Close ad

برنامج الأغذية العالمي يُحذر من شلل جهود الإغاثة في لبنان

9-5-2024 | 05:35
برنامج الأغذية العالمي يُحذر من شلل جهود الإغاثة في لبنانبرنامج الأغذية العالمي

أعلن برنامج الأغذية العالمي أنه إذا استمر الصراع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في التصاعد، فإن البرنامج لن يكون مستعدا لمواجهة الارتفاع الكبير في الاحتياجات الغذائية في لبنان، وذلك وفقًا لما نشره موقع "روسيا اليوم".

موضوعات مقترحة

وقال نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة كارل سكاو الذي يقوم بزيارة قصيرة إلى لبنان: "لقد تمكنا حتى الآن من إدارة الوضع بناء على الموارد الموجودة لدينا".

وأضاف أن "الوكالة لا تملك التمويل اللازم لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة "في حالة تصاعد الوضع وتدهوره". ونظرا لإرهاق المانحين وتقلص ميزانيات المساعدات الدولية، فليس من الواضح من أين يمكن أن يأتي التمويل الإضافي.

وقام سكاو بجولة تفقدية في مستودع برنامج الأغذية العالمي الذي يقوم بتخزين الحصص الغذائية في ضاحية دكوانة شمال بيروت، والذي تم بناؤه خلال جائحة "كوفيد-19"، ما سمح للوكالة بتخزين بعض الإمدادات.

أضاف سكاو أيضا أنه يريد إيجاد طرق لتوسيع نطاق برامج المساعدة، لكن "التمويل آخذ في الانخفاض".

وقال: "تشير تقديراتنا إلى أن نحو 25% من اللبنانيين واللاجئين يعانون انعدام الأمن الغذائي الحاد، وقد ساعدنا نحو 2.5 مليون شخص في العام الماضي. وهذا العام، سنكون قادرين على دعم ربما 1.5 مليون شخص".

وفي ظل الوضع الحالي، يخشى البرنامج من استنفاد تلك الإمدادات بسرعة دون وجود خطة احتياطية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة