاوة على ذلك، قامت اليونيسف وشركاؤها بتوزيع مستلزمات النظافة على ما يقرب من 11 ألف نازح في ستة مواقع.

وتهدف اليونيسف إلى دعم أكثر من 884 ألف شخص في جميع أنحاء هايتي هذا العام للحصول على مياه جيدة للشرب والاحتياجات المنزلية، فضلا عن خدمات الصرف الصحي المناسبة وإمدادات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية الضرورية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة