Close ad

الدكتور روبوت وعمليات التجميل

7-5-2024 | 17:41
الأهرام المسائي نقلاً عن

أُطلق لقب (سوفسطائي) في النصف الثاني من القرن الخامس الميلادي على المثقفين اليونانيين المشاركين في مناظرات تتناول الرأي والرأي الآخر، حيث تسمح باستعراض كل طرف وجوه براعته في عرض حججه وبراهينه، سواء أكان مؤيدًا أو معارضًا.

وقد عرفت الثقافة العربية هذا النمط في أسواق عكاظ للشعر ومع ظهور فكر الأئمة الأربعة، واشتهر عن الشافعي قوله (ما ناظرت أحداً قط على الغلبة)؛ بمعنى أنه ما دخل في نقاش مع أحد إلا بنية الوصول إلى الحق، سواء أكان عنده أو عند الطرف الآخر.

ثم انتشر هذا النمط مع ما قام به العرب في القرن الثالث الهجري (التاسع الميلادي) وما بعده، من ترجمة لكتب الهندسة والكيمياء والفلك والطب من اليونانية والفارسية إلى اللغة العربية، بداية من عهد أبو جعفر المنصور ثم الخليفة العباسي هارون الرشيد وابنائه من بعده.

وقد عمد المترجمون إلى خلط إنتاجهم بميراثهم الثقافي فخرج فريدًا في نمطه؛ لا شرقي ولا غربي، إذ حمل من صفات مصدره الأصلي ما شاء له الله أن يحمل، وتشرب من الثقافة العربية ما شاء له الله أن يتشرب، ومن ذلك ما تركه الإمام الأشعري في علم الكلام، وإخوان الصفا في الرسائل، والمعري في رسالة الغفران، الأمر الذي دعا أستاذنا الدكتور زكي نجيب محمود إلى وصف القرنين الرابع والخامس الهجريين بأنهما (زهرة العقل العربي وذروة سنام حضارته).

على التوازي تطور فن المناظرات، وإن حافظ على إطاره الرئيسي كونه نمط سجال بين فريقين، فصار أحد ركائز الديموقراطية، رأينا ذلك بين إيمانويل ماكرون ومنافسته ماري لو بان في انتخابات الرئاسة الفرنسية عام 2022، وبين جو بايدن ودنالد ترامب في الانتخابات الأمريكية عام 2020، وبين أعضاء الحزب الواحد للحصول على ترشيح الحزب في الانتخابات، ليقرر المواطن من يستحق صوته.

تداعت علي هذه الأفكار بعد ما جمعتني جلسة بإحدى طالبات المدارس الدولية، وشاء الله أن يتطرق الحديث إلى بعض مما تقوم به وتشارك فيه من أنشطة مدرسية تشمل عرض مسرحيات تاريخية من زوايا متعددة، فإقدام سليمان الحلبي على قتل الجنرال جان كليبر، قائد الحملة الفرنسية بمصر عام 1800، لم يكن فقط لأسباب قومية ودينية، بل وشخصية أيضًا، فكان على المسرحية تجسيدها.

وبغرض الاستعداد للمشاركة في مناظرة عن الذكاء الاصطناعي وبلورة وجهة نظر واضحة، قرأت واطلعت وناقشت، وعليه قالت أنها تراه حلقة في سلسلة تطور علوم البشرية التي بدأت مع أولى خطوات آدم وحواء على كوكب الأرض، تطور كان أبرز سماته ارتفاع معدلات الإنتاج، واتساع دائرة التسويق، وتلبية متطلبات المستهلكين أخذًا في الاعتبار تنوعها وخصوصياتها، وكذلك انقراض وظائف وبزوغ وظائف جديدة، مؤكدة أن علاقة الذكاء الاصطناعي مع بني البشر مرهونة بسلوكيات أولئك القائمين على برمجته وتلقينه أسس ومبادئ اتخاذ القرارات، في عالم اتسعت مجالات مشاركة الذكاء الاصطناعي فيه؛ بداية من تقنيات البحث عن النصوص وإعداد الملخصات، إلى الهندسة ومجالاتها المتنوعة، وكذلك خدمات الترفيه، إلى المشاركة في إجراء عمليات جراحية.

الأمر الذي جعلني أسألها بعد ما قرأت خبر مفاده تخطي استثمارات قطاع التجميل العالمي 250 مليار دولار سنويًا، 25% منها على عمليات التجميل، فسألتها باسمًا، هل يمكن أن يأتي يوم تذهب فيه إحدى السيدات إلى عيادة الدكتور روبوت لإجراء عملية تجميل، هزت رأسها وقالت: "لم لا!!.. أظنها مسألة وقت".

حقًا..  كلما ارتفع سقف سماوات الحوار ارتفعت شواشي أشجار سنديان الأفكار عاليًا.

[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة