Close ad

حساب بنكي من البيت.. ما أهمية شركة الهوية المالية الرقمية التابعة للبنك المركزي؟

8-5-2024 | 14:23
حساب بنكي من البيت ما أهمية شركة الهوية المالية الرقمية التابعة للبنك المركزي؟البنك المركزي المصري
محمد محروس

يعتزم البنك المركزي إطلاق شركة "الهوية المالية الرقمية" خلال النصف الثاني من العام الحالي في خطوة تستهدف تعزيز الشمول المالي وتقديم الخدمة المصرفية عن بعد.

موضوعات مقترحة

ويتطلب إنشاء الهوية الرقمية استيفاء عمليات التحديد والتحقق والمصادقة التي تنقسيم لثلاث مجموعات أولها "عامل المعرفة" الذي يتطلب اسم المستخدم، وكلمة مرور، وإجابات على أسئلة شخصية.

أما العامل الثاني فيتطلب  "إثبات الحيازة" كإثبات الشخصية، وصندوق البريد الإلكتروني، ورقم التليفون المحمول، ورقم الجهاز المستخدم أو رقم الشريحة المرتبطين برقم التليفون المحمول، وحساب دفع غير نقدي، وتوقيع إلكتروني معتمد.

بالنسبة للعامل الثالث فهو "الوجود والحيوية"  يتضمن بصمة الوجه، وبصمة الصوت، وبصمة الأصابع، وهندسة الكف، وبصمة العين، وحيوية رد الفعل، ومحددات الموقع الجغرافي، ومحددات الموقع السيبراني، ومحددات وقت المعاملة.

ما مزايا الهوية الرقمية؟

تتيح الهوية الرقمية  فتح حساب بنكي عن بعد، ما يسهل حصول الأفراد على الخدمة المصرفية وتوفير الوقت والجهد، وتمتد تطبيقاتها في خارج القطاع المصرفي إلى التعامل مع الشهر العقارى وإصدار بطاقة هوية رقمية لكل مواطن في بعض الدول.
 
وستتولى شركة الهوية المالية الرقمية وضع جميع القواعد التي تضمن مصداقية العميل الذي يتعامل مع البنوك عبر الإنترنت.

خطط أمنية 

ووضعت جميع البنوك في مصر، خطط الأمن السيبراني الخاصة بها، سواء في بنيتها التحتية والبيانات والتطبيقات، وذلك طبقًا لتعليمات وتوجيهات البنك المركزى. 

وحصل مركز الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي للقطاع المالي التابع للبنك المركزي المصري، في الحصول على عضوية فريق منظمة التعاون الإسلامي للاستجابة للطوارئ الحاسوبية، والتي تعتبر بمثابة شهادة دولية جديدة لمصر في مجال الأمن السيبراني تؤكد ريادتها في هذا المجال الحيوي.
 
تهدف إستراتيجية "المركزي" إلى تعزيز مشاركة مركز الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي للقطاع المالي في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني بكفاءة وفعالية، إلى جانب دعم قدرة المؤسسات والجهات بالدولة على الاستجابة السريعة والتنسيق لمنع الحوادث السيبرانية.
 
يذكر أن مركز الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي للقطاع المالي، كان قد نجح كذلك  في مايو الماضي في الحصول على اعتماد وعضوية المنتدى العالمي لفرق الاستجابة والحوادث الأمنية (FIRST)، بعد استيفاء وتلبية جميع المتطلبات التقنية والتنظيمية في فترة زمنية وجيزة، ليصبح أول مركز قطاعي من نوعه معترف به دوليًا في مصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: