Close ad

صحيفة أوروبية: مصر الدولة الوحيدة المؤثرة بشكل حقيقي على نجاح مفاوضات الهدنة

9-5-2024 | 14:58
صحيفة أوروبية مصر الدولة الوحيدة المؤثرة بشكل حقيقي على نجاح مفاوضات الهدنةغزة
أ ش أ

أكدت صحيفة (إي يو أوبزرفر) الأوروبية اليوم الخميس أن مصر هي الدولة الوحيدة التي يمكنها التأثير بشكل حقيقي على نجاح مفاوضات الهدنة والتوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة..مشيرة إلى أنه على الرغم من عدم مشاركة الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر في المفاوضات إلا أنه يواصل تقديم كل دعمه للمحادثات الحاسمة التي توسطت فيها مصر والولايات المتحدة وقطر للتوصل إلى وقف إطلاق النار الذي تشتد الحاجة إليه.

موضوعات مقترحة

وقالت الصحيفة - الصادرة في بروكسل عبر موقعها الالكتروني اليوم - "إنه بينما تسيطر إسرائيل على معبر رفح وتدفع الفلسطينيين إلى آخر متر مربع آمن في قطاع غزة من خلال أمر الإخلاء الأخير، اتجهت كل الأنظار نحو القاهرة حيث تجرى محادثات الوساطة منذ أكتوبر الماضي".

وأشارت إلى أنه خلال الأشهر السبعة الأخيرة من الحرب ، زار ممثلون كبار من الاتحاد الأوروبي ، مصر مرارا وتكرارا ليس فقط للمشاركة في المحادثات والجهود الإنسانية - ولكن أيضا في إطار شراكتهم الإستراتيجية التي تم وضع اللمسات الأخيرة لها في مارس الماضي، بشأن التعامل مع الهجرة غير النظامية.

وقالت الصحيفة : إن مصر تعد شريكا رئيسيا لأوروبا في المنطقة نظرا لموقعها الجغرافي المتميز في الشرق الأوسط وأفريقيا وهو ما يجعل العلاقات تحظى بأهمية استراتيجية..مشيدة بجهود مصر في الوساطة في المحادثات بين حماس وإسرائيل..ومؤكدة في الوقت ذاته أن الوجود المصري ضروري من أجل استقرار المنطقة.

ومن جهته .. قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية :"إن مصر شريك حاسم في معالجة الأزمة في الشرق الأوسط"..مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي يثمن جهود الوساطة المستمرة التي تقودها القاهرة.

وبدوره.. أكد أنتوني دوركين الباحث بالمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية أن الأهمية المتزايدة لمصر، والتي أبرزها دورها الرئيسي في المفاوضات المتعلقة بغزة والاتفاقية الاستراتيجية الموقعة حديثا مع الاتحاد الأوروبي، تشير إلى عودة دور مصر المحوري في الرؤية والمشاركة الإقليمية لأوروبا.

وأشارت الصحيفة أنه بالنسبة لكلا الخبيرين، فإن دور مصر في جبهات أخرى مثل توازن القوى في شرق البحر المتوسط، والوضع في ليبيا والهجرة إلى أوروبا ، يزيد من تعزيز مكانة القاهرة كشريك استراتيجي طبيعي للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط ومنطقة المتوسط وأفريقيا..منوهة بأن الاتحاد الأوروبي يدرك الآن الأهمية الإستراتيجية للشراكة مع مصر.

ومن جانبه.. قال أستاذ الشؤون العالمية إبراهيم عوض لموقع (إي يو أوبزرفر) "يأمل الاتحاد الأوروبي بأن تتبنى دول أخرى، توجه مصر لتعزيز العلاقات السلمية في المنطقة".

وقال عوض:"مع عدم وجود أي تأثير على إسرائيل أيضا، لم يتبق أمام الاتحاد الأوروبي سوى خيار الاعتماد على الدول التي يمكنها التأثير على محيط الصراع، ومصر على رأس هذه الدول".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة