Close ad

حماة الوطن: مصر حذرت مرارًا من خطورة الأوضاع بغزة على استقرار السلم والأمن الإقليمي والدولي

7-5-2024 | 15:52
حماة الوطن مصر حذرت مرارًا من خطورة الأوضاع بغزة على استقرار السلم والأمن الإقليمي والدوليالنائب اللواء أحمد العوضي
محمد الإشعابي

أعرب النائب اللواء أحمد العوضي، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، عن رفضه الشديد للعمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، وما أسفرت عنه من سيطرة إسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، مؤكداً أن الهجوم الإسرائيلي البري في مدينة رفح سينتج عنه كارثة إنسانية تهدد حياة أكثر من  1.5 مليون نازح لجأوا إلى المنطقة باعتبارها الملاذ الآمن والأخير  بعد هدم منازلهم.

موضوعات مقترحة


وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن التصعيد الإسرائيلي العسكري والتي حذرت منه مصر مرارا وتكرارا ينذر بتداعيات أكثر خطورة على استقرار المنطقة والسلم والأمن الإقليمي والدولي، مشيرة إلي أن استمرار تلك العمليات العسكرية ضد أهالي قطاع غزة وزيادة وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية والممارسات الاستيطانية غير الشرعية يزيد من مخاطر تفجر الأوضاع في كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكداً أن تلك الممارسات في حق المدنيين في غزة يمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي والإنساني .


وشدد النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، على حتمية الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة وإنهاء إسرائيل لأعمالها العدائية، وتمكين أهالي القطاع من الحصول على المساعدات الإنسانية والإغاثية، بشكل آمن وبدون عوائق، وخلق أفق سياسي للقضية الفلسطينية، بما يمكن من تنفيذ حل الدولتين، فضلا عن ضرورة توفير الحماية لهمت بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.


وأكد النائب اللواء أحمد العوضي، على رفض مصر حكومة وشعباً وقيادة لأي خطط أو إجراءات من شأنها أن تفضي إلى تهجير الفلسطينيين خارج قطاع غزة، باعتبار ذلك سيؤدي عملياً إلى تصفية القضية الفلسطينية وسيشكل أيضاً تهديداً للأمن القومي لدول المنطقة، لافتا إلى أن معاناة الشعب الفلسطيني على مدار العقود الماضية لن تتوقف سوى بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس، مؤكداً أن التسويف في حل القضية الفلسطينية يعرض المنطقة والعالم بأسره لمخاطر عدم الاستقرار والأمان .

ودعا النائب اللواء أحمد العوضي، المجتمع الدولي التدخل بشكل عاجل لوقف عمليات الإبادة الجماعية التي تقوم بها قوات الاحتلال  الصهيوني بحق المدنيين في قطاع غزة، كما دعا إلي أهمية عدم إضاعة الفرصة المتاحة للتوصل إلى اتفاق هدنة يسمح بتبادل الأسرى والمحتجزين ووقف نزيف الدماء لبضعة أسابيع جديدة من شأنها أن تقود إلى وقف كامل لإطلاق النار، والبناء على جهود الوساطة المصرية الحالية للوصول لانفراجة لهذا الوضع المتأزم، وعدم المخاطرة بأرواح المزيد من الأبرياء من الفلسطينيين.

وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب إن الدولة المصرية تلعب أدوارًا في ملف الوساطة لا يمكن الاستغناء عنها، مؤكداً أن اجتياح رفح يخل بشكل واضح ببنود اتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل، في وقت حذرت فيه مصر ودول العالم من خطورة وتداعيات هذا الاجتياح، والتي من شأنه أن يؤدي إلي مزيد المخاطر وتعرض حياة المدنين لاوضاع اكثر صعوبة، وتصيب قطاع غزه بالشلل التام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: