Close ad

مدرب نابولي يأسف للتعادل مع أودينيزي بالدوري الإيطالي

7-5-2024 | 16:44
مدرب نابولي يأسف للتعادل مع أودينيزي بالدوري الإيطاليفرانشيسكو كالزونا
وكالات الأنباء

يأمل فرانشيسكو كالزونا، مدرب فريق نابولي، في أن يستعيد فريقه اتزانه من جديد ببطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، رغم تعرض آماله الأوروبية لضربة موجعة، عقب تعادله 1 / 1 مع أودينيزي (المتعثر) أمس الاثنين.

موضوعات مقترحة

وبادر النيجيري فيكتور أوسيمين بتسجيل هدف التقدم لنابولي في الدقيقة 51، قبل أن يحرز إيزاك ساكسيس، مهاجم أودينيزي، هدف التعادل في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتسببت تلك النتيجة المخيبة للمباراة التي أقيمت على ملعب (دييجو مارادونا)، الذي شهد تتويج نابولي بلقب الدوري الإيطالي في الموسم الماضي، في ابتعاد فريق الجنوب الإيطالي بفارق 9 نقاط خلف فريقي أتالانتا وروما، صاحبي المركزين الخامس والسادس على الترتيب، المؤهلين لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، وذلك مع تبقي 3 لقاءات فقط لكل فريق، لتصبح آماله في بلوغ المسابقة الأقوى والأهم على مستوى الأندية بأوروبا شبه مستحيلة.

وقال كالزونا لشبكة (دي أيه زد إن) الإخبارية "من الواضح أنني اعتقدت أنه يمكننا القيام بعمل أفضل، دون أدنى شك. لكن لسوء الحظ لم يكن الأمر كذلك".

أضاف كالزونا "يتعين علينا أن نسأل الإدارة عن مستقبل نابولي، فمن الواضح أن لدينا الصفات اللازمة للقيام بعمل أفضل".

وتابع "لقد كان عاما مخيبا للآمال ومؤسفا، لكن يجب علينا بالتأكيد إنهاء هذه البطولة بشكل جيد".

وحصل نابولي، الذي يحتل المركز الثامن حاليا، على 50 نقطة في منتصف موسم 2022 / 23 الذي توج خلاله بلقب الدوري الإيطالي، لكنه حصل على 51 نقطة فقط بعد 35 مباراة هذا الموسم، وتقتصر طموحاتهم الآن على مقعد ببطولة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

وشدد كالزونا على أن التأهل الأوروبي لا يزال حاسما، حيث يتطلع نابولي لموسم 2024 / 2025، مضيفًا: "نابولي ناد رائع، ربما بعد عام سيكون هناك الكثير من الشائعات المنتشرة. لكن هذا ليس مبررا، لقد كررت أنه لا تزال هناك إمكانية للعب في البطولات القارية".

ويلتقي نابولي مع ضيفه بولونيا، صاحب المركز الرابع، في المرحلة القادمة للدوري الإيطالي يوم السبت المقبل، قبل أن يحل ضيفا على فيورنتينا، صاحب المركز التاسع، الذي يتأخر عنه بنقطة واحدة، علما بأنه مازال يمتلك مباراة مؤجلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة