Close ad

العاهل الأردني من واشنطن: يجب منع العملية العسكرية الإسرائيلية البرية على رفح

8-5-2024 | 01:15
العاهل الأردني من واشنطن يجب منع العملية العسكرية الإسرائيلية البرية على رفحالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
أ ش أ

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ضرورة منع العملية العسكرية الإسرائيلية البرية على مدينة (رفح) التي تأوي نحو 1.5 مليون من أهل غزة ممن نزحوا إليها جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

موضوعات مقترحة

وأشار العاهل الأردني، خلال اجتماعين عقدهما في الكونجرس الأمريكي بواشنطن إلى أن سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح وإغلاقه أمام دخول المساعدات سيفاقم الكارثة الإنسانية في قطاع غزة، مؤكدا إدانة المملكة للاعتداء على قافلة مساعدات أردنية كانت متجهة إلى غزة عبر معبر بيت حانون من قبل مستوطنين إسرائيليين متطرفين.

ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف واضح يفرض على إسرائيل الالتزام بقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتأمين عبور قوافل المساعدات وضمان دخولها إلى قطاع غزة من خلال مختلف المعابر.

 اجتماعان منفصلان مع رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون وعدد من رؤساء لجان المجلس

وخلال اجتماعين منفصلين مع رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون وعدد من رؤساء لجان المجلس، ومع زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر ورؤساء لجان بالمجلس، أعاد العاهل الأردني التأكيد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل للتوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين.

كما شدد الملك عبدالله الثاني، طبقا لبيان الديوان الملكي، على ضرورة وقف التصعيد لتجنب توسع الصراع في الإقليم.

وأكد أهمية مواصلة دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" باعتبارها شريان الحياة لنحو مليوني فلسطيني في غزة، فضلا عن تقديمها الخدمات الأساسية لملايين اللاجئين الفلسطينيين في أماكن عملها، مجددا التأكيد على موقف الأردن الرافض لأية محاولات للتهجير القسري للفلسطينيين بالضفة الغربية وغزة، ولمحاولات الفصل بينهما باعتبارهما امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة.

وحذر من أن الأعمال العدائية التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين، والانتهاكات على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية بالقدس، ستؤدي إلى خروج الوضع بالضفة الغربية عن السيطرة وتفجر الأوضاع بالمنطقة.

إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية 

وشدد عاهل الأردن على ضرورة تكثيف الجهود لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرا إلى الدور المحوري للولايات المتحدة في دعم جهود تحقيق السلام في المنطقة.

كما تم بحث علاقات الصداقة المتينة بين البلدين، وأعرب ملك الأردن عن تقديره لدعم الولايات المتحدة المتواصل للأردن، خاصة في تنفيذ العديد من المشاريع والبرامج التنموية في قطاعات متعددة.

حضر الاجتماعين نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان، والسفيرة الأردنية لدى واشنطن دينا قعوار.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: